الأربعاء, 8 رمضان 1439 هجريا, الموافق 23 مايو 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

أرسل خبر

مذكرة تفاهم بين التعليم والاتصالات لتطوير المسارات التعليمية الرقمية

مذكرة تفاهم بين التعليم والاتصالات لتطوير المسارات التعليمية الرقمية
غاية - عبدالرحمن الشهري

وقع معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى، ومعالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله بن عامر السواحه صباح اليوم الاثنين بمقر وزارة التعليم بالرياض مذكرة تعاون بين كل من وزارة التعليم ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات لتنفيذ استراتيجية بناء القدرات الرقمية، وصناعة التكنولوجيا والتي تهدف لتوحيد الجهود فيما يختص بتنمية رأس المال البشري ودفع عملية التنمية والتطوير في المملكة العربية السعودية، وتناولت الاتفاقية التعاون في عدة مسارات شملت تطوير المناهج والمسارات التعليمية بما يتوافق واحتياجات المستقبل الرقمية، وتطوير المهارات الرقمية لدى المعلمين والمعلمات، وتدريب الطلاب والطالبات في المدارس والجامعات على المهارات الرقمية اللازمة لسوق العمل خصوصا فيما يتعلق بتقنيات المستقبل، وتنظيم الفعاليات والمسابقات، وتحفيز ثقافة الابتكار وريادة الأعمال في القطاع التعليمي، وتبادل المعلومات والبيانات والإحصاءات والدراسات بين الوزارتين .

وأوضح معالي وزير التعليم الدكتور العيسى أن الاتفاقية تأتي في سياق اهتمامات وزارة التعليم بكل ما يدعم ويعزز توجهاتها المستقبلية لبناء منظومة تقنية تخدم الطالب والمعلم وأولياء الأمور، بما توفره من معلومات وخدمات إلكترونية، لاسيما ونحن على مشارف مرحلة مفصلية من تاريخ المملكة، تستوجب أن نستثمر جميع امكاناتنا ونطورها، بما توفره مؤسساتنا الوطنية من خدمات متقدمة، هي في حد ذاتها بوابة عصرية لاحتياجات المستقبل الرقمية، منوها إلى أن من أولويات وزارة التعليم صناعة تعليم تقني قادر على تجويد أدواته ومخرجاته، وتوظيفها لصالح أبناء وبنات المملكة، وهو ما تسعى إليه جميع البرامج والمشروعات والشراكات التي تنفذها وزارة التعليم، كونها الحاضن الأول لاقتصاد المعرفة، والتنمية الوطنية من خلال البحوث والدراسات، والعلوم والمعارف التي يجب أن نضع باعتبارنا أنها مكونات أساسية في طور التطوير المستمر والمواكب للمتغيرات، والمفاصل الحيوية في عالم اليوم الرقمي، مشيرا إلى أن الاتفاقية كفيلة بأن تحقق أهدافها في حال تبني المشروعات الرقمية كثقافة، وخط إنتاج حيوي لابد من تفعيله بالتعليم والتدريب والبحوث الدقيقة والمتخصصة التي تقيس التوجهات العالمية، وتوطنها لخدمة الأجيال القادمة .

من جانبه أكد معالي وزير الاتصالات المهندس عبدالله السواحه بأن الشراكة الاستراتيجية مع وزارة التعليم تأتي ضمن إطار خطة عمل وأهداف الوزارة لعام 2020م والتي تهدف الى بناء بيئة رقمية تستقطب وتحتضن وتنمي العقول والمهارات في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات لتحقيق التحول الرقمي دفعاً لعملية التنمية والتطوير في المملكة العربية السعودية، مبيناً معاليه على أهمية الاستثمار في القدرات والكوادر الوطنية والذي يعد من أهم ركائز وممكنات النجاح لضمان استمرار التنمية والريادة في المملكة، مؤكدا أن وزارة التعليم هي الشريك الأمثل في هذا المجال حيث أن التعليم يعتبر الرافد الأساسي لتنمية رأي المال البشري، مشيراً في ذات الوقت إلى أن سياسة الوزارة في عقد الشراكات مع الجهات ذات الصلة تهدف إلى تحقيق التكامل والتعاون وتوحيد الجهود بما يخدم أهداف رؤية المملكة 2030 .

كما أوضح معاليه أن الوزارة بالشراكة مع وزارة التعليم ستعملان على تطوير المناهج والمسارات التعليمية في التعليم العام والجامعي بما يتوافق واحتياجات المستقبل الرقمية في مجالات متعددة مثل الذكاء الاصطناعي، وانترنت الأشياء، والروبوتيك، والحوسبة السحابية، والواقع الافتراضيوالواقع المعزز، وغيرها من المجالات المستقبلية بهدف اعداد الجيل الحالي لأخذ دور ريادي في وظائف المستقبل .

رابط مختصر:

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة