الأحد, 13 محرّم 1440 هجريا, الموافق 23 سبتمبر 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

الليلة.. أمير الرياض يرعى احتفال “التعليم” باليوم الوطني بحضور “العيسى” مشاركة نسائية في تنظيم احتفال تعليم حائل باليوم الوطني طلاب حائل يعبرون عن فرحة يوم الوطن بالرسم 100 كشاف يشاركون في تنظيم فعاليات التعليم بيوم الوطن مدير معهد العاصمة النموذجي يهنئ القيادة بذكرى اليوم الوطني وزير التعليم : قطاع التعليم نال نصيبه الوافر من الاهتمام منذ عهد المؤسس حتى وقتنا الحاضر مدير جامعة شقراء: اليوم الوطني يرحل بنا للماضي ويفتح أبواب المستقبل مدير جامعة جدة : اليوم الوطني يجسد التلاحم بين القيادة والشعب والاعتزاز بالقادة المؤسسين نائب رئيس جمعية الكشافة : الاحتفاء باليوم الوطني يُرسخ في الاجيال الحفاظ على المنجزات والمكتسبات الصقر : مناسبة اليوم الوطني نستلهم منها العبر ونستشرف بها ملامح الغد يوسف الثويني : التعليم يحظى بعناية خاصة من حكومة خادم الحرمين الشريفين الأحوس : في اليوم الوطني تعليم جازان يحتفي بمشاركة قوة جازان والتحالف العربي
أرسل خبر

جامعة الأميرة نورة تواكب التطور العلمي في المجالات الهندسية

جامعة الأميرة نورة تواكب التطور العلمي في المجالات الهندسية
غاية - عبدالرحمن الراشد

تبدأ الدراسة في كلية الهندسة بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن مع بداية العام الدراسي 1439/1440هـ بتسجيل الطالبات في السنة التأسيسية المشتركة لجميع الأقسام في الكلية من خلال بوابة القبول الإلكتروني الموحد للطالبات، وذلك تفعيلًا للأمر السامي رقم 23979 في 19/5/1439هـ، المتضمن الموافقة على إنشاء كلية الهندسة بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن لتلبية حاجة سوق العمل إلى الكوادر النسائية الهندسية.

وتضم الكلية برامج دراسية لمرحلة البكالوريوس تواكب التطور العلمي الحديث في المجالات الهندسية بما يحقق لخريجاتها المنافسة في سوق العمــل وتمكنهن من خدمــة الوطن بشكل فعال، و تشتمل الكلية على قسمين احدهما قسم الهندسة الكهربائية ويتضمن مسارين مسار الاتصالات ومسار الإلكترونيات, والأخر قسم الهندسة الصناعية والنظم حيث سيتم فيه تفعيل برنامج الهندسة الصناعية.

الجدير ذكره أن استحداث كلية الهندسة يمثل نقلة نوعية في تعليم المرأة، و يأتي ذلك في سياق دور الجامعة الذي يحتم عليها تأهيل المرأة ودعمها لتكون قوة فاعلة في برامج التنمية الوطنية، بما يحقق أهداف الرؤية السعودية 2030 التي تعمل على رفع نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل إلى 33 % وهذا سيتحقق بفتح تخصصات علمية نوعيه تحتاجها خطط التنمية الطموحة، كما يحقق غاياتها الاستراتيجية التي تتمثل في تقديم برامج بكالوريوس ودراسات عليا مبتكرة مبنية على أحدث البحوث العلمية، وأفضل الممارسات التي تتعلق بحاجة سوق العمل، والريادة، والأخلاق المهنية.

رابط مختصر:

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة