الاثنين, 11 شوّال 1439 هجريا, الموافق 25 يونيو 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

أمير منطقة الباحة يستقبل قيادات التعليم ويدشن حملة التوعية ومحو الأمية مدير تعليم جازان يؤكد على أهمية انهاء كافة أعمال الصيانة والنظافة في المدارس مسنة في الثمانين تودع الأمية و تنخرط في الحملة الصيفية بتعليم جازان وزير التعليم يعتمد إنشاء إدارة تعليم بمحافظة شرورة الأندية الصيفية تستأنف مناشطها في تعليم تبوك الموهوبون السعوديون يحصدون 5 ميداليات بمنافسات أولمبياد البلقان للرياضيات للناشئين الطائف.. أندية مدارس الحي والأندية الموسمية تستأنف برامجها وأنشطتها اليوم جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن تطلق مبادرة تعزيز تصدير المعرفة العلمية كشافة المملكة يتعرفون على الخبرات الامريكية في تنمية العضوية الكشفية اعتبارا من يوم الإثنين القادم التعليم تدعو (٤٨٥٥) متقدمة للوظائف التعليمية للمطابقة جامعة أم القرى: المرحلة الأولى للقبول تنتهي إجراءاتها اليوم كلية الأمير محمد بن سلمان للأمن السيبراني وجامعة ستانفورد الأمريكية توقعان مذكرة تفاهم
أرسل خبر

وفاء للمعلم والمدرسة وبعد مرور 50 عاماً خريجو عام 87 هـ بالزلفي يعودون للصف السادس

وفاء للمعلم والمدرسة وبعد مرور 50 عاماً خريجو عام 87 هـ بالزلفي يعودون للصف السادس
غاية - عبدالرحمن الشهري

من باب المحبة والعرفان والوفاء للمعلم والمدرسة، وقبل بدء العام الدراسي الجديد، وتحفيزاً لأبنائهم الطلاب قبل العودة للمدرسة؛ اجتمع مجموعة من خريجي عام 1387هـ من طلاب الصف السادس الابتدائي بالمدرسة المنصورية بالزلفي والتي تعرف حالياً بمدرسة ابن خلدون، عاد بهم الحنين إلى الفصل لتعود الذكريات الجميلة على مقاعد الدراسة، فما أجمل تلك الأيام بتفاصيلها، وما أجمل ذلك المقعد وتلك السبورة التي لاتزال ملامحها وأحرفها محفورة في ذاكرتهم، جلس كل منهم على مقعده الذي درس به قبل خمسين عاماً لتعود به الذاكرة إلى عالم جميل احتضن أروع اللحظات، كان لها رونق خاص، وذكريات مضت ولا زالت حاضرة في أذهانهم.

أيام الدراسة الجميلة قبل خمسين عاماً عبّروا عنها اليوم الجمعة بتواجدهم في الصف السادس بحضور سعادة مدير التعليم الأستاذ/ محمد الطريقي، ومدير العلاقات العامة والإعلام/ محمد الخميس، حيث دار الحديث عن المعلمين الأفاضل الذين كان لهم الفضل في تعليمهم، وزملائهم الذين انتقلوا إلى رحمة الله والدعاء لهم، واستذكار أماكن جلوسهم، وبعض المواقف التي لازالت راسخة في ذاكرتهم.

وخلال اللقاء أثنى مدير التعليم على الحضور معبراً عن سعادته بهذا الاجتماع والذي يأتي دلالة على محبتهم للمدرسة ووفاءً وعرفاناً لمعلميهم ولبعضهم، مشيداً بتوقيت الاجتماع قبل بدء العام الدراسي ليكون حافزاً لأبنائنا الطلاب والطالبات، وتأكيداً لأهمية التعليم ومحبة المعلمين، ومنوهاً بالدعم السخي للتعليم من حكومة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله، وولي عهده الأمين سائلاً الله أن يحفظ قادتنا وأن يديم على وطننا نعمة الأمن والأمان، كما قدّم الطريقي شكره وامتنانه للجميع، ولصاحب المبادرة والفكرة الأستاذ/ ناصر بن عبدالرحمن السالم.

ثم بعد ذلك توجه الجميع لزيارة معلميهم الذين تسمح ظروفهم في منازلهم وتكريمهم حيث تمت زيارة كل من:

معلمهم الأستاذ/ إبراهيم بن سليمان الجديع

ومعلمهم الأستاذ/ سعود بن عبداللطيف الدعفس

ومعلمهم الأستاذ/ عبدالعزيز بن عبدالرحمن الطريقي

وفيما يلي أسماء أول دفعة تخرجت من المدرسة المنصورية عام 1387هـ وحضروا اللقاء في الصف السادس:

أحمد بن حمود النافع

حمود بن نافع النافع

عبدالرحمن بن حمود المحترش

عبدالرحمن بن سليمان أبانمي

عبدالرحمن بن عبدالله المطير

عبدالرحمن بن ناصر الحمد

عبدالله بن عبدالرحمن المطير

عبدالله بن عبدالعزيز السحيمي

علي بن محمد البدر

محمد بن حمود الطريقي

محمد بن عبدالرحمن الخلف

محمد بن فهد العميم

ناصر بن عبدالرحمن الجديع

ناصر بن عبدالرحمن السالم .

رابط مختصر:

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة