الأربعاء, 9 محرّم 1440 هجريا, الموافق 19 سبتمبر 2018 ميلاديا

طالبت ثانويتي التحفيظ بالدمام يتفاعلن ويبدعن في حصتي عمارة الحاسب والمعلمات

طالبت ثانويتي التحفيظ بالدمام يتفاعلن ويبدعن في حصتي عمارة الحاسب والمعلمات
غاية - نوال آل يوسف

حظيت طالبات ثانويتي التحفيظ الأولى بالخبر، والثانية بالدمام بالاهتمام والمتابعة من لدن خبيرات التطوير المهني لمشروع الجدارات الوظيفية للمعلمة المستجدة للعام الدراس 1438هـ/1439هـ اللاتي قَدمن من العاصمة الرياض ومن إدارة التعليم بالشرقية للوقوف على الأثر الراجع للمشروع في ميدان العمل الواقعي، كما حظين بدعم قوي من قبل سعادة مساعد المدير العام للشؤون التعليمية /أ/فاطمة بنت عبد الله الفهيد.

تقول الأستاذة لطيفة بنت منصور القرشي مشرفة التدريب بإدارة التدريب والابتعاث بالمنطقة الشرقية الحاضرة ضمن فريق جدارات لتقييم الحصة وقياس الأثر في الميدان ، أنّ حصة اليوم للمعلمة ندى القحطاني في ثانوية تحفيظ القرآن الأولى بالخبر تعكس الكثير من الجدارات تمثلت في شخصيه المعلم القائد الواثق الذي يمتلك الكثير من المهارات التقنية ،ونقلها في سياق حقيقي يدعم الفهم ،كما أن المعلمة القحطاني قد أظهرت ولائها لتخصصها وعملها كمعلمة حاسب واحدى منسوبات المدرسة بعزه وفخر وجداره واضحه للإنجاز وتطوير الآخرين ،ونقل اثر التدريب بمدرستها من خلال ممارسات مهنيه فاعله كل- الشكر للمعلمة ولقائده المدرسة ومشرفات التدريب المميزات في وحده التدريب بمكتب تعليم الخبر.

واتفق فريق خبيرات التطوير المهني لمشروع الجدارات الوظيفية للمعلمة المستجدة على أن معلمتي الحاسب في المدرستين كانتا مبدعتين في تقديم الحصتين اللاتي تم حضورهن فيها وسجلن ملاحظات ايجابية كثيرة ولمسن التقدم الرائع والمستوى الابداعي في تقديم الدرس التقني للطالبات وفق أساليب تعليمية تعاونية واستراتيجيات عمل ناجحة ومتنوعة الاساليب والتقنيات كما أنهن امتدحن الأداء المهني للمعلمتين ندى محمد ماجد القحطاني مُعلمة الحاسب الآلي وتقنية المعلومات بثانوية التحفيظ الاولى بالخبر ،ومُعلمة الحاسب وتقنية المعلومات بالثانوية الثانية لتحفيظ القرآن بالدمام ، ووصفنه بالرائع جدا.

وكانت حصة الحاسب الآلي وتقنية المعلومات في ثانوية التحفيظ الأولى بالخبر والتي كانت للمعلمة ندى القحطاني حول عمارة الحاسب باستخدام تقنيات عرض متعددة المصادر تم من خلالها ربط المعلمة الطالبات بالحياة، إضافة إلى محتويات ومكونات اللوحة الحاضنة، ومكونات اللوحة الأم وعملت المعلمة على التدرج في عرض الدرس بصورة مشوقة وجذابة تنوعت فيها الاستراتيجيات وأساليب العمل مع الطالبات.

في حين تناولت المعلمة مريم جلال الجلال معلمة الحاسب في الثانوية الثانية للتحفيظ بالدمام لطالبات الصف الثالث الثانوي عمارة الحاسب – وكان الدرس حول اللوحة الحاضنة والذاكرة ، وتناولت مكونات اللوحة الحاضنة ،وأنواع موصفات منافذ الإدخال والإخراج ،وتقنيات الذاكرة ،وبدأت بمدخل لتهيئة الطالبات للتعرف على المعلومات المعرفية الجديدة في الحصة باستخدام تطبيقات تقنية متعددة ،واستخدمت وسائل وأدوات عمل متعددة ،وركزت خلال الحصة على تثبيت عدد من القيم في نفوس الطالبات ومنها قيم المواطنة الرقمية ،والقيم الدينية ،والقيم الوطنية والتربوية ،كما قدمت الإثراء العلمي للطالبات من خلال البحث في محرك غوغل عن منافذ جهاز mac،إضافة على أحدث تقنيات ذاكرة الحاسب ، وركزت خلال الدرس على اساليب التفكير القائمة على جمع المعلومات والاستنتاج والتحليل والملاحظة والتعليلي والوصف وتحديد الاهداف والتطبيق من خلال تنمية التفكير الابداعي لدى الطالبات في المجموعات الاربع.

وحضر الزيارة للمدرسة الأولى لتحفيظ الخبر كلا من فريق العمل – أمل بنت عبدالله السنيدي – خبيرة تقنية بالرياض- نهيل محمد الجبر- مكتب تعليم الخبر – عبير بنت فراج بخيت خبيرة تقنية ومشرفة بمنطقة الرياض وينبع – سارة عبدالله القويز – لطيفة منصور القرشي من إدارة التدريب والابتعاث- منيرة عيد الدوسري- بدرية عبدالله العتيبي -مركز التميز- سوزان عبدالعزيز من مكتب الخبر ،حنان منيع محمد الخليفة قائدة المدرسة- نوال موسى آل يوسف –إدارة الإعلام والعلاقات العامة.

كما ضم الحضور لحصة الثانوية الثانية للتحفيظ بالدمام كلا من : أمل بنت عبدالله السنيدي – خبيرة تقنية بالرياض– عبير بنت فراج بخيت خبيرة تقنية ومشرفة بمنطقة الرياض وينبع– نهيل محمد الجبر- مكتب تعليم الخبر- نوال موسى آل يوسف –إدارة الإعلام والعلاقات العامة، بدرية عبدالله العتيبي -مركز التميز، بهيسة عالم مشرفة تدريب بإدارة التدريب والابتعاث بالشرقية –اماني مسفر الغامدي – هند علي جمعان الغامدي مديرة مدرسة تحفيظ القرآن الثانية بالدمام.

رابط مختصر:

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة