الخميس, 17 شوّال 1440 هجريا.
الظهر
12:22 م
التعليقات: 0

مع المعلم الأول

مع المعلم الأول
https://gaya-sa.org/?p=174744
غاية التعليمية
معيض آل عمير

من أجمل الوقفات هي وقفات تربوية في هدي النبي صلى الله عليه وسلم في التعليم والتربية في زمن تزاحمت فيه النظريات التربوية؛ وأضع بين يدي القارئ الكريم شيئا يسيراً من أساليب المعلم الأول صلى الله عليه في التربية والتعليم ومن ذلك (أسلوب التشويق)فعن معاذ رضي الله عنه قال : كنت ردف النبي صلى الله عليه وسلم ليس بيني وبينه إلا مؤخرة الرحل فقال يا معاذ بن جبل قلت لبيك رسول الله وسعديك ثم سار ساعة ثم قال يا معاذ بن جبل قلت لبيك رسول الله وسعديك ثم سار ساعة ثم قال يا معاذ بن جبل قلت لبيك رسول الله وسعديك قال هل تدري ما حق الله على العباد قال قلت الله ورسوله أعلم …الحديث

وبغض النظر عن الفوائد الجمة من هذا الجزء من الحديث إلا أنني سوف أركز على أسلوب التشويق في التعليم وهو من الأساليب التي يغفل عنها البعض من المربين والمعلمين ، فتأمل قوله يا معاذ بن جبل ؟ ثم سار ساعة ثم كرر يا معاذ بن جبل ثم سار ساعة فقال : يا معاذ بن جبل ، ولك أن تتأمل في أسلوب النبي صلى الله عليه وسلم في جذب انتباه وفكر المتعلم !!

ثم لما أصبح جاهزا للتلقي طرح سؤاله أتدري ماحق الله على العباد ؟ وماحق العباد على الله ؟

وعند تأمل العرض نجد بأنه جاء بصيغة السؤال والاستفهام ليكون أبلغ في استيعاب المتلقي وشد الانتباه والتشويق .

ثم جاء رد المتلقي وهو معاذ رضي الله عنه قلت الله ورسوله أعلم

فعندها أصبح في قمة الشوق للمعرفة !!

فقال صلى الله عليه و سلم حق الله على العباد ….. الحديث

كم نحتاج في مواقفنا التعليمية أن نمارس مثل هذا الأسلوب فإنه متى ما استطاع المعلم إثارةوجذب الإنتباه والتشويق في أسلوب العرض للمعلومة قابل ذلك إقبال وحضور ذهن واستيعاب من المتعلم أضف إلى ذلك تلهفا وشوقا للمعرفة المقدمة له مما يجعل العملية التعليمية ممتعة للمعلم والمتعلم .

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة