الاثنين, 5 جمادى الأول 1439 هجريا, الموافق 22 يناير 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

أرسل خبر

وزير التعليم حل مشكلة «الدوام الجزئي» لمعلمات القرى النائية قريبا

وزير التعليم حل مشكلة «الدوام الجزئي» لمعلمات القرى النائية قريبا
غاية - عبدالرحمن الشهري

أكد وزير التعليم، الدكتور أحمد العيسى، أنه يتم الآن دراسة أزمة «الدوام الجزئي»، لمعلمات القرى النائية؛ من أجل وضع حلول مناسبة لها، موضحا، أنه تم وضع حلول التي من شأنها ضمان استمرار الدوام الجزئي في تلك القرى النائية.
وكانت المعلمات المغتربات طالبن الوزارة باستمرار تنفيذ نظام «الدوام الجزئي»، الذي سبق أن أصدرت به الوزارة قرارا؛ بهدف تقليص الدوام لمعلمات القرى النائية، إلى 3 أيام أسبوعيا، مع استمرار الدراسة بنظام المناوبة بينهن؛ من أجل الحد من حوادث الطرق وتأمين سلامتهن.
وكشفت المعلمات عن أن القرار السابق اتخاذه بشأنهن انتهى بانتهاء الفصل الدراسي الأول من هذا العام، مشيرين إلى أن استمراره صار معلقا على قرارات مديري تعليم المناطق والمحافظات المشمولة به، وعددها 18 إدارة تعليمية، مطالبات برفع تقارير إلى الوزارة بمدى الاستفادة من القرار.
وقالت المعلمات المغتربات إن الدوام الجزئي أتاح لهن الاطلاع والبحث والتطوير فيما يخص المنهج الدارسي، وقلل أيضا من الغياب، وأعطى المعلمة مساحة كبيرة من الوقت داخل الفصل؛ لأداء متطلبات العملية التعليمية على أكمل وجه، وقلل من نسبة الحوادث المرورية.
فيما قالت معلمة اخرى، إن إيجابيات تطبيق قرار «الدوام الجزئي»، كانت واضحة خلال الفصلين الماضيين، واستفادت منه المعلمات والطالبات معا؛ نتيجة تحسن مستوى الطالبات، بعد أن أصبح التركيز على المادة بحسب الجدول المقرر، معتبرة أن الدوام الجزئي خفف العبء عن المعلمات المغتربات، ومنحهن فرصة التفرغ لإعداد الدروس ذهنيا وكتابيا، لاسيما مع طرق التحضير الحديثة، وكذلك التفرغ لتوظيف الوسائل التقنية الحديثة؛ لرفع مستوى التعلّم لدى الطالبة إلى جانب التفرغ لإعداد الأنشطة اللازمة لتأهيل الطالبات.

رابط مختصر:

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة