الاثنين, 11 شوّال 1439 هجريا, الموافق 25 يونيو 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

أمير منطقة الباحة يستقبل قيادات التعليم ويدشن حملة التوعية ومحو الأمية مدير تعليم جازان يؤكد على أهمية انهاء كافة أعمال الصيانة والنظافة في المدارس مسنة في الثمانين تودع الأمية و تنخرط في الحملة الصيفية بتعليم جازان وزير التعليم يعتمد إنشاء إدارة تعليم بمحافظة شرورة الأندية الصيفية تستأنف مناشطها في تعليم تبوك الموهوبون السعوديون يحصدون 5 ميداليات بمنافسات أولمبياد البلقان للرياضيات للناشئين الطائف.. أندية مدارس الحي والأندية الموسمية تستأنف برامجها وأنشطتها اليوم جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن تطلق مبادرة تعزيز تصدير المعرفة العلمية كشافة المملكة يتعرفون على الخبرات الامريكية في تنمية العضوية الكشفية اعتبارا من يوم الإثنين القادم التعليم تدعو (٤٨٥٥) متقدمة للوظائف التعليمية للمطابقة جامعة أم القرى: المرحلة الأولى للقبول تنتهي إجراءاتها اليوم كلية الأمير محمد بن سلمان للأمن السيبراني وجامعة ستانفورد الأمريكية توقعان مذكرة تفاهم
أرسل خبر

نحو قيادة مدرسية ناجحة

نحو قيادة مدرسية ناجحة
زكية يوسف المطيري

القيادة قائد + فريق + أهداف + تأثير … يعتمد نجاح قائدة المدرسة على عوامل منها:

– النمط الإداري التي يتبعه إدارتها للمدرسة فهو الذي يحدد العلاقة بينها وبين الموظفات ويرسم معالمها حيث تنجح في تنسيق جهودهن, وتستطيع أن تحقق الهدف الأساسي للمدرسة .

– أيضآ من أهم العوامل تزويد منسوبات المدرسية بالأفكار والمعارف اللازم لتطوير العملية التربوية ودفعها للإمام.

– الانتماء للمؤسسة التعليمة من أهم العوامل لنجاح القيادة.

الميل إلى التجديد والاتجاه إلى التطوير والإبداع ولا تقف عند اللوائح والتعاميم فقط بل تسعى إلى المبادرات والتطوير المستمر مع منسوبات المدرسة.

– بناء فرق العمل عامل مهم لنجاح أي مؤسسة تعليمية واخذ زمام المبادرة في كل مامن شأنه على تنمية البرنامج التعليمي القدرة المثابرة والمتابعة حتى تتمكن من تنفيذ الخطة المرسومة.

– توفير الظروف المناسبة للعمل فتعمل على خلق جوي تربوي مناسب وجو يسوده الاستقرار والطمأنينة إشعار جميع منسوبات المدرسة والطالبة بروح المساواة والعدل في المعاملة.

إن أهمية القيادة ترجع لصفات رئيسية لشخصية قائدة المدرسة الناجحة منها:-

– القدرة على إقامة علاقات سليمة مع الآخرين والقدرة على الإقناع والاقتناع بالحجة والمنطق

– الإخلاص في العمل حتى تكون قدوة صالحة لغيرها والقدرة على حسن التصرف واتخاذ القرارات السليمة في الوقت المناسب .كذلك الحسم في الأمور وعدم التردد وخاصة فيما يتعلق بهيبة الإدارة وحسن سير العمل وأن يكون لديها مرونة كافيه لتعديل رأيها أو خطة العمل إذا ماتبدى لها بالمناقشة.

– أن تعتمد الصدق والوضوح في عرض الأمور دون تحيزاو محاباة حتى تخطى باحترام الجميع.

– ودور المشرف التربوي للقيادة المدرسية دور عظيم في النهوض بعملية التعليم والتعلم.

وأهمية دور المشرف التربوي في تطوير وتحسين الأداء وفق مؤشرات الأداء المدرسي رقم 5 والتوجيه الإداري نحو التطويروالتميز والإبداع وتيسير المهام الموكلة للقائدات من خلال الورش والبرامج والمهارة التي تمكنه من تنفيذ المهام الموكلة إليهن بكفاءة عالية كون المهمة الأساسية للمشرف المتابعة والتحفيز وسد الفجوات للقائدات والتأكيد على العمل بروح الفريق لاالعمل الفردي للوصول إلى الهدف حيث أن الإدارة هي عملية تكامل الجهود الإنسانية في الوصول إلى الهدف .كذلك تدريب القائدات على أدوات القيادة التربوية لدعم التحول نحو إدارة الجودة الشاملة

ويعد المشرف الحلقة الأساسية بين إدارة الإشراف والمدرسة وإعطاء الصلاحيات كاملة لقائدة المدرسة في انجاز المهام والتشاور بين القائد والمشرف في بعض القضايا والمعاملات التي تحتاج إلى حلآ وديآ أيضآ المشاركة في البرامج والمشاريع التي تقام في المدارس .

رابط مختصر:

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة