الأحد, 12 شعبان 1441 هجريا.
الشروق
06:10 ص

احدث الموضوعات

وزارة التعليم لقطاعاتها خاطبوا رؤساء وأعضاء محاكم الاستئناف بلقب “فضيلة”

التعليم : تحذر المعلم الخصوصي قد يكون سببا في نقل فيروس كورونا

27 برنامجاً تدريبياً عن بعد لشاغلي وشاغلات الوظائف التعليمية بتعليم الطائف

جامعة الإمام تمنح طلابها 3 خيارات للاختبارات منها التأجيل لما بعد أزمة كورونا

الجامعات تحدد آلية تقويم الاختبارات النهائية.. ووزير التعليم يؤكد على ضمان العدالة في التطبيق

جامعة الباحة أكثر من 92 ألف مستخدم عبر برنامج “رافد” تعليم عن بعد

وزير التعليم: قرارات خادم الحرمين شاهد على الاستقرار والرخاء في المملكة

جمعية الكشافة تواصل مساندة الجهات ذات العلاقة لمواجهة جائحة فيروس كورونا

إدارة “تعليم الجوف” تطلق ٣١ برنامجاً تدريبياً عن بعد

مُشاركة كشفية عربية في النسخة الاستثنائية من الجامبوري العالمي joti

جامعة الأميرة نورة تطلق مبادرة بحثية لمواجهة فيروس “كورونا”

ورش عمل كشفية عربية تفاعلية افتراضية عبر برنامج ZOOM

التعليقات: 0

عمرو حمدي : اللقاء الكشفي الدولي أوجد 1263 سفيراً منذُ انطلاقته

عمرو حمدي : اللقاء الكشفي الدولي أوجد 1263 سفيراً منذُ انطلاقته
https://gaya-sa.org/?p=195000
غاية التعليمية
مبارك الدوسري

أكد الأمين العام للمنظمة الكشفية العربية ، والمُدير الإقليمي الأستاذ عمرو حمدي إن الإقبال على اللقاء الدولي الكشفي الذي ينعقد بمكرمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ، كُل عامين لم يأت من فراغ ولكن الصورة الذهنية التي تكونت لدى المشاركين عن دولة الإمارات عامة وإمارة الشارقة خاصة كانت إيجابية ومحمسة بل ومحببة لجوالي العالم لرؤية الإمارات .

وأوضح الأمين العام خلال كلمته التي القاها في حفل افتتاح اللقاء الكشفي الدولي التاسع يوم الخميس الماضي برعاية وحضور صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الذي يعقد تحت شعار “الكل للشارقة .. الشارقة للكل ” أن هذا الملتقى قد أوجد منذ إنطلاقته قبل 18 عاماً أكثر من 1263 سفيرا في جميع أنحاء العالم ينقلون صورة رائعة عن دولة الإمارات وحضارة الشارقة ، وكانوا خير سفراء للمنطقة العربية والثقافة الإسلامية .

واشار عمرو حمدي في كلمته الى أنه نظراً للقيمة التي يحملها هذا اللقاء كرس المكتب الإقليمي العربي جهوده ووضعه كأولوية كبرى فكانت المراسلات والدعوات المبكرة للأقاليم الكشفية وللجمعيات الكشفية العالمية لإعداد المرشحين طبقا للشروط المطروحة لكي يشارك في هذا الحدث الكشفي الدولي الهام أفضل العناصر الشبابية التي تعلوا بالقيمة وتحقق الهدف المنشود.

وافاد في معرض كلمته أن الموضوعات التي حملت اللقاءات السابقة شعارها وعملوا جميعاً من أجل نشر فكرها كانت إنسانية ونبيلة في مناحي حياتية كثيرة فمنها الثقافي فكانت الكشفية والتراث، الشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية الشارقة العاصمة العالمية للكتاب ومنها ما اهتم بالبيئة فكان الكشفية وحماية البيئة ومنها ما عزز الحب للأوطان ومد يد العون لها فكان لقاء الكشفية والانتماء والكشفية والعمل الإنساني الكشفية ودمج ذوى الإعاقة ولما كانت إمارات الخير وشارقة الحضارة تسعد بضيوفها فكان لقاء الكشفية والسياحة العربية ولم تكتفى اللقاءات بذلك بل واكبت التطور والتقدم العلمي فكان الكشفية والمبادرات الذكية”.

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة