الإثنين, 22 صفر 1441 هجريا.
العشاء
07:23 م
التعليقات: 0

“مكتب شمال تعليم المدينة”يطلق حملة النظافة حياتي

“مكتب شمال تعليم المدينة”يطلق حملة النظافة حياتي
https://gaya-sa.org/?p=7553
غاية التعليمية
فريق التحرير

أطلق قسم التربية الأسرية بمكتب التربية شمال بتعليم المدينة المنورة حملة (النظافة حياتي) مستهدفاً جميع طالبات مدارس المرحلة الابتدائية التابعة له ولمدة أسبوع من1-5/2/1436هـ بهدف إكساب الطالبة سلوك الاهتمام بالنظافة كسلوك حضاري في حياتها ، وتكوين مفاهيم وقيم النظافة الشخصية لديها ، ونظافة البيئة المحيطة ، ولتنمية وعيها بأهمية النظافة ، وعدم تناول الأغذية غير النظيفة حفاظاً على صحتها ، ومعرفة كيفية غسل يديها جيداً قبل وبعد الأكل ، وكيفية محافظتها على نظافة ملابسها والمنزل والمدرسة والمرافق العامة ، بالإضافة للمحافظة على نظافة البيئة من خلال تدوير النفايات والاستفادة من خامات البيئة واستثمارها في أعمالها نفعية وفنية مما يعمل على تنمية روح العمل التطوعي في حياة الطالبة ويبين أثره على حياتها.

هذا وقد تم تفعيل حملة (النظافة حياتي) في مدارس المرحلة الابتدائية لقطاع شمال المدينة ، وظهر التنافس المحمود بين معلمات المرحلة في إبراز الحملة من خلال 4 مجالات (النظافة الشخصية – نظافة البيئة – النظافة في الإسلام – المحافظة على البيئة من خلال تدوير النفايات) .  وقد تجلى التنافس من خلال الأركان ومسابقات التلوين ، وأجمل تعليق ، والإذاعة الصباحية ، والمشاهد التمثيلية التي تتحدث عن النظافة ، والإرشادات والنصائح عن النظافة على مدى الأسبوع ، وعمل بنرات ولوحات إعلانية ، وتوزيع البروشورات والمطويات ، و تنفيذ أفكار إبداعية لتأكيد أهمية النظافة مثل (الألعاب – الملصقات – المعلقات – الورش – استضافة طبيبة للتحدث على النظافة الشخصية للطالبة في تلك المرحلة من نظافة الشعر والأظافر والقدمين واليدين وتعليمهن النظافة أثناء الدورة الشهرية ونظافة مكان جلوس الطالبة في المدرسة أو في البيت أو المرافق العامة ).

ومن الجدير بالذكر أن بعض المدارس أبدت رغبتها في تفعيل الحملة على مدار العام لما لمسته من أثر لها على الطالبة والبيئة المرسية .
وقد أشارت معدة الحملة منسقة قسم التربية الأسرية المشرفة التربوية أ / هدى الردادي بأن مدارس المنطقة قد تفاعلت مع الحملة في تنفيذ فعالياتها بشكل كبير مما عكس مدى التعاون بين المسؤولات في التربية والأسرة المدرسية وأسرة الطالبة لصالح بناتنا الطالبات .

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة