الأحد, 16 محرّم 1441 هجريا.
العصر
03:41 م
التعليقات: 0

محافظ الليث ومدير التعليم يكرمان الفائزين بجائزة النشاط الطلابي للتميز

محافظ الليث ومدير التعليم يكرمان الفائزين بجائزة النشاط الطلابي للتميز
https://gaya-sa.org/?p=29019
غاية التعليمية
فريق التحرير

رعى محافظ الليث الأستاذ : محمد بن عبدالعزيز القباع ، صباح اليوم فعاليات الحفل الختامي لجائزة قسم النشاط الطلابي للتميز في دورتها الأولى ، وتكريم المدارس و المعلمين والطلاب الفائزين و المتميزين في كافة مجالات الجائزة للعام الدراسي 1435هـ- 1436هـ والبالغ عددهم ( 300 ) معلم وطالب و إعلامي ، وذلك بمقر مجمع الأنشطة الطلابية ، بحضور مدير التربية والتعليم بالمحافظة الأستاذ مرعي بن محمد البركاتي، والمساعد للشؤون التعليمية “بنين” الدكتور زكي بن رزيق الحازمي، والمساعد للشؤون المدرسية الأستاذ : عبدالرحمن بن حسين باعفيف ، ومديرو الإدارات الحكومية ومديرو الأقسام والمدارس والمشرفون التربويون والطلاب.

ورحب مدير التربية والتعليم بالمحافظة الأستاذ مرعي بن محمد البركاتي في كلمة ألقاها بهذه المناسبة بالحضور , مؤكداً : “إن الطالب هو المحور الحقيقي للعملية التربوية والتعليمية، ومناط اهتمام الإدارة، وأقسامها، لذا يجب الحرص عليه تربوياً وتعليمياً، والاهتمام بالدور التربوي للمدرسة في غرس القيم التربوية في نفوس الطلاب وسلوكياتهم”.

وأشاد بفكرة جائزة النشاط الطلابي للتميز وما حققته من نتائج إيجابية على مستوى المدرسة والطالب والمعلم ، والدور العظيم لمديري المدارس ورواد النشاط و المعلمين في تفعيلها ، وأنهم شركاء في النجاح، كما أشاد بنتائج مشاركة الإدارة في العديد من المنافسات المحلية والدولية .

وأشار إلى أن مدارس المحافظة تزخر بالكثير من الطلاب المتفوقين والموهوبين والنابغين والذين يوجد لديهم الكثير من المواهب والقدرات والميول، التي هي بحاجة إلى الرعاية والاهتمام.

وأعرب ( البركاتي ) عن بالغ شكره وتقديره للجهات الداعمة و الراعية للمسابقة و لوسائل الإعلام المشاركة في تغطية الفعاليات .

كما عبر عن بالغ شكره وتقديره لقسم النشاط الطلابي وعلى رأسهم رئيس القسم الأستاذ حسن بن محمد الثعلبي وكافة منسوبي القسم على جهودهم وإسهاماتهم في دعم كل البرامج و المناشط التي تستهدف طلاب تعليم الليث.

من جهته أوضح رئيس قسم النشاط الطلابي حسن بن محمد الثعلبي أن الهدف من الجائزة يأتي انطلاقاً من أهمية النشاط الطلابي ودوره الفاعل في تلبية احتياجات الطلاب وتنمية مهاراتهم وإشباع رغباتهم، ويقيناً بأن المدرسة هي الموطن والمنطلق الرئيس لكل الفعاليات والبرامج والأنشطة، وإيماناً من إدارة التعليم بأهمية الدعم والتشجيع لجهود المبدعين والمتميزين في المدارس معلمين وطلاب.

وأضاف الثعلبي: شملت الجائزة كافة فروع الأنشطة الطلابية في المدارس سواء الثقافية، والاجتماعية والعلمية والفنية والكشفية والرياضية والبرامج العامة والتدريب والسجلات الإدارية، لافتاً إلى أنه تم تقييم جهد المدرسة من خلال إرسال تقرير عن كل برنامج تتحقق به عناصر إعلان البرنامج وتسجيل بيانات المشاركين، وتنفيذ البرنامج وتقييمه من خلال الاستمارات، وبيانات الفائزين ومسميات جوائزهم ، وأربع صور فوتوغرافية شواهد على تنفيذ البرنامج .

وبين (الثعلبي) أنه تم رصد ( 80,000 ) ريال كجوائز لتكريم المدارس الفائزة في المسابقة، والداعمين و المعلمين و الطلاب و الإعلاميين .

وعلى صعيد آخر تضمنت فعاليات الحفل أوبريت جائزة النشاط ، وفيلماً وثائقياً للجائزة ، و عرض فيديو بعنوان النشاط مدرسة الحياة .

وفي نهاية الحفل تم تكريم المدارس الفائزة في المسابقة ومشرفي المجالات المتميزين و وسائل الإعلام المتعاونة في التغطية الإعلامية لفعاليات و منجزات النشاط الطلابي و إدارة التعليم .

وجاءت نتائج المدارس كالتالي :

المركز الأول : مدرسة ثانوية الفتح.

المركز الثاني : مدرسة ثانوية الليث .

المركز الثالث : مدرسة عبدالرحمن بن عوف الابتدائية .

المركز الرابع : مدرسة ابن القيم الابتدائية و المتوسطة .

المركز الخامس : مدرسة ذات الصواري الابتدائية .

المركز السادس : ابن كثير الابتدائية .

المركز السابع : سعيد بن العاص الابتدائية و المتوسطة لتحفيظ القرآن .

المركز السابع مكرر : الأمير نايف المتوسطة و الثانوية بحفار

المركز الثامن : عبدالله بن عمر الابتدائية .

المركز التاسع : ثانوية أضم .

المركز العاشر : الفيصل المتوسطة .
2

3

4

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة