السبت, 22 محرّم 1441 هجريا.
العشاء
07:48 م
التعليقات: 0

محافظ ينبع يدشن (23) مدرسة للطفولة المبكرة

محافظ ينبع يدشن (23) مدرسة للطفولة المبكرة
https://gaya-sa.org/?p=179271
غاية التعليمية
عبدالله الشمري

دشن محافظ ينبع الأستاذ سعد بن مرزوق السحيمي اليوم في الابتدائية السادسة والعشرون ، مدارس مرحلة الطفولة المبكرة والبالغ عددها (23) مدرسة في المحافظة والقطاعات التعليمية التابعة لها, وذلك بحضور مدير التعليم الدكتور محمد بن عبدالله العقيبي، ورئيس وأعضاء المجلس البلدي بالمحافظة ، وعدد من مديري الإدارات الحكومية والتربويين وعمد الأحياء .

وفور وصول المحافظ والوفد المرافق له قص الشريط المعد لذلك وتجول في فصول المدرسة واستمع إلى شرح مفصل عن مدارس الطفولة المبكرة يبين الهدف منها من حيث زيادة فرص الالتحاق بمرحلة رياض الأطفال وتحسين جودة التعليم في هذه المرحلة العمرية وهي من أربع سنوات إلى تسع سنوات ، وتكوين شخصية الطفل وتنمية مهاراته اللغوية وتعزيز التنشئة الاجتماعية والصحية وغرس القيم المجتمعية ومبادئها وأهدافها ، وذلك بما يتماشى مع رؤية وزارة التعليم في خطتها الاستراتيجية للتحول الوطني 2030 ، مشيدًا بالاستعدادات المتميزة والجهود المبذولة من قبل إدارة التعليم في سبيل تهيئة بيئة تربوية تعليمية لبناتنا وأبنائنا الطلاب والطالبات.

وذكرت مساعد مدير الإعلام والاتصال أماني الأحمدي أن مرحلة الطفولة المبكرة هي الركيزة الأساسية لبناء المجتمع وهي المرحلة الأولى في بناء شخصية الطفل ونموه العقلي والجسدي والاجتماعي والعاطفي .

وأضافت “الأحمدي” : أن فعاليات اليوم الأول ساهمت في تقبل الطلاب والطالبات للمجتمع المدرسي وهذا ما تحرص عليه إدارة تعليم ينبع من خلال منظومة تعليمية متكاملة شاركت في برامج ومشاريع التهيئة والاستعداد بدأ من المباني والتجهيزات امتدادًا للبرامج والفعاليات الإرشادية والثقافية والترفيهية لإعداد وتأهيل الطلبة لاستقبال بداية عام دراسي بجاهزية مُثلى ، مبينة أن الإدارة كانت وضعت خطة متكاملة للطفولة المبكرة تنسجم مع توجيهات الوزارة المبنية على قرار مجلس الوزراء والأوامر السامية ورؤية المملكة 2030 الهادفة إلى تحسين جودة التعليم.

وعلى ضوء ما سبق تؤكد رئيسة قسم إرشاد الطالبات سميرة عبده الخطوة الرائدة من وزارة التعليم بإسناد تدريس طلاب الصفوف الأولية بنين للمعلمات مما يضمن للطالب البيئة الآمنة نفسيًا وجسديًا ، وفي نفس الوقت يتلقى تعليمه وتهذيبه وتوجيه وتعديل سلوكه على أيدي معلمات أقرب للطالب في هذه المرحلة العُمرية وأكثر قدرة على احتوائه ..

ونظم إرشاد الطالبات لذلك حزمة من البرامج يتم متابعتها وفق خطط زيارات ميدانية تحقيقًا لأهداف البرنامج التمهيدي متمنين للطلبة التوفيق والنجاح .

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة