الخميس, 15 ذو القعدة 1440 هجريا.
الظهر
12:27 م
التعليقات: 0

رئيس هيئة تقويم : التعليم والجامعات شركاؤنا الإستراتيجيون لتحقيق الأهداف التعليمية

رئيس هيئة تقويم : التعليم والجامعات شركاؤنا الإستراتيجيون لتحقيق الأهداف التعليمية
https://gaya-sa.org/?p=177035
غاية التعليمية
عبدالرحمن الراشد

أكد رئيس هيئة تقويم التعليم والتدريب الدكتور حسام بن عبدالوهاب زمان، أن الهيئة ستواصل مسيرتها في الفترة المقبلة باستقلالية وشراكة إستراتيجية مع وزارة التعليم والجامعات وجميع قطاعات الدولة لتحقيق الأهداف التعليمية لرؤية 2030 وجميع برامجها التنفيذية، والعمل على استكمال تنفيذ القرارات السامية في تطوير منظومة تقويم التعليم والتديب في إطار مؤسسي واحد.

وأوضح الدكتور زمان في تصريح صحافي بمناسبة مباشرته مهامه الجديدة في رئاسة هيئة تقويم التعليم والتدريب، عن شكره وتقديره للثقة التي حظي بها من المقام السامي الكريم بالموافقة على ترشيحه رئيساً للهيئة خلفاً لسمو الأمير الدكتور فيصل بن عبدالله المشاري ،والموافقة على هذا التعيين من مجلس إدارة هيئة تقويم التعليم والتدريب، وعلى رأسه معالي رئيس المجلس المستشار بالديوان الملكي الدكتور أحمد بن محمد العيسى.

كما أعرب رئيس هيئة تقويم التعليم والتدريب عن تقديره الكبير للجهود التي بذلها سلفه في رئاسة الهيئة الأمير الدكتور فيصل المشاري، في تطوير أعمالها مؤسسيا، وتفعيل خططها وبرامجها ومشاريعها الطموحة من خلال المراكز التابعة للهيئة والإطارات الوطنية التي اعتمدتها لتؤطر المعايير والإجراءات التطويرية، وقياس جودة المخرجات التعليمية ,مشيرا إلى أن ما تحقق لهيئة تقويم التعليم والتدريب بإشراف من مجلس إدارتها في الفترة الماضية من جهود تطويرية يوفر قاعدة صلبة للانطلاق نحو مزيد من التحسين والتطوير في مجالات التقويم والاعتماد، بما يواكب تطلعات القيادة الرشيدة لتطوير قطاعات التعليم والتدريب في المملكة ورفع جودة مخرجاتها.

ونوه رئيس هيئة تقويم التعليم والتدريب إلى أهمية دور الهيئة في تفعيل برامج رؤية المملكة 2030، ومنها برنامجي تنمية القدرات البشرية وتعزيز الشخصية السعودية.

وأكد معاليه على عزمه العمل مع جميع منسوبي ومنسوبات الهيئة والمراكز التابعة لها على تطوير منظومة الهيئة بتحديث ممارسات الحوكمة والإدارة فيها للارتقاء بها إلى المعايير الدولية، وضمان مستويات عالية من الشفافية والمساءلة، لرفع قدرتها على مواكبة التحديات التي تفرضها التحولات الكبرى التي تشهدها المملكة حالياً في جميع المجالات، لاسيما مجالي التعليم والتدريب.

يذكر أن الدكتور زمان متخصص في مجال الجودة والاعتماد الأكاديمي، وهو أستاذ مشارك في السياسات التعليمية المقارنة، وشغل في الفترة الماضية منصب مدير جامعة الطائف، ومدير عام مركز اليونسكو الإقليمي للجودة والتميز في التعليم.

كما عمل مشرفاً على وحدة الجودة والاعتماد الأكاديمي، ثم عميداً للجودة، ثم مساعداً لوكيل جامعة طيبة للتطوير والجودة، إلى جانب توليه أعمالاً إدارية وإشرافية أخرى.

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة