الجمعة, 16 ربيع الآخر 1441 هجريا.
المغرب
05:40 م
التعليقات: 0

فتيان كشافة تعليم وادي الدواسر يعبرون عن فخرهم بالتطوع في خدمة الحجاج

فتيان كشافة تعليم وادي الدواسر يعبرون عن فخرهم بالتطوع في خدمة الحجاج
https://gaya-sa.org/?p=178287
غاية التعليمية
مبارك الدوسري

عبّر عدد من أفراد كشافة إدارة التعليم في محافظة وادي الدواسر خلال بدأهم مباشرة أعمالهم التطوعية اليوم في خدمة حجاج بيت الله الحرام، ضِمن مهام معسكرات الخدمة العامة التي تقيمها جمعية الكشافة العربية السعودية، عن اعتزازهم وفخرهم بشرف تقديم الخدمة لضيوف الرحمن الذين قدموا من كل فج عميق.

وأكد الكشاف سالم مبارك جمعان والكشاف عبدالله ناصر الدوسري، أن خدمة ضيوف الرحمن، شرف يفتخر به كل أبناء وبنات هذا الوطن ويتشرفون بالمشاركة في خدمة الحجيج والزائرين وخدمة الأماكن المقدسة؛ منوهين بما سخرته الدولة -رعاها الله- من إمكانات آلية وبشرية ومشروعات خدمية لخدمة حجاج بيت الله الحرام.

وعبر الكشاف مشاري سعد آل عثيمين ، والكشاف عازم محمد الدوسري، عن سعادتهم وهم يباشرون المساهمة في خدمة حجاج بيت الله الحرام ضِمن ما سخّرته الدولة من إمكانات بشرية ومادية؛ لتمكين ضيوف الرحمن، والتيسير عليهم في أداء حجهم؛ مؤكداً أنه وزملاءه عازمون -بإذن الله- على المضيّ في تحقيق أعلى مستوى من الخدمات التي تهدف إلى المزيد من التيسير على الحجاج في أداء حجهم.

وأشار الكشاف سالم عتيق ناصر ، والكشاف ماجد زيد ماجد ، والكشاف عبدالمجيد عبدالله ظافر، إلى أن خدمة ضيوف الرحمن، التي يتقلدونها كوسام شرف؛ اختص الله به أهل هذه البلاد وقادتها -حفظهم الله- من اللحظة التي يصل فيها الحجاج إلى هذه البقاع الطاهرة؛ تدعوهم إلى العمل بتفانٍ وإخلاص، والمساهمة مع أجهزة الدولة المختلفة في توفير أسباب الراحة لحجاج بيت الله الحرام، وأن ما سيقومون به يأتي امتداداً لتأكيد حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين على أداء أفضل الخدمات والتسهيلات لضيوف الرحمن؛ لإتمام مناسك حجهم بكل سهولة ويسر.

وعبر الكشاف ماجد مبارك آل طايع والكشاف مسفر سعد مسفر عن اعتزازهم وفخرهم بتطوعهم في خدمة ضيوف الرحمن؛ ليساهموا مع قادة وأبناء هذا الوطن الذين نذروا أنفسهم لخدمة أشرف بقاع الأرض والسهر على أمن ضيوف الرحمن والتيسير عليهم في أداء فريضة الحج.

وأكد الكشاف محمد مبارك آل طايع، أن جميع شباب تلك البلاد يعتزون بخدمة حجاج بيت الله الحرام، وتمكينهم من أداء نسكهم بكل يسر وسهولة؛ تحقيقاً لتوجيهات ولاة الأمر -يحفظهم الله- التي تحثّ على رعاية ضيوف الرحمن والعناية بهم.

وعبّر الكشاف ثامر محمد خلف عن عظيم سعادته بالشرف الكبير في خدمة ضيوف الرحمن، والمساهمة مع مختلف قطاعات الدولة في التيسير على الحجاج؛ مشيراً إلى أن مثل تلك المناسبة فرصة لهم لإظهار جهودهم وعكس صورة الشباب السعودي الملتزم بتعاليم دينه والمحافظة على مقدّرات وطنه.

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة