الخميس, 5 ذو الحجة 1439 هجريا, الموافق 16 أغسطس 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

أرسل خبر

74 ألف طالب وطالبة ينتظمون في أول أيام الفصل الدراسي الثاني بينبع

74 ألف طالب وطالبة ينتظمون في أول أيام الفصل الدراسي الثاني بينبع
غاية - عبدالله العازمي

انتظم أكثر من 74 ألف طالب وطالبة في محافظة ينبع اليوم الأحد على مقاعد الدراسة في 525 مدرسة بمختلف المراحل الدراسية ؛ في ظل خطة تربوية منظمة وترتيبات متكاملة لبداية الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي 1438/ 1439 بنجاح.

وقام مدير تعليم ينبع الدكتور محمد بن عبدالله العقيبي بجولة على عدد من مدارس المحافظة بدأها بابتدائية الملك فهد ، شاهد من خلالها انطلاقة أعمال الفصل الدراسي الثاني وما تقوم به المدارس في يومها الأول وتلمس احتياجاتها ، و وقف على تنفيذ خطة توزيع المقررات الدراسية؛ لضمان بداية عملية تعليمية جادة، رافقه فيها أمين الإدارة فهد بن عوادة المحياوي وعدد من القيادات التعليمية.

‎وأكد “العقيبي أن العمل سار وفق خطة معتمدة أشرف على تطبيقها المساعدان للشؤون التعليمية “بنين وبنات” والمساعد للشؤون المدرسية ونفذت بشكل جيد؛ حيث انتظم الطلاب والطالبات على مقاعد الدراسة في أجواء مبشّرة تواكب جهود القيادات المدرسية والمعلمين، وكذلك المشرفين والمشرفات الذين وقفوا ميدانياً على متابعة الحضور في أول يوم بعد إجازة منتصف العام.

‎والتقى مدير التعليم بالمعلمين؛ مؤكداً دورهم الكبير في بناء الأمة من خلال أبنائها وتحصينهم ضد الأفكار السلبية، وحثهم على العناية بأبنائهم الطلاب، ومراعاة ظروفهم، والمساهمة في رفع مستواهم؛ من خلال تطبيق استراتيجيات التعلم النشط وتطوير الأداء في تقييم الطلاب، وتنويع أدوات التقييم، وتنمية المهارات لمادتيْ العلوم والرياضيات؛ لرفع التحصيل الدراسي؛ مطالباً بضرورة توفير وسائل وشروط السلامة لأبنائنا وبناتنا، ونشر ثقافة الأمن والسلامة المدرسية من خلال الوسائل الإعلامية المتاحة كالإذاعة المدرسية ، وتكليف منسق ومنسقة في كل مدرسة لمتابعة كل ما يتعلق بالسلامة المدرسية والإشراف عليها؛ مشدداً على أهمية تنفيذ خطط الإخلاء في المدارس بالتنسيق مع قسم الأمن والسلامة المدرسية بالإدارة.

‎وأشار “العقيبي” إلى دور قادة المدارس؛ من خلال الحزم في مسألة غياب الطلاب والطالبات من أول يوم، وتطبيق الأنظمة، وتفعيل الدور التربوي والجدية في رصد غياب الطلاب والطالبات أولاً بأول .

‎وأثنى على تعاون أولياء الأمور في المحافظة؛ واصفاً دورهم بالمهم في حث أبنائهم وبناتهم على الحضور للمدرسة، والمحافظة على اليوم الدراسي من أوله وعدم التأخر عن الحصص الدراسية؛ مؤكداً أن الانضباط المدرسي يبدأ من الأسرة أولاً بتوعيتهم وتثقيفهم بأهمية الانضباط ودوره في العملية التعليمية.

رابط مختصر:

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة