الجمعة, 10 رمضان 1439 هجريا, الموافق 25 مايو 2018 ميلاديا

مدير عام الموهوبين يفتتح “ملتقى خبراء التعليم” بهدف خلق مجتمع قيادي تعليمي في بيئة محفزة

مدير عام الموهوبين يفتتح “ملتقى خبراء التعليم” بهدف خلق مجتمع قيادي تعليمي في بيئة محفزة
غاية - عبدالرحمن الشهري

افتتح مدير عام الموهوبين بوزارة التعليم الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز العفيص، ملتقى خبراء التعليم صباح اليوم بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية.

وانطلق الملتقى الذي تنظمه مؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية، وتنفذه “العلم والتطوير”؛ بتشريف نائب رئيس مجلس الأمناء العضو المنتدب للمؤسسة الشيخ عبدالإله بن سالم بن محفوظ، وبحضور 72 تربويًّا وتربوية يمثلون قيادات 11 إدارة تعليمية بالمملكة.

وفي كلمته أكد مدير عام الموهوبين بوزارة التعليم الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز العفيص على الشراكة بين الوزارة ومؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية، التي تستهدف مبادرات نوعية لتطوير الخدمات التعليمية في الميدان.

مشيرًا إلى أن ملتقى خبراء التعليم يعد ملتقى متميزًا في محتواه والفئة المستهدفة منه، فضلًا على كونه فرصة سانحة لتبادل الخبرات وتطوير المهارات القيادية.

وأشار د. العفيص إلى أن مشاركة القيادات التربوية ذات الخبرة في الملتقى سيسهم في الإفادة منها على نطاق واسع، داعيًا إلى تكرار هذه المبادرة لتشمل كافة القيادات التربوية في الميدان.

معتبرًا أن منهجية كيجن في إدارة الاجتماعات التعاونية تعد مبادرة منهجية فاعلة ستضاعف من الإنتاجية وتستثمر الوقت والجهد بشكل أمثل.

فيما استعرض المدير التنفيذي لمؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية المهندس ممدوح بن حسن الحربي، رؤية وزارة التعليم في بلادنا الغالية التي تتبنى رؤية طموحة تسعى من خلالها لـ”تعليم متميز” وبناء “مجتمع معرفي منافس عالميًّا”، مشيرًا إلى أن الوزارة تولي اهتمامها الكبير بكل ما يسهم في الارتقاء بمهارات وقدرات منسوبيها.

واعتبر المهندس الحربي الملتقى محطة هامة في مسيرة التعليم في بلادنا.

معربًا عن أمله في أن يسهم في تحقيق أهداف الوزارة في جانب تنمية الكفايات التعليمية، ورفع الجودة والارتقاء بالمستوى النوعي للتعليم، ورفع مستوى مخرجات التعليم بما يحقق المواءمة مع متطلبات التنمية، واحتياجات المجتمع، وتطوير البيئة التنظيمية وتفعيل الحوكمة، فضلًا على تعزيز الشراكات المحلية والدولية.

وأضاف الحربي أن مؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية تعتز بشراكتها مع التعليم من خلال العديد من البرامج والمبادرات وتبنّي كل ما يحقق تطويراً في تحقيق رؤية وطننا الغالي 2030، ولاسيما في إعادة مفهوم صياغة المدرسة كمؤسسة تعليمية وتربوية تصقل المواهب وتزود بالمهارات، وتنتج جيلاً من الناضجين الطموحين المقبلين على الحياة بروح التحدي والمنافسة وحب العمل والإنتاج، ورفع فاعلية التطوير والتدريب المهني بشكل مستمر، والاستفادة القصوى من الإمكانات البشرية والموارد، وتحسين وتطوير البيئة الإدارية في إدارات التعليم، ورفع كفاءة الأداء، وتفعيل التقنيات الحديثة المساندة في منظومة العمل التعليمي.

من جانبها أشادت مدير عام العلم والتطوير الدكتورة فاتن صلاح بهذا التجمع المتميز الذي ينثر شذاه علماً راقياً وفكراً سامياً نحو مجتمع تعليمي تعاوني.

مشيرةً إلى أن مبادرة أطلس التعلم وبرنامج كيجن العالمي الذي انطلق منذ ثلاث سنوات بدأ حصد ثماره في دعم التعليم.

مؤكدةً أن الملتقى يتناول مهارات كيجن في الاجتماعات التعاونية المثمرة بقيادة مدرب كيجن العالمي توم سيرل.

يذكر أن ملتقى خبراء التعليم يهدف لخلق مجتمع قيادي تعليمي متميّز في بيئة محفزة وفق أفضل المعايير الدولية، ويسعى للإسهام في تطوير التعليم من خلال تطوير قدرات المشاركين ومساعدتهم على زيادة المشاركة مع محيطهم للإسهام في تحقيق الأهداف التعليمية المشتركة والوصول بالمجتمع التعليمي إلى مستوى الإتقان، فضلًا على تطوير المهارات الاجتماعية لدى القيادات التعليمية، ويستعرض العديد من المحاور من بينها المهارات التعاونية والمهام الأكاديمية واتخاذ القرارات وتحديد الأهداف والتخطيط وتعيين الأدوار وبناء المسؤولية الفردية والتعاون بين المجموعات ومحددات الأداء وتحقيق النجاح والتعامل مع الأنماط.

رابط مختصر:

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة