الأربعاء, 15 شعبان 1441 هجريا.
المغرب
06:38 م
التعليقات: 0

“نظام قلوبالي تعليمي” نظام تحكم جديد يثير الجدل في أروقة التعليم

“نظام قلوبالي تعليمي” نظام تحكم جديد يثير الجدل في أروقة التعليم
https://gaya-sa.org/?p=195178
غاية التعليمية
عبدالله العازمي

أثار نظام جديد خاص بعملية المتابعة اللصيقة للأنظمة في وزارة التعليم وغيرها من الوزارات الأخرى الجدل في منصات التواصل الاجتماعي، البرنامج المعروف بـ”نظام قلوبالي تعليمي” والذي يسهم بشكل كامل في وضع وإدارة استراتيجيات وسياسات خطط الإصلاح والتطوير التربوي و صياغة القواعد واللوائح ذات الصلة على جميع الأصعدة وتنفيذها والإشراف المستمر عليها بشكل الكتروني شامل ومتطور يصل بين كل أفراد العملية التعليمية مع اختلاف صلاحيات الوصول بحسب المسئولية ابتداء من وزارة التعليم حتى الطالب وأسرته مرورا بمدراء المنطقة والإدارة التعليمية والمكتب التعليمي ومدير المدرسة وما يحيط بعملية التعلم ويؤثر فيها وتؤثر فيه من الخدمات المساندة كالصيانة والمباني والباصات والمستودعات والمرافق الصحية والتغذية وإدارة المناهج والتحكم في المسار الثانوي والمهني وذلك للإسهام في تنضيم سوق العمل والذي يضع حداً للتهاون في متابعة سير العملية التعليمية فهو مزود بـ 12 لوحة تحكم مربوطة بلوحة تحكم وزارية وهي عبارة عن لوحة وزارة لوحة منطقة لوحة إدارة تعليمية لوحة مكتب تعليمي لوحة مدرسة لوحة معلم لوحة طالب لوحة ولي امر لوحة مستودعات لوحة إدارة الحركة لوحة المقاصف والتغذية لوحة موردين تمكن المسؤول أو المسؤولين في الوزارة بل وولي الأمر على متابعة حالة ابنه أو ابنته من المنزل وحتى دخوله الفصل بل ويتعداه لاختيار النظام الغذائي الصحي ومعرفة الدرس الذي تلقاه في المدرسة.

ويضع النظام كذلك المناهج والمقررات والخطط الدراسية والأهداف والاستراتيجيات والمواد والواجبات وكل ما يخص سير المنظومة التعليمية وأيضا تشمل متابعة سير العمل الادارى داخل الدولة فيمكن لـلوزارة إنشاء عدد من المناطق داخل الدولة ولكل منطقه لوحة تحكم خاصة بها من خلالها يمكن متابعة العمل الادارى للجهات الإدارية الأقل مستوى من (المنطقة) وتتمثل الجهات الإدارية التي تشرف عليها بالترتيب ( المحافظة / الإدارة – المكتب – المدرسة) وبالتبعية يمكن إنشاء عدد لا نهائى من الإدارات أو المكاتب أو المدارس داخل السيستم وتشرف الإدارة على عدد معين من المكاتب.

يمكن البرنامج أيضا من مشاهدة تقارير تفصيلية للطلاب داخل الدولة ومشاهدة تقارير للمدرسين وتصنيفهم ومشاهدة تقارير للموظفين داخل الدولة وتقارير عن المدارس وامتيازات كل مدرسه وأيضا تقيمها.

بالإضافة إلى رصد درجات الطلاب بالرسومات البيانية في الاختيارات النهائية والشهرية وخلافه ومتابعة الطلاب لحظيا (Real Time) وهم داخل الباصات المسئولة عن توصيلهم من منازلهم للمدرسة والعكس.مع تحديد السرعة المسموح بها واختيار موديل الباص وجنسية السائق.

ووضع المخالفات بشكل عام وتوزيع العقوبة على كل مخالفه ليتم إدراجها على الطالب بشكل مباشر ورصد مخالفات الطلاب والإشراف على بنك الأسئلة وموعد طباعتها ومتبعة سير لجان الاختبارات والإشراف على الاختبارات الدولية ومتابعة أنشطة الطلاب والمواهب كذلك الإشراف على الاختبارات وإضافة موظفين داخل الوزارة مع إعطاء صلاحيات لكل موظف كما يشاء الوزير أو ماينوب عنه في توزيع صلاحيات داخل السيستم وإضافة التجارب المعملية.

يرصد البرنامج كذلك عدد عجز المعلمين في كل منطقه وإدارة ومكتب ومدرسة وتقارير عن فائض المدرسين في كل منطقة وإدارة ومكتب ومدرسة مع معرفة نسبة استهلاك المياة والكهرباء
وضع خطط الامن والسلامة ومخارج الطوارئ لكل مدرسة ويوفر النظام الحماية الاجتماعية لطالب عن طريق فتح محادثة مع الموظف المختص مع إمكانية تحديد الموقع مع إظهار ملف الطالب إلكترونيًا.

بالإضافة لعمل إجراء حركة النقل الداخلي والخارجي للمعلمين والإداريين آليا بدون أي تدخل بشري ومعالجة الزيادة والنقصان ومتابعة المخصصات المالية ومتابعة واستعراض نسب الإنجاز في المباني.

بالإضافة إلى معالجة الموارد البشرية ووضع قاعدة لهم ومتابعتهم ومعالجة الزيادة والنقصان وإلحاقهم بالدورات وربط ما يخصهم من إجازات وترقيات ومباشرة وإخلاء طرف وتكليف أليا بدون تدخل بشري مع احتساب نقاط الاداء الوظيفي للموظف

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة