الجمعة, 16 ذو القعدة 1440 هجريا.
الظهر
12:27 م
التعليقات: 0

جامعة الأميرة نورة تطلق الملتقى الأول للجمعية العلمية السعودية للإرشاد النفسي

جامعة الأميرة نورة تطلق الملتقى الأول للجمعية العلمية السعودية للإرشاد النفسي
https://gaya-sa.org/?p=172719
غاية التعليمية
غاية - قاسم العويس

عقدت جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن ممثلة بالجمعية العلمية السعودية للإرشاد النفسي الملتقى الأول للجمعية، تحت عنوان (الإرشاد النفسي في عالم السيبرانية) Psychological Counseling in the Cyber World يوم أمس الثلاثاء 28 /6 /1440هـ الموافق 5 مارس 2019وذلك في قاعة المحاكاة وتنمية المهارات بالجامعة.

واستهدف الملتقى المختصين بعلم النفس وعلم الاجتماع والصحة وأمن المعلومات و أعضاء هيئة التدريس والأخصائيين والمرشدين والطالبات وكافة الباحثين والمهتمين.

افتتح الملتقى بكلمة ألقتها رئيسة الجمعية السعودية للإرشاد النفسي الدكتورة أمل الشهري تحدثت فيها عن الغرض من هذا الملتقى مشيرةً إلى الحاجة الماسة في الوقت الحالي لسبر أغوار التفاعل بين الإنسان والفضاء الإلكتروني، خاصة وأن الفضاء الإلكتروني بأدواته وتطبيقاته المختلفة قد أصبح هو العالم الذي يعيشه الإنسان ويتفاعل معه، مما أبرز ضرورة الاهتمام بدراسة السلوك الإنساني في هذا العالم الافتراضي ومنها انطلقت فكرة الملتقى بهدف التوعية بالتفاعلات السلوكية السيبرانية السليمة وإلقاء الضوء على أحد فروع علم النفس الحديثة وهو علم النفس السيبراني ومعرفة آثار الوسائل السيبرانية على العقل والذاكرة والعمليات المعرفية بالإضافة إلى آثار الوسائل السيبرانية على المهارات الاجتماعية وكذلك معرفة طرق وأدوات الإرشاد النفسي في العالم السيبراني.

عقب ذلك قُدمت عددًا من الأوراق العلمية قُسمت وفقًا لمجموعة من الجلسات؛ فكانت الورقة الأولى بعنوان “علم النفس السيبراني: ماهيته، فرصه، تطوره وتجربة جامعة الملك عبدالعزيز في تدريس دبلوم علم النفس السيبراني” قدمها رئيس قسم علم النفس بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة الدكتور صالح الغامدي والتي جاءت ضمن جلسة علم النفس السيبراني: أهميته، مجالاته، مستقبله بإدارة أمين عام اللجنة الوطنية لتعزيز الصحة النفسية الدكتور عبد الحميد الحبيب.

تلاها ورقة ناقش فيها مدير الأمن السيبراني في الهيئة العامة لحماية البيئة الأستاذ إياد الخطيب المؤشرات الدالة على المُهاجم الإلكتروني من خلال الدارسة السلوكية لتحركاته عن طريق البحث في الأدلة الجنائية وأخرى بعنوان الضبط الأبوي وعلاقته بالاتجاه نحو تكوين العائلات الافتراضية قدمها أستاذ القياس والتقويم المساعد بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتور عبدالله العنزي وثالثة تحدثت فيها أستاذ علم النفس المشارك بقسم علم النفس بجامعة أم القرى الدكتورة نادية جان حول الخيانة الزوجية السيبرانية ورابعة للأخصائي النفسي بوزارة التعليم الأستاذ محمد الحزنوي عن الفجوة الرقمية وعلاقتها بانقسام الثقافة، وكانت الورقات الأربع ضمن جلسة تأثير السيبرانية على الشخصية والمهارات الاجتماعية بإدارة الأستاذ مساعد وعضو هيئة التدريس قسم علم النفس بجامعة الأميرة نورة الدكتورة عائشة حجازي.

وحول جلسة التأثيرات المختلفة للأجهزة والألعاب السيبرانية على الأطفال والمراهقين التي أدارتها الأستاذ المشارك وعضو هيئة التدريس قسم علم النفس بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن الدكتورة نورة القضيب جاءت الأوراق العلمية التالية : إدمان الإنترنت وعلاقته بالرضا عن الحياة وتقدير الذات لدى طالبات المرحلة الثانوية بمدينة الرياض لأستاذ علم النفس المساعد بجامعة الأميرة نورة الدكتورة الجوهرة الجبيلة, ومتوسط الاستخدام اليومي للأجهزة اللوحية وعلاقتها باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من 3 إلى 12 عامًا المقدمة من قبل استشاري الطب والعلاج النفسي – مشرف كرسي سابك لأبحاث وتطبيقات الصحة النفسية، بكلية الطب في جامعة الملك سعود الدكتور أحمد الهادي، ونسب إفراط الأطفال السعوديين في استخدام الأجهزة المحمولة وألعاب الفيديو للمحاضر في قسم الطفولة المبكرة ورئيسة الجمعية العلمية السعودية لرعاية الطفل في جامعة الأميرة نورة الأستاذة نادية السيف ، وبناء أداة لقياس التأثير السيبراني على الأطفال من سن 5 سنوات إلى سن 12 سنة للأستاذ يوسف السلمي- أخصائي نفسي بوزارة التعليم، بالإضافة إلى ورقة للمختصة في الإدارة التربوية من وزارة التعليم الأستاذة لطيفة الفضلي حول تشكيل الهوية في الفضاء السيبراني لدى المراهقين.

فيما تضمنت جلسة الإرشاد والعلاج السيبراني أوراقًا علمية لعدد من الموضوعات منها : الفضاء السيبراني: التأثير والعلاج لرئيس قسم علم النفس في جامعة نايف للعلوم الأمنية الدكتور السيد فهمي, واستخدام الواقع الافتراضي في علاج الاضطرابات النفسية: القلق الاجتماعي أنموذجا لأستاذ علم النفس المشارك بقسم علم النفس بجامعة الأميرة نورة الدكتورة الجوهرة الصقيه، والإرشاد النفسي السيبراني بين الواقع والمأمول للأستاذ المساعد في جامعة أم القرى الدكتورة خولة الأنصاري، والتجارب الإلكترونية للجنة الوطنية لتعزيز الصحة النفسية للأستاذة ندى بن عبود الأخصائية النفسية في اللجنة الوطنية لتعزيز الصحة النفسية ، وتجربة اختراع جهاز استشارات ذاتي الخدمة التي قدمتها الأستاذة عائدة العتيبي معلمة في وزارة التعليم وحاصلة على براءات اختراع, وأدار الجلسة الأخيرة أستاذ علم النفس المساعد وعميدة كلية المجتمع بجامعة الأميرة نورة الدكتورة منيرة المقرن.

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة