الأربعاء, 4 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 22 نوفمبر 2017 ميلاديا

مدير جامعة الإمام يسلم خادم الحرمين درجة الدكتوراه الفخرية في مجال خدمة القرآن الكريم

مدير جامعة الإمام يسلم خادم الحرمين درجة الدكتوراه الفخرية في مجال خدمة القرآن الكريم
غاية - عبدالرحمن الراشد

تسلَّم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ درجة الدكتوراه الفخرية في مجال خدمة القرآن الكريم وعلومه من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

وتشرَّف بتسليمها إلى خادم الحرمين الشريفين، مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عضو هيئة كِبار العلماء الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل؛ خلال استقبال الملك المفدّى له يرافقه وكلاء الجامعة، وذلك في مكتبه بقصر السلام بجدة اليوم.

وألقى مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عضو هيئة كِبار العلماء الشيخ الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل؛ كلمة أعرب فيها عن السرور والغبطة المقرونة بخالص الدعاء والوفاء على ما شرّف به خادم الحرمين الشريفين، جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية من الموافقة على ما أوصى به مجلس الجامعة من منحه ـ حفظه الله ـ درجة الدكتوراه الفخرية في (خدمة القرآن الكريم وعلومه)، والذي يعده منسوبو الجامعة مصدر اعتزاز وافتخار.



وقال: “إن هذا المنح جاء تتويجاً وتقديراً لجهودكم العظيمة، وأعمالكم الجليلة، ودعمكم المستمر لكل ما يُعنى بكتاب الله وخدمته تطبيقاً لما جاء عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – في الحديث الصحيح من قوله (خيركم من تعلّم القرآن وعلّمه)، وسعياً لتطبيق أحكامه السامية وحدوده العادلة، مع حرصكم ـ رعاكم الله ـ على تعزيز قيم الوسطية والاعتدال التي شرعها الله – سبحانه وتعالى، ووصف الأمة بها في قوله جل وعلا (وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً)، وأثريتم ذلك ونهجتموه في أقوالكم وأفعالكم حتى أصبح سمة بارزة يشهد على ذلك ويدل عليه ويجعله واقعاً حياً ملموساً يُستفاد منه دولياً، ذلك المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف (اعتدال) الذي دشّنتموه بحضور عديد من قادة دول العالم”.

وأضاف “إن الجميع وخصوصاً في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية التي رعيتموها ودعمتموها يثمّنون مواقفكم الصلبة والقوية، وقراراتكم الحازمة، وعزمكم الأكيد في القضاء على التطرف والغلو والإرهاب بجميع أشكاله وصوره، ومواجهة كل مَن يستهدف بلادنا ووحدتنا الوطنية، وإن ذلك لهو مصدر عز وافتخار لنا جميعاً، ومما يجعلنا نرفع رؤوسنا عزيزة شامخة حباً ووفاءً وإخلاصاً”.

ثم التُقطت الصور التذكارية بهذه المناسبة.

حضر تسليم درجة الدكتوراه الفخرية لخادم الحرمين الشريفين، وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، ووزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور نزار بن عبيد مدني، ونائب وزير التعليم الدكتور عبدالرحمن بن محمد العاصمي.

رابط مختصر:

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة