الجمعة, 27 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 15 ديسمبر 2017 ميلاديا

متحدث المدنية ينفي عن “جدارة” تهمة البطالة: نظام وُضع للمفاضلة وترشيح للأفضل

متحدث المدنية ينفي عن “جدارة” تهمة البطالة: نظام وُضع للمفاضلة وترشيح للأفضل
غاية - عبدالرحمن الشهري

نفى المتحدث الرسمي باسم وزارة الخدمة المدنية “حمد المنيف”، الاتهام بأن يكون نظام “جدارة” قد تسبب في زيادة البطالة لدى السعوديين.

وأكد خلاف ذلك في مداخلته الليلة مع برنامج “معالي المواطن” على mbc: “‏بالعكس برنامج جدارة عبارة عن نظام وُضع للمفاضلة، يتم التسجيل فيه من أجل المفاضلات على الوظائف، وتتم مفاضلة المتقدمين والمتقدمات للأعلى نقاطًا، حسب المفاضلة 80 ٪ للمعدل، و20 ٪ للأقدمية”.

وأشار “المنيف” إلى أن وزارة الخدمة المدنية ليست لها علاقة لا بعدد ولا جنس ولا نوعية، ودورها فقط في شغل الوظائف التي ترد لها من الجهات الحكوميةً، مستدركًا: لكن لدينا قاعدة في الخدمة المدنية بعدم التعاقد أو التجديد لغير السعوديين في حال توفر مواطنين لديهم المؤهل المناسب”.

وعما إذا كانت هناك فجوة في أعداد الوظائف الرجالية والنسائية؛ أوضح “المنيف” أن هذا “يرجع لاحتياجات الجهات الحكومية، وظائف الخدمة المدنية يتم استحداثها دون تحديد جنس من يشغلها، وبالتالي يكون خيار من يشغلها متاحًا للجنسين بحسب احتياج الجهة”.

ولفت إلى أنه تم هذه السنة الإعلان عن “929” وظيفة في تخصص طب الأسنان، وهي الأعلي مقارنة بالسنوات الماضية، مُرْجِعًا هذه الوفرة في أعداد الوظائف إلى جدية وزارتي الصحة والعمل في عدم التعاقد مع غير السعوديين.

وكان البرنامج قد ناقش معاناة خريجي أطباء الأسنان من البطالة والمصير المجهول التي تمتد لسنوات، وذلك بالرغم من وجود تعميم من وزارة الصحة أصدر منذ 3 سنوات بعدم تجديد عقود الأطباء الأجانب وإحلال السعوديين مكانهم، ولكن التعميم بحسب البرنامج ظل ورقيًّا والمعاناة تتزايد مع وجود أكثر من 25 كلية طب أسنان في المملكة تخرج أكثر من 1500 طبيب وطبيبة سنويًّا.

رابط مختصر:

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة