الجمعة, 10 شعبان 1441 هجريا.
الفجر
04:55 ص
التعليقات: 0

مركز الوعي الفكري في التعليم يرتكز على تعزيز الانتماء الوطني والوقاية من الأفكار المتطرفة

مركز الوعي الفكري في التعليم يرتكز على تعزيز الانتماء الوطني والوقاية من الأفكار المتطرفة
https://gaya-sa.org/?p=196817
غاية التعليمية
عبدالرحمن الشهري

أكد المشرف العام على مركز الوعي الفكري بوزارة التعليم د. مرزوق بن مطلق الرويس خلال أعمال ورشة: (تطوير سياسات وإجراءات العمل الإعلامي في التعليم) اليوم الخميس بمقر وزارة التعليم، على أهمية تعزيز مجالات الأمن الفكري من خلال وسائل الإعلام، وأن كل موظف يعمل في قطاع التعليم ويمثله يحمل على عاتقه مسؤولية تعزيز الانتماء لهذا الوطن المعطاء، والولاء لقيادته الرشيدة -حفظها الله-؛ كونه شريكاً أساسياً في الوقاية من العنف والتطرف.

وقال إن مركز الوعي الفكري يرتكز على هدفين أساسيين، هما تعزيز الانتماء الوطني، والوقاية من الأفكار المتطرفة، مشيراً إلى أن آلية العمل في المركز تعتمد على التهيئة الاستباقية من خلال البرامج والفعاليات المتخصصة للتوعية، وتعزيز الوعي الفكري داخل المؤسسة من خلال الاستقراء والتنبؤ لما قد يحدث من أفكار وسلوكيات منحرفة أو متطرفة، وحوكمة الشراكة مع مؤسسات المجتمع لتعزيز الأمن الفكري ضمن مجهود متعدد الوسائل والجهات.

وأضاف أنه كلما كان لدى المؤسسة التعليمية إعلام قوي يستطيع أن يستقرئ ويتنبأ فيما يحدث من ترويج لأفكار مخالفة، ويسعى لمواجهتها، والتحكم في محتوى الرسائل للتأثير في الرأي العام، موضحاً أن المركز يسعى إلى الوصول للطالب وتوعيته، وتحصينه ذاتياً، إلى جانب المواءمة بين سياسات الدولة وإجراءات التنفيذ على مستوى الوزارة.

من جانبه، أكد مستشار مركز الوعي الفكري د.نايف الوقاع على أهمية رصد الظواهر الفكرية قبل تحولها في التأثير على الصورة الذهنية للمؤسسة، مشدداً على الدور الإعلامي في مواجهة الأفكار المنحرفة والمتطرفة؛ بما يعزز الانتماء الوطني والهوية الوطنية.

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة