الأحد, 1 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 19 نوفمبر 2017 ميلاديا

وزارة التعليم تمحو امية 1564 مواطن ومواطنة في الحملة الصيفية للتوعية ومحو الامية

وزارة التعليم تمحو امية 1564 مواطن ومواطنة في الحملة الصيفية للتوعية ومحو الامية
غاية - عبدالرحمن الراشد

محت وزارة التعليم أمية أكثر من 1564 مواطن ومواطنة استهدفتهم الحملة الصيفية للتوعية ومحو الأمية للكبار في قطاع عماير المرير جنوبي حائل و الحملة الصيفية للتوعية ومحو الأمية للكبيرات بقطاعي الحائط والسليمي جنوبي حائل.

وتشهد حاليا الحملة الصيفية للتوعية ومحو الأمية للكبار في عماير المرير جنوبي حائل و الحملة الصيفية للتوعية ومحو الأمية للكبيرات بقطاعي الحائط والسليمي جنوبي حائل والتي تتواصل فعالياتها حتى الرابع من ذي الحجة القادم أقبالا متزايدا من قبل الدارسين والدارسات ممن تجاوزوا السن النظامية للتعليم.

ووصل عدد الدارسين والدارسات في مراكز الحملتين اكثر من 1564 دارس ودارسة بواقع 773 دارس و 791دارسة في مراكز الحملتين والتي بلغت 17 مركزًا للنساء موزعة على قطاعي الحائط والسليمي و 11 مراكز للرجال في قرى ” عمائر المرير والمغار وأبله و صفيط و الدابية والعرادية والخفيج وأبا الصبان وبدع بن خلف وأم شعاري “.

وقال الأستاذ حمود بن نايف ال علي المشرف التنفيذي الحملة الصيفية للتوعية ومحو الأمية للكبار في عماير المرير جنوبي حائل ومدير إدارة تعليم الكبار في تعليم حائل أن الحملة تأتي تنفيذاً لتوجيهات وزارة التعليم للقضاء على الأمية في المجتمع ونشر المعرفة والتعليم في كافة القرى والهجر التي تتبع المنطقة ويتخللها العديد من البرامج والأنشطة المصاحبة وفق منظومة من البرامج والفعاليات التعليمية وبمشاركة مجتمعية واسعة من الجهات ذات العلاقة.
مقدما شكره وتقديره للأستاذ عودة العودة محافظ محافظة الحائط على متابعته المستمرة لجميع المراكز التي تقام بها الحملة وللأستاذ سعود البدر المدير العام للإدارة العامة لتعليم الكبار بوزارة التعليم على متابعته وحرصه على تحقيق الحملة للهدف المنشود بمتابعته الدقيقة لجميع البرامج والفعاليات.
من جهتها أوضحت الأستاذة منيرة المجحدي المديرة التنفيذية لحملة التوعية ومحو الأمية للبنات بقطاع الحائط والسليمي مديرة تعليم الكبيرات في تعليم حائل عن جهود وزارة التعليم والإدارة العامة لتعليم الكبيرات في القضاء على الأمية وإيصال التعليم للمستفيدين في أماكنهم وقالت عقدت وزارة التعليم شراكة مع بعض الجهات الحكومية التي تقدم خدماتها للدارسات وهي وزارة الصحة ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية ووزارة البيئة والمياه والزراعة، ووزارة الشؤون الإسلامية ووزارة الإعلام واضافت “الحملة تركز على تعليم الدارسات القراءة والكتابة والحساب بالإضافة الى تعليمهم منهج العقيدة الإسلامية الصحيحة وتثقيفهم وتوعيتهن ليصبحن عضوات فاعلات في المجتمع.



وقدم ال علي والمجحدي شكرهما وتقديرهما لمدير عام التعليم بمنطقة حائل الدكتور يوسف بن محمد الثويني لتذليله كافة الصعوبات التي واجهتهم وتواصله المستمر مع الحملتين.

وكانت الحملة الصيفية للتوعية ومحو الأمية للكبار في عماير بن هديبان و الحملة الصيفية للتوعية ومحو الأمية للكبيرات بقطاع الحائط والسليمي قد انطلقت برعاية صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد أمير منطقة حائل ومتابعة معالي الدكتور أحمد العيسى وزير التعليم ودشن اعمالها وفعالياتها الدكتور يوسف بن محمد الثويني المدير العام للتعليم بمنطقة حائل بحضور الأستاذ محمد الشافي مشرف تعليم الكبار بوزارة التعليم

وقال الدكتور يوسف بن محمد الثويني مدير عام التعليم بمنطقة حائل أن وزارة التعليم ما زالت مستمرة في سعيها الحثيث للقضاء على الأمية، وذلك تماشيًا مع السياسة العامة للدولة وتحقيقا للرؤية الإستراتيجة 2030 و التي وضعت على عاتقها تقديم كل ما يخدم هذا الوطن وابنائه، مشيرًا إلى أن هذه الحملة و التي بدأت عملها من 4 من شهر شوال ستستمر بإذن الله إلى 4 من شهر ذي الحجة تحظى بكل رعاية واهتمام و متابعة من قبل سمو أمير المنطقة، ومعالي وزير التعليم، والمسؤولين في الوزارة، والجهات ذات العلاقة، وقد انتظم علي مقاعد الدراسة فيها أكثر من 1564 دارس ودارسة، كما أنها تستهدف حشد كل الجهود التعليمية والصحية والإجتماعية والتوعوية والبيطرية والخيرية و إعدادها و تعاونها في خدمة المواطن، والمساهمة في رقي وتنمية وتطوير جميع الخدمات في هذا القطاع الذي يملك مقومات طبيعية وبشرية جديرة بأن تسخر لها كل الطاقات، وذلك بالتعاون مع الجهات ذات الاختصاص.

وأعرب عن سعادته بما شهده من برامج نوعية تقدم للدارسين والدارسات و التي تسهم في تنمية القطاع وأهله، صحيًا واجتماعيًا وثقافيًا، مشيرًا إلى ضرورة التكاتف وتجنيد كل الطاقات لتحقيق الهدف المنشود، سعيًا إلى محو أمية الدارسين والدارسات و إكسابهم المهارات الأساسية، وتصحيح ما يعتري بعض المستهدفين من مفاهيم خاطئة، منوهًا بالنتائج الإيجابية التي حققتها حملات محو الأمية في القضاء على الأمية، و انخفاض معدلاتها في المجتمع المحلي
وقدم الدكتور الثويني شكره وتقديره لمقام إمارة المنطقة ممثلة بمحافظي محافظات الحائط و السليمي و رؤساء المراكز و شيوخ القبائل و المعرفين و لفرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في حائل وفرع وزارة العمل والتنمية الإجتماعية في المنطقة والمديرية العامة للشؤون الصحية بحائل و وزارة البيئة والمياه والزراعة و وزارة الثقافة والإعلام شركاء نجاح الحملة.

وأضاف المدير العام للتعليم بمنطقة حائل خلال حديثه” الجهود الكبيرة التي يبذلها الأستاذ حمود بن نايف آل علي المدير التنفيذي للحملة مدير إدارة تعليم الكبار بتعليم حائل ،و الأستاذ عبدالرحمن الحشر مساعد المدير التنفيذي والأستاذة منيرة المجحدي المديرة التنفيذية لحملة التوعية ومحو الأمية للبنات بقطاع الحائط والسليمي مديرة تعليم الكبيرات في تعليم حائل و مدير مكتب الحائط الأستاذ شليويح الرشيدي و جميع أعضاء الحملة التوعوية لمحو الأمية من الزملاء و الزميلات الأساتذة و جميع فرق العمل أسهمت بشكل كبير في إنجاح فعاليات الحملة.

رابط مختصر:

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة