الثلاثاء, 27 شعبان 1438 هجريا, الموافق 23 مايو 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

أرسل خبر

وكيل الوزارة نياف الجابري خلال ختام ملتقى الرياضيات سيجني الميدان ثمرة الملتقى

وكيل الوزارة نياف الجابري خلال ختام ملتقى الرياضيات سيجني الميدان ثمرة الملتقى
غاية - منى العتيبي

أعرب وكيل وزارة التعليم الدكتور نياف الجابري عن سعادته بانعقاد ملتقى الطرق الإبداعية لتدريس المفاهيم الرياضية بمكة المكرمة خلال الفترة 3-5/ 4/ 1438هـ، جاء ذلك في ختام الحفل التكريمي للمشاركين والمشاركات بالملتقى صباح اليوم الثلاثاء الموافق: 5/ 4/ 1438هـ.
وأكد الجابري أن أساليب تدريس الرياضيات أصبحت أكثر تطوراً، وخاصة فيما يتعلق بتدريس المفاهيم الرياضية، وذلك بمساعدة الطلاب على تعلم المفاهيم الرياضية الحديثة التي تساعدهم على قبول الرياضيات واستيعابها بشكل أفضل. مشيراُ إلى أن الملتقى كان متميزاً وإضافة إيجابية نتيجة لما يمتلكه المشاركون فيه من مشرفي ومشرفات الرياضيات على مستوى المملكة من قدرات وتمرس وحمل الهم المتعلق بتدريس مادة الرياضيات.
وحول اهتمام الوزارة بعقد مثل هذه الملتقيات التعليمية في الميدان التربوي ، قال الجابري: تطمح الوزارة في توجهها عموماً أن ترى الإبداع ينبع من الميدان نفسه، فالوزارة تؤمن أن هناك إبداع في الميدان التربوي، فيجب أن يُعطى فرصة، ويجب أن يظهر هذا الإبداع من أجل أن يُعمم وأن يكون نابعاً من الميدان نفسه، واتضح من خلال العديد من المناسبات أن بعض الحلول قد تكون جميلة نظرياً ولكنها حين تنفيذها على أرض الواقع تواجه صعوبات متعددة، لذا فالميدان أقدر على أن يقيم الحلول في الواقع التعليمي.
وحول عقد مثل هذه اللقاءات رغم وجود وسائل التواصل الحديثة بين وكيل الوزارة أن وزارة التعليم تشجع دائماً الحوار واستمراره بين المنشغلين بالشأن التعليمي، فالحوار أصبح أسهل بحكم التقدم التقني، وربما جميع هؤلاء المشرفين المتواجدين في مجموعة تواصل واحدة عبر وسائل التواصل الحديثة فالحوار بينهم موجود لا ينقطع، ولكن هذا الملتقى فرصة لمزيد من التفكير الاحترافي، فتواجدهم مع بعضهم البعض في مكان محدد خلال ثلاثة أيام لتبادل الآراء وتلاقح الأفكار واكتساب الخبرات أمر إيجابي وهكذا هي المجتمعات المعرفية الراقية، فالوزارة تشجع فرص اللقاء حتى بين المعلمين أنفسهم.
وحول انعكاس توصيات الملتقى على الميدان التعليمي قال الدكتور الجابري: بمشيئة الله ستنعكس توصيات الملتقى بشكل إيجابي على الميدان التربوي، وسيجني ثمرتها أبناؤنا الطلاب وبناتنا الطالبات، فكل الحوارات من هؤلاء المجتمعين وعددهم يربو على 100 مشرف ومشرفة من شطري الرجال والنساء ستكون نتائجها عظيمة.
فجميع المشرفين والمشرفات يتصلون بالميدان التربوي مباشرة، ويتصلون بالمعلمين والمعلمات، ويحاولون أن ينقلوا الأفكار المتطورة التي توصلوا إليها هنا، والممارسات المتطورة في تدريس الرياضيات إليهم، مشيراً إلى أن وزارة التعليم تعتبر المعلمين والمشرفين ممارسين مهنيين ذوي مستوى راقي في المجتمعات عموما وهكذا تكون اللقاءات بينهم.
وحول حراك البرامج الوزارة التي أقيمت مؤخراً بمكة كالبطولة النوعية و برامج التعليم الأهلي ومؤخراً ملتقى الرياضيات قال وكيل الوزارة الدكتور نياف الجابري: بكل تأكيد حراك إيجابي متميز، وتعليم مكة المكرمة تعليم متميز، وجهوده عظيمة وكبيرة في مدينة مقدسة كبيرة كمكة المكرمة.
وأضاف: قد ذكرت سابقاً أن تعليم مكة نجح بامتياز في حل مشكلة كانت مؤرقة جداً تتعلق بمدارس الجاليات، وهذا الملف لم يكن التعامل معه سهلاً، فحوالي 40.000 طالب كانوا يدرسون في مدارس غير رسمية، أصبحوا الآن يدرسون في مدارس رسمية مسجلة، وهذا جهد عظيم جداً يجير لتعليم مكة، فقد تم إنجازه في عام واحد فقط، فأنقل شكري لإدارة تعليم مكة المكرمة بقيادة الأستاذ محمد بن مهدي الحارثي.
وحقيقة لإدارة تعليم مكة جهود كثيرة سواءٌ في تطوير التعليم في مكة نفسها أو حتى على مستوى المملكة العربية السعودية فلهم مقترحاتهم وآراؤهم السديدة التي هي محل اهتمام الوزارة وعنايتها.

رابط مختصر:

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة