السبت, 19 ربيع الأول 1441 هجريا.
العشاء
07:09 م

احدث الموضوعات

التعليقات: 0

قيادات تعليمية في وادي الدواسر : الأندية الموسمية بوابة العبور الآمن في الإجازة الصيفية إلى المستقبل الأفضل

قيادات تعليمية في وادي الدواسر : الأندية الموسمية بوابة العبور الآمن في الإجازة الصيفية إلى المستقبل الأفضل
https://gaya-sa.org/?p=121007
غاية التعليمية
غاية - محمد آل شملان

رحبَّت قيادات تعليمية في محافظة وادي الدواسر بتوجيه حكومة خادم الحرمين الشريفين بافتتاح 280 نادياً موسمياً على مستوى المملكة تابعة لوزارة التعليم ، اهتماماً بالغاً بمحورية دور الأندية الصيفية في تنشئة الأجيال .

وأكَّدوا في تصريحات لهم بعد تدشين معالي وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى مساء أمس الأول فعاليات الأندية الموسمية على مستوى المملكة ، بحضور عدد من مسؤولي وزارة التعليم وذلك في مقر نادي زهير بن سليم الموسمي في حي الغدير بالرياض ، أن الأندية ستسهم فعلياً في الحفاظ على الطلاب وقت الإجازة الصيفية وستوجِّههم لاستغلال طاقاتهم وتنمية مهاراتهم فيما يفيد ، كما أنها ستساهم بشكل مباشر في الارتقاء بمهاراتهم السياحية والتطوعية والوظيفية ، كما أنها ستساهم بشكل مباشر في خلق جو من الترفيه المباح ، ورفع كفاءتهم التقنية .

وأشار مدير التعليم في محافظة وادي الدواسر الأستاذ صقر بن فهاد الصقر ، إلى أن قيادة الوطن تؤمن بأن الإجازة الصيفية هي عصب الطلاب ومنطلق لأي تطور منشود ، ويتضح ذلك جلياً في تبنّيها الأندية الموسمية لصيف هذا العام 1438هـ ، مؤكّداً أن الأندية الموسمية تحمل مبادئ ومفاهيم عدة تتوافق مع الحراك الحاصل في قطاعات الوطن ومستجداته العصرية المتمثلة في الرؤية السعودية 2030



وأعلن الصقر عن استعداد إداراته ممثلة في الفريق التنفيذي لتلك الأندية بالتفعيل الأمثل لنصيب الإدارة من تلك الأندية ، وتقديم أفضل ما لديها في مساراتها الخمس ، ودعا جميع أولياء أمور الطلاب إلى حث أبنائهم وبناتهم للالتحاق بهذه الأندية والاستفادة مما تقدمه من برامج هادفة.

بدوره قال المساعد التعليمي ” بنين ” الأستاذ عايض بن مجلي آل مجلي ، إن الأندية الموسمية جاءت لتكمِّل مسيرة قيادة هذا الوطن الراشد بالتأكيد على أن الطالب في الإجازة الصيفية سيظل في فكر القيادة الرشيدة وضمن نظرتها الشاملة بعيدة الهدف لتحقيق التغيير النوعي المنشود والتقدم المستقبلي المرغوب .

وأوضح المساعد المدرسي الأستاذ ناصر بن فهاد العشوان ، أن هذه الأندية الموسمية تكشف عن مدى اهتمام عاهل هذا الوطن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ وفقه الله ـ بأبنائه الطلاب والطالبات وحرصه على الارتقاء بهم ، مشيراً إلى أن الأندية الموسمية تعبر عن إيمان مقامه الكريم بأن الأندية الموسمية من أحدث الممارسات والتجارب وأنجحها في استغلال الطلاب لأوقات إجازتهم الصيفية وأنها بوابة العبور الآمن إلى المستقبل الأفضل للوطن والطالب.

من جانبها ، باركتْ المساعد التعليمي ” بنات ” الأستاذة أمل بنت ناصر الغنام إطلاق 280 نادياً موسمياً على مستوى المملكة ، مشيرة إلى أن الأندية ستعزِّز قيمة الطالب والطالبة ، وتؤكد على أهمية دوره في بناء وطنه ، وإكسابه المهارات العلمية والاجتماعية والرياضية المختلفة ، بالإضافة لحمايته من تعلم السلوكيات السيئة والأفكار والأخلاقيات غير الجيدة خلال فترة الصيف ، أو مصاحبة أصدقاء السوء والاتجاه للقنوات الفضائية ووسائل التواصل المختلفة التي لا تراعي خصوصية مجتمعنا المحافظ .

بدوره أشاد المستشار التعليمي الأستاذ مبارك بن مسفر آل حميضان بهذه المبادرة كونها أحد أهم محاور الاهتمام بالطلاب وأساسه ، موضحاً أنَّ الاهتمام الدائم والمستمر بإكساب الطلاب خبرات جديدة وقضاء أوقات فراغهم بالشكل المثالي يعني الارتقاء بالوطن والتوجّه بتميّز إمكاناته التي يتمتّع بها .

وأكَّد أن هذه الأندية تدعم العمل التعليمي وتؤكد على مكانة الطالب ودوره في إيصال رسالته لأفراد المجتمع ، مشيراً إلى أن نجاح الأندية يأتي من تنوع برامجها وجاهزيتها في استقطاب جميع شرائح المجتمع .

وبيَّن رئيس قسم النشاط الطلابي ” بنين ” الأستاذ حنيان بن مبارك الدوسري أن الأندية ستبقى من ضمن المبادرات الخالدة لقيادة هذا الوطن ـ أعزها الله ـ في تاريخ الاهتمام بالطلاب والطالبات في وقت الإجازة الصيفية .

وذكرتْ رئيس قسم نشاط الطلاب ” بنات ” الأستاذة بخيتة بنت جمعان الدوسري أن هذه الأندية ، تحمل الكثير من الرسائل والمعاني داخلياً وخارجياً . ودعت الله تعالى بأن يحفظ الله هذا الوطن وقيادته ، وأن يأخذ بأيدي الطلاب والطالبات إلى استغلال الإجازة الصيفية فيما يفيدهم ويفيد الوطن .

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة