الأربعاء, 6 ربيع الأول 1440 هجريا, الموافق 14 نوفمبر 2018 ميلاديا

ورشة حوار طلابي تناقش الكيفية المثلى للإحتفال باليوم الوطني بالمخواة

ورشة حوار طلابي تناقش الكيفية المثلى للإحتفال باليوم الوطني بالمخواة
غاية - عبدالله الشمري

أتفق 40 طالباً شاركوا في ورشة حوارية أقامها الإعلام التربوي بالتعاون مع ثانوية الملك فهد وحملت عنوان ( أخطاء الشباب في اليوم الوطني المجيد ) واتخذت ( راقي باحتفالاتي لأجل وطني ) شعاراً لها على أن الكثير من ممارسات الشباب الخاطئة في اليوم الوطني لها نتائج سلبية متعددة فهي تعطي صورة ذهنية خاطئة عن الشباب السعودي وترسخ عنهم صورة سلبية في الأذهان وأن الكثير من الممارسات الخاطئة التي ترصدها وسائط التواصل قد تتخذ من قبل الإعلام المغرض والمعادي في سياقات آخري فضلاً عن أن ما يمارسه بعض الشباب الآن تهدد هذه المنا سبة العظيمة .

وانتقدت الورشة على لسان المشاركين فيها التصرفات الشبابية الطائشة التي يمارسها بعض الشباب في اليوم الوطني مؤكدين أنها تسيء لخلق الشاب المسلم وللشاب السعودي كونها لا تمثل أخلاقيات الشاب المسلم وتتسبب في الكثير من الأضرار وتؤدي إلى تعطيل المصالح مؤكدين أن هذه الممارسات تسيء للمناسبة الوطنية الكبيرة وتعكس قلة وعي الشاب بها كمناسبة احتفالية بالمنجز الحضاري لبلادنا وما قدمه قادتها من عطاء مخلص وكان المحور الأول الورشة قد ركز على أبرز التصرفات الخاطئة التي يمارسها الشباب في اليوم والوطني وانعكاساتها على المناسبة من وجهة نظر الطلاب واتفقت أغلبية الآراء على أن التفحيط وإغلاق الشوارع وامتهان الشعار الوطني ( علم المملكة ) وازعاج المارة وخرق أنظمة المرور والتعدي على الممتلكات وطول فترة الاحتفالات والسهر معتبرينها أبرز تلك الأخطاء التي تسيء لمناسبة اليوم الوطني وتعكس صورة سيئة عن المواطن وتعكس عدم الفهم الواعي لكيفية الاحتفال بمنجزات الوطن

فيما جاء المحور الثاني من محاور الورشة -التي أدارها ((رئيس قسم الإعلام بالإدارة )) ناصر بن محمد العُمري – ليناقش الكيفية التي تجعل من مناسبة اليوم الوطني مناسبة مثالية وتعكس الوجه الحقيقي لوطننا العظيم وقد طالب المشاركون من خلال الورشة بالمزيد من التوعية للشباب والتركيز على تثقيفهم حول الكيفية المثلى للاحتفال باليوم الوطني عبر الدورات التثقيفية وفتح آفاق الحوار مؤكدين أن الشباب يفتقر للوعي الكافي بكيفية الاحتفاء بالوطن .

وأكد المشاركون من خلال التوصيات الختامية للورشة على ضرورة تعريف الشباب بمواصفات الاحتفالات المثالية بالمناسبات الوطنية وكيفية جعل الاحتفال باليوم الوطني مناسبة للتعريف بمنجزات الوطن وتعكس صورة إيجابية عن شبابه ومواطنيه وذلك من خلال وسائل وسائط الإتصال الحديثة وعبر ((مواقع التواصل )) التي تستطيع لعب دور فاعل في توعية الشباب مع ضرورة التركيز على ورش عمل مكثفة تستهدف الشباب وتعريفهم من خلالها بالكيفية التي يجب أن يجتفل بها المواطن السعودي بوطنه وضرورة استغلال المناسبة للتعريف بالأوجه الحضارية والتراثية للوطن كما أكدوا على أهمية بث التوعية حول أساليب الأحتفال المثالية بيوم الوطن عبر الوسائط الحديثة كالأفلام التوعوية القصيرة والبرامج التي تتخذ من تقنيات البعد الثلاثي والرسوم المتحركة وسيطا لها واستغلال الفلاشات التوعوية القصيرة لضخ رسائل إعلامية توعوية مكثفة عبر برامج وتطبيقات الهواتف الذكية وحملت الاقتراحات التي شارك بها الطلاب العديد من الأفكار التي تكرس صورة إيجابية عن الوطن من خلال ربط مناسبة اليوم الوطني بالعمل الخيري والتنموي وفتح المجال خلال مناسبة يوم الوطن المجيد للأعمال التطوعية التي يشارك فيها الشباب وتوجيههم عبر مؤسسات المجتمع لإنجاز أعمال خلاقة تنعكس بالإيجاب على الوطن والمواطن في يومه المجيد

ومن أبرز المقترحات التي وثقتها الورشة فكرة إنشاء صندوق خيري بأسم اليوم الوطني للملكة يقام بالتزامن مع هذه المناسبة يعود ريعه للمحتاجين في الداخل والخارج وفق آلية منظمة إضافة إلى إقامة مسابقة بأسم اليوم الوطني على مستوى المملكة لتكريم المناطق التي تتميز احتفالاتها الوطنية بالمثالية والجدة والتنوع وفق آلية منظمة تنبثق منها مسابقة على مستوى كل منطقة لتكريم المحافظات التي تتميز باحتفالاتها في مناسبة اليوم الوطني المجيد وكان المشاركون قد شاهدوا فيلما وثائقيا باللغة الإنجليزية تم عرضه خلال فعاليات الورشة الوطنية يحوي مشاهد تمثيلية ومواقف شبابية ويبرز نتائجها الوخيمة

كما شاهدوا في نهايتها ((نماذج )) من بعض الإحتفالات المنظمة والتي تعكس الصورة الإيجابية عن الوطن وآخرى لصور سلبية وممارسات طائشة وجرى حولها الكثير من النقاشات الحوارية الهادفة والتي تركز على التفريق بين الصورتين لنقد الصورة السلبية وتكريس الصورة الإيجابية لمناسبة اليوم الوطني وكيفية الوصول لتلك الصورة الإيجابية .

وقد جرى في نهاية الورشة تكريم الطلاب المشاركين والمعلمين المتعاونين مع قسم الإعلام التربوي في إنجاح الورشة

رابط مختصر:

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة