الأربعاء, 6 ربيع الأول 1440 هجريا, الموافق 14 نوفمبر 2018 ميلاديا

وكالة التخطيط بالوزارة تنفذ ورشة عمل البرنامج التجريبي الأول لإجراءات الوزارة

وكالة التخطيط بالوزارة تنفذ ورشة عمل البرنامج التجريبي الأول لإجراءات الوزارة
غاية - عبدالرحمن الراشد

نفذت وكالة وزارة التعليم للتخطيط والتطوير يوم أمس الثلاثاء ورشة عمل توعوية لإطلاق البرنامج التجريبي الأول لإجراءات الوزارة (Process Pilot) والتي تهدف لإعادة هندسة اجراءات وزارة التعليم كجزء من تنفيذ النموذج التشغيلي الجديد للوزارة وكان محور الورشة المستهدف هو إجراءات العمل لدى الإدارة العامة للتخطيط .

وأكدت الوكالة أن هذا المشروع ستستفيد منه قطاعات وزارة التعليم ابتداء في المرحلة الأولى بأربع وكالات هي وكالة التخطيط والتطوير ووكالة الموارد البشرية ووكالة الأداء التعليمي ووكالة الشؤون المدرسية.

وتسعى وزارة التعليم من خلال هذه الورشة إلى مراجعة إجراءاتها والتحقق من أوجه التباين في الوكالات المذكورة وذلك لإتمام تنفيذ عملية الدمج التي حصلت بين وزارتي التربية والتعليم والتعليم العالي وذلك بتطبيق النموذج التشغيلي الجديد للوزارة ، الأمر الذي يتطلب إنشاء (مكتب تنفيذ الهيكلة) للإشراف على أعمال التكامل التالية لعملية الاندماج فيما يتعلق بتنفيذ المبادرات الجديدة المتعلقة بالهيكل التنظيمي والمبادرات المتعلقة بالإجراءات.

ويقوم المشاركون في الورش المنفذة بالتعرف على الدليل الاجرائي المتعلق بذلك ونقله من الجانب النظري إلى الفعلي على أرض الواقع كممثلين للتغيير ، وترتبط مهمتهم الأساسية في تنسيق العمل بين مكتب تنفيذ الهيكلة وكافة الإدارات المعنية في تنفيذ الأنشطة المدرجة في دليل الإجراءات (للإجراءات ذات الأولوية والمستهدفة في التطبيق).

وخلصت الورشة إلى عدد من المعايير التي يسعى لتحقيقها ممثلو التغيير ومنها المستوى التنظيمي الذي يشير إلى مستوى الأقدمية للموظف حيث من المستحسن أن يكون ممثلي التغيير من الموظفين التنفيذيين ذوي مستويات إدارية (مراتب) متوسطة في الوزارة، حيث سيتطلب العمل منهم أن يتابعوا بشكل دوري تنفيذ الإجراءات المستهدفة.

وكذلك الخبرة العملية حيث يجب أن يكون ممثلي التغيير على دراية بالإجراءات المطبقة في إدارتهم العامة ، والأنظمة/الأدوات المطبقة حاليا في الإدارة العامة، بالاضافة إلى مهام الإدارات / الأقسام في الإدارة العامة .

وجاء ضمن مستويات المعايير التي يسعى لتطبيقها ممثلو التغيير (التبني المبكر) إذ على ممثل التغيير أن يكون نشطًا وسباقًا، ومثالًا يحتذى به في معرفة وتنفيذ الإجراءات، وأن يكون لممثل التغيير علاقات واسعة داخل الإدارة العامة تساعده في تنفيذ الإجراءات بشكل مرن بالاضافة إلى تمتع ممثل التغيير بصفات قيادية وذو تأثير في إدارته العامة، لتجنب الصدامات المحتملة وضمان اعتماد الإجراءات من قبل زملائه.

رابط مختصر:

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>