السبت, 17 ربيع الآخر 1441 هجريا.
العصر
03:19 م
التعليقات: 0

مساعد وزير التعليم “آل فهيد”يتفقد المشاريع التعليمية في الأحساء

مساعد وزير التعليم “آل فهيد”يتفقد المشاريع التعليمية في الأحساء
https://gaya-sa.org/?p=177618
غاية التعليمية
قاسم العويس

تفقد معالي مساعد وزير التعليم الدكتور سعد بن سعود آل فهيد، أمس، المشاريع التعليمية بمحافظة الاحساء، منها المدارس المشمولة بمبادرة الطفولة المبكرة والوقوف ميدانيًا على ماتم إنجازه من استعداد لتطبيق المبادرة شملت أعمال التهيئة والجاهزية بها، إضافة الى عدد من المشاريع المدرسية التي قيد الإنشاء والأخرى المتعثرة والأخرى الجديدة والمكتملة والمتوقع تشغيلها العام الدراسي القادم بتعليم الأحساء‬.

كما عقد معاليه اجتماعا حضره وكيل الوزارة للخدمات المشتركة سعيد الفروان، ومدير عام تعليم الأحساء أحمد بن محمد بالغنيم، والرئيس التنفيذي لشركة تطوير للمباني المهندس فهد الحماد، للوقوف على الحالة المالية لإدارة تعليم الأحساء وعددًا من الاحتياجات والمتطلبات للمشاريع التعليمية خلال الاجتماع مع فريق ” إتمام” بتعليم الأحساء حيث تم استعراض خطة الاستعداد للعام، ومشروع بوابة المستقبل وأهم التحديات التي تواجه المشاريع التقنية، كما تم عرض خطة الاستعداد والتهيئة والتجهيز لتطبيق مبادرة الطفولة المبكرة بالمحافظة العام القادم عبر عرض مصور قدمته المساعدة للشؤون التعليمية.

وأعرب معالي الدكتور آل فهيد خلال الاجتماع عن شكره لجهود إدارة تعليم الأحساء والاستعداد والتهئة التي تحظى بها المدارس المشمولة بمبادرة الطفولة بالمحافظة والجهود الأخرى المبذولة والتي تم الوقوف عليها خلال الزيارة، مؤكدًا حرص ‫وزارة التعليم‬ على دعم كافة المشاريع التعليمية بالمحافظة، لافتا الى أن الزيارة تأتي لتقديم الدعم اللازم والمساندة في مواجهة التحديات التي قد تواجه تلك المشاريع التعليمية وذلك ضمن جدول الزيارات التي تنظمها الوزارة لإدارات التعليم بالمناطق بناءً على توجيه معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ في إطار السعي لتحقيق رؤية ٢٠٣٠م.

فيما، شكر مدير عام تعليم الأحساء معالي مساعد وزير التعليم باسمه ونيابة عن منسوبي التعليم بالأحساء نظير ماحظيت وتحظى به الإدارة من دعم ومساندة مستمرة لكل مامن شأنه أن يسهم بتحسين وتطوير الخدمات التعليمية و يدفع عجلتها نحو التطوير والتحسين .
واستمع معاليه في ختام الاجتماع إلى مقترحات وآراء الحضور .

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة