الأربعاء, 24 صفر 1441 هجريا.
العشاء
07:20 م

احدث الموضوعات

تعليم الطائف ينفذ فعاليات نشاط أسبوع طالب وطالبة المستقبل

المساعد للشؤون الطائف :المدرسية يشهد اللقاء الأول للمشرفين التربويين المتعاونين مع إدارة التربية الخاصة

تعليم عنيزة يحقق المستوى الذهبي في “حوار نيوم” بتبوك

“جامعة الأميرة نورة”: يقيم فعالية المقابلات الوظيفية التجريبية 2019 Mock Interviews

“تعليم حفر الباطن”: يقيم ملتقى نحو بيئة آمنة للطلاب

“تعليم الجوف” تفعل مشروع القسائم التعليمية لرياض الأطفال “معين”

منسوبو التعليم يتمتعون بمزايا الأداء الوظيفي بداية العام المالي الجديد

تعليم الطائف يحصد الوسام الذهبي على مستوى المملكة في مسابقة الحوارت الطلابية

إدارة “تعليم الجوف” تعلن نتائج منافسات اللغة العربية

اليونسكو تستضيف ملتقى علميا لموهبة يؤهل شباب العالم لتخصصات المستقبل

منسوبو “تعليم الجوف”: تطوير لائحة تقويم الطالب يحقق نواتج تعلم أفضل

ماذا قال منسوبو ومنسوبات تعليم الباحة حول تطوير لائحة تقويم الطالب ˤ

التعليقات: 0

نافذة على الميدان تكشف أثر مبادرات المركز الوطني للتطوير المهني التعليمي (خبرات)

نافذة على الميدان تكشف أثر مبادرات المركز الوطني للتطوير المهني التعليمي (خبرات)
https://gaya-sa.org/?p=180964
غاية التعليمية
عبدالرحمن الراشد

استعرضت معلمة اللغة الإنجليزية دعاء عبدالعزيز الحربي المبتعثة ضمن برنامج التطوير النوعي “خبرات 2” إلى جامعة فيرجينيا في الولايات المتحدة الأمريكية ، تجربتها التي تلقت من خلالها الكثير من المعارف العملية في التعلم والتعليم ، وذلك من خلال استضافتها اليوم عبر برنامج “نافذة على الميدان” الذي قدمه الإعلام والاتصال “بنات” بتعليم ينبع بمناسبة اليوم العالمي للمعلم .

وكشفت الحربي أن “تعليم ينبع” حظي بأكثر من (٣٠) مقعدًا لمعلم ومعلمة للاستفادة من التطوير المهني النوعي للمعلمين (خبرات) لتوطين التجارب ونقل الممارسات الناجحة إلى مدارسنا، مشيرة إلى أن المعايشة الحية في تلك المدارس ذات الأداء التعليمي المميز تساعد في زيادة فاعلية التعليم ، ونقل المعارف التطبيقية والعلمية، و إحداث نقطة تحول لتجويد التعليم وإثراء الميدان التعليمي .

وقالت الحربي إن الممارسات المهنية المحترفة في المدارس الخارجية تتميز بثراء الخبرات وتحقيق معايير عمليات التعليم والتعلم في الميدان التربوي التي تركز على المساهمة في إعداد الطلبة للمستقبل بحيث يكون المخرج طالب مبدع ومبتكر ، مؤكدة على أنه لا يهم كم المعلومات كونها الآن متوفرة بضغطة زر عبر الإنترنت ، وإنما التركيز على كيفية استخدام المعلومات وتسخيرها في حل المشكلات الحياتية ، منوهة إلى أن التغير الفعال الذي أضافه برنامج خبرات هو التواجد في بيئات تعليمية متقدمة من جامعات ومدارس وثقافات مختلفة ومتنوعة ، والنظر إلى جوانب الطالب النفسية والصحية والاجتماعية والسلوكية، وغرس حب التعلم مدى الحياة .

وأبانت الحربي أن معايير التعليم والتعلم في المدارس التي زارتها يشارك فيها الطالب والمعلم وأولياء الأمور والمدارس وإدارة التعليم في بناء المنهج فيتسم بالواقعية والقدرة على التطوير ، وتفعيل دور مجتمعات التعلم المهنية والأخذ بآراء المعلمين لأنهم الأقرب للميدان التربوي ، مضيفة أن تجويد العملية التعليمية وتطويرها يكْمن في أن يكون الطالب هو محور العملية التعليمية فالهدف هو إعداد الطالب للحياة والمستقبل ، من خلال إدراج المهارات الحياتية التي يحتاجها في العالم الحقيقي مثل مهارات التعايش مع الآخرين.وتحفيز الإبداع والتفكير الناقد وتعليمه كيف يعيش حياة صحية .

الجدير بالذكر أن برنامج خبرات أحد مبادرات المركز الوطني للتطوير المهني التعليمي، والذي يستهدف تطوير الممارسات المهنية للمعلمين، في إطار معايير عالمية وشراكة دولية استراتيجية مع جهات تعليمية ذات خبرات ثرية على مستوى العالم الإبداع والتفكير الناقد وتعليمه كيف يعيش حياة صحية .

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>