الأربعاء, 24 صفر 1441 هجريا.
العشاء
07:21 م
التعليقات: 0

خالد الفيصل يبدي إعجابه بطالب مبتعث: كيف أجاري هذا الشاب؟

خالد الفيصل يبدي إعجابه بطالب مبتعث: كيف أجاري هذا الشاب؟
https://gaya-sa.org/?p=59893
غاية التعليمية
فريق التحرير

عبر مستشار خادم الحرمين الشريفين، الأمير خالد الفيصل، عن إعجابه بطالب مبتعث كان قد شارك في تقديم الحفل الخطابي الذي أقيم بمناسبة توزيع جائزة مكة للتميز، حيث كان الأمير خالد الفيصل قد توقف للحظات، بعد اعتلائه منصة التقديم قبل أن يلقى كلمته، ليعبر عن إشادته بمقدم الحفل، وهو الطالب المبتعث عبد الوهاب الشهري قائلًا: “كيف أجاري هذا الشاب؟”.

وتداول مغردون مقاطع من إشادة الأمير خالد الفيصل لأداء الشهري، فضلًا عن مقاطع من فقرات الحفل التي قدمها عبد الوهاب الشهري، مؤكدين أن إعجاب الأمير بأداء بالشهري، نابع من عشق الفيصل للتجديد والتألق والإبداع وعدم حبه للتقليدية والمألوف، وأشاروا إلى أن من يتابع خطابات الأمير خالد الفيصل التي يلقيها في أي مناسبة، يدرك أنه من أبرز الشخصيات التي كسرت المألوف في طريقة الكتابة وإلقاء الخطابات، حيث لا تعدو كلماته التي يلقيها أسطرا قليلة، لكنها أنيقة ومباشرة.

وقال عبد الوهاب الشهري مغردًا، إن الأمير خالد الفيصل عود الشباب السعودي على الدعم والتشجيع والاهتمام الدائم، وانه لم يتواني لحظة من إعطاء الشباب الفرص الكافية لإظهار مواهبهم وقدراتهم وإمكاناتهم واعتبر الشهري إشادة الفيصل، وسامًا و محفزًا حقيقيًا للاستمرار في المجال الإعلامي بشكل أفضل، كما شكر عبد الوهاب الشهري، الدكتور هشام الفالح، وكيل الإمارة، على إعطائه الفرصة للمشاركة واهتمامه بالكوادر الوطنية الشابة، والدكتور عبد العزيز الخضيري على دعمه المتواصل وتشجيعه المستمر.

وبدأ “الشهري” حياته العملية مراسلاً تليفزيونيًا، تم تدرج في العمل حتى عمل مقدما للبرامج بعدد من القنوات، كما ساهم مع مجموعة من الجامعيين في تأسيس شبكة من المذيعين والمراسلين بإذاعة جدة، قبل أن يتم ابتعاثه إلي الولايات المتحدة الأمريكية حيث يدرس حاليا الماجستير في الإعلام بجامعة إنكارنيت وورد بولاية تكساس.

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة