الثلاثاء, 23 صفر 1441 هجريا.
المغرب
05:51 م

احدث الموضوعات

التعليقات: 0

” خبير تربوي ” تضمين ” الذكاءات المتعددة ” في المناهج الدراسية يعزز الجوانب المهارية لدى الطلاب

” خبير تربوي ” تضمين ” الذكاءات المتعددة ” في المناهج الدراسية يعزز الجوانب المهارية لدى الطلاب
https://gaya-sa.org/?p=74465
غاية التعليمية
غاية - عبدالرحمن الشهري

طالب خبير التدريب والتطوير وعضو مركز الحوار الوطني الدكتور فؤاد الجغيمان بتضمين ” الذكاءات المتعددة ” في المناهج الدراسية، وذلك لتنمية مهارات الطلاب وتوظيفها أثناء عمليات التدريس ، مؤكداً بأن الاهتمام بهذا النوع من الاستراتيجيات سيساهم في تحسين تدني المستوي العلمي لدى الطلاب ويعزز الجوانب المهارية الأخرى لديهم.

جاء ذلك خلال ورشة عمل ” استراتيجيات الذكاءات المتعددة وتوظيفها في عملية التعلم والتعليم المهني ” التي عقدتها أمس الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية ضمن الفعاليات التحضيرية لملتقى ” تعلم ” الذي تطلقه خلال الأسبوع القادم بمشاركة عدد من الجهات الحكومية والخاصة ، وأشار الدكتور الجغيمان بأن الذكاء التقليدي يركز على المقدرات المعرفية والمنطقية فقط ، بينما الذكاءات المتعددة تركز على جميع القدرات الانسانية ” اللغوي المنطقي ، الإيقاعي الموسيقي ، الجسدي الحركي ، البصري الكاني ، الشخصي الاجتماعي ، الطبيعي ” ، مبيناً بأن كل ذكاء يمكن أن يتم قياسه من خلال تمارين تطبق على المتدربين ، وبإمكان المتدربين تطبيقه على الطلاب .

وألمح الدكتور الجغيمان إلى أن مكتب التربية في الخليج العربي تبني هذا النوع من الاستراتيجيات بعد أن أثبت نجاحه عالمياً ، وتم تصميم حقايب تدريبية خاصة في هذا الجانب ، كما تم عقد ورش عمل مهنية لتدريب المعلمين والمشرفين على استراتيجيات الذكاءات المتعددة وبناء المناهج وفق الذكاءات المتعددة.

وضمن الفعاليات شهدت ورشة “المنظمة المتعلمة ودورها في التحول إلى مجتمعات التعلم المهنية” التي قدمتها قائدة الثانوية الرابعة بالقطيف فاطمة الجعيد بحضور عدد من المشرفات التربويات وقائدات المدارس من مكاتب التعليم بالمنطقة ، وذكرت في مستهل الورشة أن اجتماعنا في هذه الورشة حتى نكون بذرة التغيير وقادة لتطوير الذي يترقبه الوطن ، مشيرة إلى أن الهدف العام من الورشة هو التحول إلى مجتمعات التعلم المهنية .

فيما ركزت على تحقيق المدارس المتعلمة بكوادرها ونظمها وسياساتها سيما وأننا في قرن المنظمة التي تتعلم من أفضل ممارسات الآخرين ، وتنقل المعرفة بسرعة وفاعلية بشكل تشاركي وتداؤبي .

كما استعرضت قائد الورشة الجعيد مفاهيم أساسية كمفهوم التعلّم والمنظمة المتعلّمة ومرتكزات المدرسة المتعلمة والسمات الأساسية للمنظمة المتعلمة ،ومبادئ المدرسة المتعلمة ، وخطوات بناء المنظمة المتعلمة .

ثم طُرحت أوراق العمل للمناقشة والتي تضمنت عددا من المحاور كأبرز المتطلبات لتحويل المدرسة إلى منظمة متعلمة ،واقتراح أساليب لتطبيق نموذج المنظمة المتعلمة ، وإمكانية إسهام المجتمعات المهنية في تحقيق مؤشرات ضمان الجودة في المدرسة ، والتحديات التي تواجه القائد في بناء مجتمعات التعلم المهنية في مدرسته . كما سلطت الضوء على مجتمعات التعلم المهنية وخصائصة ، والمفاهيم الأساسية لمجتمعات التعلم المهنية ، فيما قارنت بين المؤسسات التقليدية والمجتمعات التعلمية ، وذكرت مقترحات منهجية للتحول إلى نظام المجتمعات التعلمية المهنية .

وفي مركز التدريب التربوي بالقطيف أكدت المشرفة التربوية بوحدة تطوير المدارس حنان العرفج على أهمية تفعيل التكنلوجيا كونها داعم أساسي في عملية التعلم والتعليم إضافة إلى ضرورة التمكن من الأساس العلمي والتربوي في التوظيف الصحيح للتكنلوجيا لرفع الوعي الثقافي تجاه ict ونشر ممارسات مجتمعات التعلم المهني وتوظيف أدواته الافتراضية في المدرسة المتعلمة ، وتضمنت الورشة التعريف بمجموعة من المواقع والأدوات والبرامج الافتراضية التي تسهم في الرقي بمجتمعات التعلم المهنية وخلق مجموعات تشاركية وتسهيل عملية التدريب والتعلم واختتمت الورشة التي حضرها ٥٠ معلمة من تخصصات مختلفة على تطبيقات عملية على الحاسب الآلي لكل تخصص على حدى عن طريق ( قوقل درايف) لانتاج لوحة على الواقع الافتراضي كما تضمنت الورشة أنشطة تفاعلية مختلفة شاركت فيها الحاضرات

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة