السبت, 19 ربيع الأول 1441 هجريا.
العشاء
07:09 م

احدث الموضوعات

التعليقات: 0

(23) مدرسة بمعرض أسبوع الإرشاد التعليمي والمهني بالخبر

(23) مدرسة بمعرض أسبوع الإرشاد التعليمي والمهني بالخبر
https://gaya-sa.org/?p=18077
غاية التعليمية
فريق التحرير

شاركت ( 16) مدرسة ثانوية و (7) مدارس متوسطة من الخبر في تفعيل أسبوع الإرشاد التعليمي والمهني من خلال معرض ( خطوات نحو مستقبل واعد ) المقام بالمدرسة الثانوية الأولى بالظهران والذي يهتم باكتشاف ميول الطالبات واستعداداتهن وقدراتهن وتنميتها وتوجيهها لتبصيرهن بالفرص التعليمية والمهنية المتاحة في القطاعين الحكومي والأهلي مما يعينهن على اتخاذ القرارات الملائمة لاختيار التخصصات وفق خصائصهن النفسية.
حيث قدمت طالبات كل مدرسة ثانوية في ركنها بالمعرض شرحا عن أحد التخصصات الجامعية من خلال اللوحات الإرشادية والنشرات التعريفية وشاشات العرض والمجسمات فيما قدمت طالبات المرحلة المتوسطة في المعرض أركانا مهنية كركن صناعة الكعك الذي قدمته الطالبتان بلقيس الكحلاني وشهد العبداللطيف من المدرسة المتوسطة الأولى بالظهران ولفتت المرشدة الطلابية من المتوسطة الثالثة بالخبر نورة العتيبي في ركن السفر والسياحة وخدمة العملاء في المؤسسات والشركات إلى فتح مجالات أوسع في سوق العمل لاستقطاب الطاقات النسائية.
وحول تغير نظرة المجتمع للأعمال المهنية ، رأت الطالبة لُجين العلي من الثانوية الثالثة بالخبر أن المجتمع أصبح يتقبل بكثير من رحابة الصدر وجود هذه المهن وأصحابها ضمن أفراده ، بل إنه بات يحض على الالتحاق بها والإقبال عليها ، مما ساهم في تصحيح المعادلة وإعادة التوازن بين فئات المجتمع.
فقد عرضت العلي تصاميما وأزياء نسائية من تصميمها.
ومن المدرسة نفسها خصصت ثمان طالبات زاوية لتنسيق الزهور بإشراف الطالبة بسمة الزريع التي قالت أن المشاريع المهنية سهلة ومربحة.

ومن ضمن فقرات المعرض ألقت الطالبة ولاء النفيعي من الثانوية الأولى كلمة نصحت فيها زميلاتها الطالبات : بأن النسبة المئوية التحليلية ليست هي التي تحدد التخصص وإنما الميول والطاقات والقدرات هي أساس النجاح في التخصصات الجامعية وركزت على ضرورة عدم رفع سقف التوقعات والطموحات فوق المعقول وفوق الضوابط الاجتماعية أو العائلية كفكرة الابتعاث للدراسة في الخارج التي قد تواجه رفضا من البعض . مع ضرورة وضع تخصصات بديلة في حال عدم الحصول على القبول في تخصص الرغبة الأولى .
ودعت الطالبة رحمة السعدون من المدرسة الثانوية الثانية بالظهران إلى أهمية الاطلاع ومعرفة الجامعات والكليات بالمملكة والتخصصات المتوفرة من خلال البحث وجمع المعلومات .
حضرت المعرض مساعدة مدير مكتب تعليم الخبر سوزان عبد العزيز العفالق وعدد من القيادات التربوية بالمنطقة الشرقية.

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة