الإثنين, 22 صفر 1441 هجريا.
الفجر
05:02 ص
التعليقات: 0

طلاب ماجستير الدفعة الأولى في “معهد الاعتدال” يبدؤون البرنامج الإرشادي

طلاب ماجستير الدفعة الأولى في “معهد الاعتدال” يبدؤون البرنامج الإرشادي
https://gaya-sa.org/?p=179676
غاية التعليمية
عبدالرحمن الشهري

أطلقت جامعة الملك عبدالعزيز، ممثلة بمعهد الأمير خالد الفيصل للاعتدال، برنامج الماجستير التنفيذي في الاعتدال، الذي يهدف إلى إعداد كفاءات مهنية متخصصة في مجال الاعتدال والأمن الفكري.

وقد شهد يوم الخميس الماضي، انطلاقة المرحلة الدراسية للدفعة الأولى بالبرنامج الإرشادي، المتضمن التعريف بمتطلبات مرحلة الماجستير في هذا التخصص، والخدمات التي تقدمها عمادة الدراسات العليا، وبنظام الخدمات الأكاديمية (أودس بلس)، والخدمات التي تقدمها عمادة تقنية المعلومات، وتعريفهم بنظام (البلاك بورد)، والخدمات التي تقدمها لهم عمادة التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد.

وتخلل البرنامج الإجابة على استفسارات الطلاب، من قبل المشرف على البرنامج، وكيل المعهد للدراسات العليا والبحث العلمي محمد الزبيدي، وبعد اللقاء زار طلاب الدفعة الأولى مكتبة جامعة الملك عبدالعزيز المركزية.

وأكد عميد معهد الأمير خالد الفيصل للاعتدال، الحسن آل المناخرة، خلال كلمته بهذه المناسبة أن المعهد بكل إمكاناته مسخر لخدمة الطلاب وتذليل الصعوبات لهم خلال رحلتهم العلمية، من خلال التواصل الدائم بين المشرفين على البرنامج وأعضاء هيئة التدريس والطلاب.

وأضاف في كلمته للطلاب: “نفتخر بكم لحمل راية الاعتدال علميًا وعمليًا، ونفتخر بكم كأول دفعات البرنامج الذي يتم تدريسه من خلال ست كليات داخل جامعة الملك عبدالعزيز”.

ومن جهته قال وكيل المعهد للدراسات العليا والبحث العلمي خلال كلمته، إنه “تم العمل على برنامج الماجستير التنفيذي في الاعتدال لمدة عامين، والآن يرى النور بتواجدكم كأول دفعات البرنامج”.

وأضاف: “صمم البرنامج لإكساب الطلاب المعرفة والمهارات اللازمة لفهم مظاهر الخلل الفكري والتطرف، وتحليل آلياته وممارساته وطرق التعامل مع المتأثرين بالفكر الضال أو المتطرف”.

ومن جهة أخرى قال عميد الدراسات العليا، سعود السلمي، إن “مسؤولية عمادة الدراسات العليا تطوير المعرفة والبحث والابتكار وريادة الأعمال، ورؤيتها دراسات عليا رائدة في برامجها ومخرجاتها، وإن برنامج معهد الاعتدال برنامج تكاملي نوعي، يحقق رؤية عمادة الدراسات العليا وأهدافها. ويمكن المراهنة عليه لتحقيق الإبداع التكاملي الذي تنشده العمادة”.

يذكر أن من أهداف البرنامج، تأهيل كوادر وطنية متخصصة في مجال الأمن الفكري ومحاربة التطرف والارهاب وفقاً للاتجاهات العالمية الحديثة، وتعريفهم بالأبعاد الاجتماعية والنفسية ذات العلاقة بالتطرف والإرهاب وأحدث الممارسات والاتجاهات في مجال مواجهة التطرف والإرهاب فكرياً واجتماعياً وتقنياً.

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة