الأحد, 16 شعبان 1440 هجريا.
العشاء
08:12 م
التعليقات: 0

مدير تعليم تبوك يبارك للفائزين والفائزات في مشروع تحدي القراءة العربي

مدير تعليم تبوك يبارك للفائزين والفائزات في مشروع تحدي القراءة العربي
https://gaya-sa.org/?p=172488
غاية التعليمية
غاية - عبدالله الشمري

أكد مدير عام التعليم بمنطقة تبوك إبراهيم بن حسين العُمري على أن القراءة تُنير العقول وتعزز الثقافة وتثري المدارك وهي بناء للذات ومنهج للحياة .

متمنيّناً بأن يكون جميع منسوبي تعليم تبوك من رواد القراءة سواء كانوا طلاباً أو معلمين بنين وبنات ، لأن القراءة هي التي تفتح الأفاق للمستقبل وتقوي المدارك وتعزز الثقافة وبالتالي تنعكس على النجاح في الحياة .

جاء ذلك خلال رعايته صباح اليوم الحفل الختامي لمشروع تحدي القراءة في تعليم منطقة تبوك على مسرح الإدارة العامة للتعليم .

وفي نهاية الحفل تم إعلان أسماء الطالبين الفائزين والمرشحين للانتقال لنهائيات المسابقة حيث حصل على المركز الأول عبدالله سعود الشمري من مدارس منارات تبوك الأهلية والمركز الثاني أحمد أسامة الموسى من مدرسة الرازي الابتدائية

وبعد ذلك كرّم مساعد مدير التعليم للشؤون المدرسية الدكتور سلطان بن طخطيخ العنزي نيابة عن مدير التعليم الطلاب المشاركين في مشروع تحدي القراءة الفائزين بالمراكز العشرين الأولى والمدارس المشاركة.

من جهة ثانية كرمت رئيسة اللجنة العليا للمشروع المساعدة للشؤون التعليمية نجلاء بنت سليمان الشامان الطالبات العشر الأوائل على منطقة تبوك، وهن سديم الجهني أسماء الجهني، أثير الجهني، رنا الهرفي، تالا عسيري، أمل الزهراني ، روض العنزي، هتون القرشي، رغد العنزي و سدين الحربي.

وقالت في كلمتها في الحفل الختامي الذي أقيم على مسرح مدارس الملك عبد العزيز : ” تعد القراءة أهم وسيلة لنقل نتاج العقل البشريّ ومنجزاته، لذا فإن الشعوب المتقدمة دائما ما تتسم بأنها شعوب قارئة، كما أن الأمة القائدة هي أمة قارئة كما تعد القراءة أحد سبل الإبداع ومنها نرى المبدعين والكتاب والأدباء، مؤكدة على أن الإدارة العامة للتعليم بمنطقة تبوك أولت القراءة جُل اهتمامها من خلال دعم المشاريع القرائية وأهمها مشروع تحدي القراءة العربي ، الذي حقق فيه تعليم تبوك إنجازات ملفتة سواء على مستوى التسجيل أو المبادرات أو النتائج، مشيرة إلى أن عدد الطالبات المتقدم للتحكيم بلغ 435 طالبة من مختلف المراحل في حين بلغ عدد الطلاب 135 طالباً.

فيما هنأت الشامان الطالبات الفائزات بالمراكز الأولى ومشرفاتهن ومدارسهن وأسرهن، لافتة إلى أن الجميع يعد فائزاً في سباق القراءة ،مثمنة الجهود التي بذلها منسقا المشروع بتعليم تبوك محمد بن فالح البلوي وريم بنت عبدالكريم الجوفي وقادة وقائدات المدارس ومشرفو ومشرفات التحدي مقدمة شكرها وتقديرها لمدارس الملك عبدالعزيز النموذجية الراعي الرسمي للمشروع بمنطقة تبوك .

و تم خلال الحفل تكريم الطالبات المتأهلات إلى المرحلة الثانية على مستوى مدارس تبوك، وتكريم المدارس والمحافظات الأعلى تسجيلاً ، ومشرفات التحدي المتميزات .

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة