الجمعة, 16 ذو القعدة 1440 هجريا.
الظهر
12:27 م
التعليقات: 0

جامعة الملك خالد تختتم أعمال الملتقى العلمي الثالث بفرعها في تهامة

جامعة الملك خالد تختتم أعمال الملتقى العلمي الثالث بفرعها في تهامة
https://gaya-sa.org/?p=173692
غاية التعليمية
غاية - عبدالرحمن الشهري

واصل الملتقى العلمي السنوي الثالث بفرع جامعة الملك خالد في تهامة تقديم فعالياته لليوم الثاني على التوالي، حيث اشتملت فعاليات اليوم الثاني على ست جلسات علمية والحفل الختامي، وشارك خمسة عشر باحثًا في تقديم أوراق علمية من تخصصات متنوعة حيث قدم قسم الدراسات اﻹسلامية ورقتين علميتين وقسم اللغة العربية ثلاث أوراق علمية، وقسم اللغة الإنجليزية ورقتين علميتين، وقسم الاقتصاد المنزلي ورقتين علميتين، وقسم الكيمياء ثلاث أوراق علمية، وقسم الفيزياء ثلاث أوراق علمية، ورافـق تقديم اﻷوراق العلمية مداخلات عديدة من الحضور.

وفي الحفل الختامي قدم رئيس اللجان التنفيذية الدكتور أحمد آل خيرة الشكر لجميع المساهمين في نجاح فعاليات الملتقى من منظمين ومشاركين وحضور، ثم تلا رئيس اللجنة العلمية اﻷستاذ الدكتور محمد عبد الرشيد سالم التوصيات التي توصلت إليها اللجنة العلمية والتي من المقرر رفعها للجامعة للدراسة واعتماد ما تتم الموافقة عليه بشكل رسمي، حيث كان من أهمها العمل على إنشاء مركز بحثي في تهامة لخدمة التخصصات العلمية والأدبية، والدعوة إلى إنشاء مركز للدراسات الإحصائية واتخاذ القرار في تهامة، والعمل على نشر بحوث الملتقى في دوريات علمية متخصصة، وحث الأعضاء على المشاركة في برامج البحث العلمي المختلفة بالجامعة من مشاريع ومجموعات بحثية، والاهتمام بالأبحاث والدراسات النوعية في ضوء استراتيجيات التنمية المستدامة وتحقيق رؤية المملكة 2030 ، ودعم البحث العلمي بما من شأنه فتح آفاق جديدة في مجالات البحوث العلمية المعتبرة، وتجديد الدعوة للباحثين بزيادة عدد الأبحاث العلمية المهتمة بتحلية المياه للارتقاء بمنظومة تحلية المياه بتهامة، والعمل على الإفادة من الإنتاج الأدبي العربي القديم والحديث في غرس القيم وإشاعة المعارف، ودعم الدراسات والبحوث الشرعية التي تساهم في تعزيز الانتماء الوطني والتحصين من الأفكار المنحرفة الدخيلة على عقيدتنا وثقافتنا الأصيلة، والتوعية بأهمية الوقف التعليمي كرافد أساسي من روافد التنمية الفكرية والثقافية، وتشجيع إنشاء الأوقاف التعليمية للجامعات، والحث على دمج الطلبة والطالبات في النسيج البحثي لدراسة وتحليل المشكلات المجتمعية وايجاد الحلول لها، والدعوة إلى الاستمرار في إقامة الملتقى العلمي بشكل دوري نظرًا لما تحقق من نتائج مع الارتقاء به ليكون دوليا.

وفي كلمته الختامية عبر رئيس الملتقى عميد كلية العلوم والآداب بمحايل الدكتور إبراهيم آل قايد عسيري عن شكره لمعالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي على دعمه الكبير لإنجاح هذا الملتقى، كما شكر المشرف العام على فرع الجامعة بتهامة الدكتور أحمد عاطف الشهري على جهوده المبذولة في هذا الاتجاه، ثم كرم رئيس الملتقى المنظمين وأعضاء اللجنة العلمية والإعلاميين.

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة