الخميس, 15 ذو القعدة 1440 هجريا.
العشاء
08:35 م
التعليقات: 0

جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل تحتفي بخريجي الرعيل الأول من كلية الطب

جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل تحتفي بخريجي الرعيل الأول من كلية الطب
https://gaya-sa.org/?p=176308
غاية التعليمية
عبدالرحمن الشهري

احتفت كلية الطب بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل بالدمام، أمس، بالرعيل الأول من خريجي كلية الطب في يوم الخريجين العاشر للجامعة، استرجع فيه خريجو وخريجات كلية الطب بالجامعة قبل 40 عاماً ذكريات مقاعد الدراسة ومراحل التطور الذي شهدته كليتهم (كلية الطب)، بحضور وكيل الجامعة الدكتور صالح الراشد, ووكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الدكتورة دلال التميمي, وعميد كلية الطب الدكتور علي السلطان, ومدير الجامعة السابق الدكتور يوسف الجندان, وعدد من الأطباء المؤسسين لبرامج كلية الطب، وذلك في المجمع التعليمي بمستشفى الملك فهد الجامعي التابع للجامعة بمحافظة الخبر.

ونوه رئيس اللجنة المنظمة مدير مركز الخريجين والتنمية المهنية بكلية الطب الدكتور عبدالرحمن العنزي، بهذا الحفل الذي تنظمه وحدة الخريجين والتنمية المهنية في كلية الطب وبإشراف مركز الخريجي والتنمية المهنية بالجامعة, حيث كرمت الجامعة الرعيل الأول وخريجي كلية الطب من الأعوام السابقة, وكرمت الأطباء المتقاعدين والخريجين.

من جانبه, أشار وكيل الجامعة الدكتور صالح الراشد إلى أن يوم الخريجين جاء لنستذكر فيه المراحل التي تطورت فيها الجامعة إلى أن أصبحت بفضل الله من الجامعات الرائدة على مستوى المملكة، بفضل من الله ثم بفضل أبناء هذا الوطن الذي لا يدخرون جهدا في سبيل العلم ورفعته ونهضة الوطن الغالي في المجالات كافة، لافتاً الانتباه إلى أن اللفتة بتكريم الأطباء المتقاعدون جاءت لترسم أجمل صور التلاحم بين الجامعة ومن أجزل وأعطى في سنين مضت ليترك بصمة واضحة في مسيرته التي تخلدها الجامعة، متمنيا للجميع التوفيق والسداد.

من جهته, أكد عميد كلية الطب الدكتور علي السلطان أن الجامعة ترى في خريجيها أصول ثمينة يعكسون عراقة الجامعة وتميزها وهم سفراءها في المجتمع وشركاءها في تحقيق رسالتها ورؤيتها وتعّول عليهم الكثير من مواقع أعمالهم وتأثيرهم في مراكز صنع القرار بما يخدم جامعتهم وفاءً وعرفناً بما قدمت لهم وستقدم للأجيال القادمة، مقدماً الشكر للقائمين على هذا اللقاء.

بعد ذلك ألقى رئيس مركز الخريجين والتنمية المهنية بالجامعة الدكتور سليمان شاهين، كلمة أعرب فيها عن شكره للحضور وعن استمرار المركز لتقديم الخدمات كافة لخريجي الجامعة القدامي والحاليين، متمنياً التوفيق للجميع، فيما قدم المهندس عبدالرحمن النعمان لمحة تعريفية عن الخدمات الإلكترونية التي يقدمها مركز الخريجين, إضافة إلى الحديث عن المرصد الجامعي الموجود في موقع الجامعة الذي يوضح صورة الجامعة في أرقام، كما جرى تكريم الأطباء.

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة