الأربعاء, 5 ذو القعدة 1439 هجريا, الموافق 18 يوليو 2018 ميلاديا

لماذا يعاقب القادة التربويون ؟

لماذا يعاقب القادة التربويون ؟
معيض محمد آل عمير

إن نجاح أي منظومة عمل سواء تعليمية أو غيرها إنما يكون بنجاح القائد لها والعكس بالعكس ، ونحن نبصر في جميع الشركات والجامعات أن المدير والعميد يكون له مبلغ مالي مقابل ما يبذل من جهد في موقعه القيادي فيكون ذلك بدل قيادة.

وعندما نبصر حال القادة التربويين على مستوى المدارس والمكاتب ولربما وصل أحيانا الإدارات التعليمية نجد بأنه لا يوجد لهم شيء من الحوافز ، فالقائد أول من يحضر وآخر من ينصرف والقائد مهامه متعددة بل متشعبة ، والقائد يحمل هم المنظومة التي يتولى قيادتها في ليله ونهاره ، والقائد هو الباب المقصود من المسؤول الأعلى ومن أفراد المنظومة ومن المجتمع المحيط ومع غياب الحوافز لهذا القائد يتفاجأ القادة التربويون بقرار الوزارة في تكليف من لا يستحق زيادة العبء والمشقة وهو القائد ومساعديه بالدوام في أثناء الإجازة الدراسية بحجة الاستعداد والتهيئة للعام الجديد ، فلو كان الأمر قبل عودة الطلاب بإسبوع لكان ذلك مبررا ولكن ذلك لم يكن.

فيا صناع القرار أقول لماذا يعاقب القادة التربويون في الميدان ؟ ولماذا غيرهم يتولى القيادة فينال حزمة من الحوافز لا تخفى على ذي لب ؟

رابط مختصر:

التعليقات (٥) اضف تعليق

  1. ١
    زائر

    بيض الله وجهك يا أستاذ معيض

  2. ٢
    تركي حمد

    مقال رائع جزاك الله خير ابو محمد وانت من خيرة القادة 🌹

  3. ٣
    زائر

    نوم وزارة نوم

  4. ٤
    عوضه بن زرار

    لافض فوك يا أبا محمد فقد أتيت على الجرح والبلسم.

  5. ٥
    زائر

    لافض فوك يا أبا محمد