الأربعاء, 4 ذو الحجة 1439 هجريا, الموافق 15 أغسطس 2018 ميلاديا

“موهبة” تتهيأ لإطلاق خطتها الثالثة ” Mawhiba3 ” لرعاية الموهوبين والمبدعين

“موهبة” تتهيأ لإطلاق خطتها الثالثة ” Mawhiba3 ” لرعاية الموهوبين والمبدعين
غاية - عبدالرحمن الشهري

تستعد مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة” لإطلاق مشروع تطوير الخطة الخمسية الثالثة “MAWHIBA3” التي يبدأ تنفيذها في عام 2019، في إطار الخطة الاستراتيجية للموهبة والإبداع ودعم الابتكار، لتحقيق رؤيتها في “أن يصبح الموهوبون والمبدعون الرافد الأهم للوطن وازدهاره”.

ويتم تطوير الخطة الخمسية الثالثة لموهبة لتدخل حيز التنفيذ في الفترة من 2019 إلى 2023، إذ تتطلع “موهبة” من خلالها ومن خلال مشروعاتها ومبادراتها إلى تحقيق التميز وتحقيق أعلى درجات الجودة فيما تقدمه للطلبة الموهوبين والموهوبات، وكذلك التمكين للموهبة والموهوبين بشتى السبل بما يعزز من الاستفادة المثلى من القدرات البشرية الوطنية، وكذلك تمكين المؤسسات التعليمية من المشاركة الفاعلة في رعاية الموهوبين والمبدعين، وفقاً لأفضل الممارسات العالمية.

وأوضح معالي الأمين العام لـ “موهبة” الدكتور سعود المتحمي أن “موهبة” قد ركّزت من خلال الخطة الخمسية الأولى والثانية على التأسيس والانطلاق والتوسع النوعي، وستشهد خطتها الثالثة التركيز علي التميز والتمكين في الخدمات، والاستثمار في مخرجات “موهبة”، وبما يسهم في تحقيق رؤية 2030 ويتلاءم مع برامجها المختلفة.

وقال الدكتور المتحمي: إن الخطة الثالثة ستشهد التوسع في الشراكات الاستراتيجية للوصول إلى الشرائح المستهدفة كافة في أنحاء المملكة، كما ستركز “موهبة” على الاستثمار في مخرجاتها من الطلبة الموهوبين والمبدعين من خلال التوجيه الأكاديمي والمهني، وربطهم بسوق العمل وأرباب العمل والاستثمار في قاعدة البيانات الوطنية الخاصة بالموهوبين لضمان اكتمال دائرة الرعاية، وضمان الاستفادة المثلي من المواهب التي تم رعايتها على مدار سنوات عدة، مضيفاً أن “موهبة” ستعمل على تعزيز وجودها على الساحة الدولية كبيت خبرة عالمي في مجال رعاية الموهبة والإبداع من خلال تعزيز تواجدها الدولي في المؤتمرات والفعاليات ومن خلال تعزيز الشراكات الدولية مع أهم مؤسسات رعاية الموهوبين في العالم.

وأكد معالي الأمين العام أن “موهبة” تسعى إلى دعم الرؤية بعيدة المدى للموهبة والإبداع في المملكة العربية السعودية، وتُعدُّ مشاركًا رئيسًا في المنظومة المؤسساتية الحالية الداعمة لتعليم الموهوبين في المملكة، فمن خلال تركيزها على اكتشاف الطلاب الموهوبين ورعايتهم، تقدم “موهبة” خدمات لتلبية الاحتياجات المعرفية والنفسية والاجتماعية لهؤلاء الطلاب ذوي القدرات العالية.

وأبان الدكتور المتحمي أن الخطة الاستراتيجية لموهبة قد وُضعت بعد دراسة عدد من المصادر المتاحة تضمنت مجموعةً شاملةً من الخطط الوطنية، ودراسة أفضل الممارسات العالمية، وتقويم الاحتياجات التعليمية الخاصة بالموهوبين في المملكة العربية السعودية.

رابط مختصر:

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة