الأربعاء, 15 شعبان 1441 هجريا.
العشاء
08:08 م
التعليقات: 0

جامعة الإمام تحتفل بأسبقيتها في الحصول على “الاعتماد البرامجي المتكامل”

جامعة الإمام تحتفل بأسبقيتها في الحصول على “الاعتماد البرامجي المتكامل”
https://gaya-sa.org/?p=194522
غاية التعليمية
عبدالرحمن الشهري

احتفت كلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية اليوم بحصولها على الاعتماد البرامجي الكامل من المركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي كأول كلّية شرعية في المملكة تحصل عليه , بحضور وتشريف سماحة المفتي العام للمملكة رئيس هيئة كبار العلماء ورئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ ، ومعالي عضو هيئة كبار العلماء وعضو اللجنة الدائمة للإفتاء الدكتور صالح بن فوزان الفوزان ، وبرعاية معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بن سالم العامري، وحضور عدد من أصحاب الفضيلة العلماء والفقهاء.

وأقيم الحفل في قاعة سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز- رحمه الله – بالكلّية للرجال، وللنساء في القاعة الكبرى من المبنى التّعليمي (323) , حيث بدأ بتلاوة آيات من القرآن الكريم ، ثمّ عُرض فيلم يوثّق مراحل مسيرة الاعتماد البرامجي الكامل، عَقِبها ألقى الدكتور زيد بن سعد الغنّام الأستاذ بقسم الفقه قصيدة شعرية.

عقبها ألقى عميد الكلّية الأستاذ الدكتور جميل بن عبدالمحسن الخلف كلمةً رحب فيها بالحضور ، واستعرض مسيرة الكلّية التي يناهز عمرها الثامنة والستين عاماً منذ كانت باكورة التعليم الأساسية في المملكة حتى وقتنا الحالي الذي أصبحت فيه تاجاً يزيّن رأس الدّارس فيها، إذ خرّجت سيلاً من العلماء الذين تبوأوا مناصب عليا في الدولة، منوهاً إلى أن الكلية تتبع رؤية المملكة في ضبط العملية التعليمية وتجويد مخرجاتها وشدد على أن الجودة ليست بتعبئة النماذج، ولا بجمع الأوراق وإنما واقع يجب ممارسته وهذا ما تعمل عليه الكلية بجميع أقسامها لتحافظ على مكتسباتها.

بعد ذلك ألقى معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد العامري كلمة رحب فيها بالضيوف والحضور ، وبيّن مكانة العلم في الشريعة ومدى أهمية الكليات الشرعية في المملكة كونها أول الكليات التي احتضنتها الدولة ورعتها بتوجيه من مؤسس الدولة -طيّب الله ثراه – وهنّأ منسوبي الكلية بهذا الاعتماد الذي تميز بكونه نوعياً وليس شكلياً فخريجوها يتبوأون أعلى المناصب في المملكة وعدد من الوزراء الحاليين من خريجيها وعدد كبير ممن يعمل في مناصب قيادية في هذه البلاد المباركة وكثير من العاملين في القطاعات العدلية والتعليمية من خريجيها ، إضافة إلى تميز الكلية من بين كليات الشريعة في المملكة وتسابق الطلاب للحصول على مقعد فيها مع تميز الدراسات العليا وبرامجها النوعية ورسائلها العلمية ، وأصالة البحث العلمي ورسائلها العلمية التي تعكس قوة المخرجات مما جعلها مركزاً يتسابق إليه الطلبة من داخل البلاد وخارجها ، حاثاً منسوبي الكلية على الاستمرار في حصد المزيد من النجاحات، واستشعار أنهم مثال يُحتذى به.

وفي ختام الحفل كرم مدير الجامعة في بادرة عرفان وامتنان العمداء السابقين للكلية ، وفريق العمل في الجودة نظير جهودهم في حصول الكلية على هذا الاعتماد.

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة