الجمعة, 10 شعبان 1441 هجريا.
العصر
03:49 م
التعليقات: 0

تعليم المذنب يدشن حملة توعوية ضد فيروس كورونا المستجد

تعليم المذنب يدشن حملة توعوية ضد فيروس كورونا المستجد
https://gaya-sa.org/?p=193831
غاية التعليمية
طارق الدهلاوي

على شرف مدير التعليم بمحافظة المذنب الأستاذ: سليمان بن إبراهيم الحسياني ومدير مستشفى المذنب العام الأستاذ الأخصائي: موسى بن حمود الشويب نظمت إدارة التعليم بمحافظة المذنب ممثلة بقسم الشؤون الصحية وبالتعاون مع قسم العلاقات والإعلام بالإدارة صباح اليوم الثلاثاء 17/6/1441هـ بمركز الوجيه إبراهيم بن علي العبودي الثقافي حملة توعوية للتوعية (بفيروس كورونا المستجد أسبابه وطرق الوقاية منه ) وبحضور المساعد للشؤون المدرسية الأستاذ: حسن بن محمد القويفل والدكتور/ هشام هرموش ممثل قسم الصحة المدرسية بالتجمع الصحي بالقصيم والدكتور زاهر رزق ( قسم مكافحة العدوى بمستشفى المذنب العام ) ومديري الإدارات والأقسام والمشرفين التربويين ونخبة من قادة المدارس . وبمشاركةٍ إعلامية من موقع سناب أهالي محافظة المذنب

وفي مستهل الندوة أكد مدير التعليم الحسياني أن الإدارة أعدت خطة تنفيذية للوقاية من مرض كورونا المستجد، مشيدًا بجهود وزارة التعليم في تفعيل دور مؤسسات التعليم ومسؤولياتها الوطنية للتصدي لأي حالات طارئة بتحديث خطط الطوارئ لديها، والبدء ببرامج للتوعية والتثقيف والوقاية من فيروس كورونا. ومشيراً إلى أن تنظم هذه الندوة يأتي من منطلق المسؤولية المجتمعية بالشراكة مع العديد من الجهات، ويأتي في مقدمتها وزارة الصحة ممثلة بالتجمع الصحي بمنطقة القصيم ومستشفى المذنب العام وتهدف إلى التوعية والتعريف والوقاية من هذا المرض، وتثقيف كافة أفراد المجتمع من خلال إقامة مثل هذه الندوات والمؤتمرات. ومختتماً كلمته بشكره وتقديره وامتنانه لكافة الجهات الحكومية المشاركة بإثراء اللقاء مستشفى المذنب العام وقسم الصحة المدرسية بالتجمع الصحي بالقصيم ولفريق العمل بالشؤون الصحية بالإدارة .

بعد ذلك دشن سعادة مدير التعليم انطلاق فعاليات الحملة التوعوية في كافة مارس البنين والبنات وانطلاق الندوة التي شارك فيها كلٍ من الدكتور/ هشام هرموش من قسم الصحة المدرسية بالتجمع الصحي بالقصيم والدكتور زاهر رزق ( قسم مكافحة العدوى بمستشفى المذنب العام ) وأدار الحوار الأستاذ: عبدالله بن محمد المشل مشرف الصحة المدرسية بالإدارة

حيث تضمنت مشاركة الدكتور هشام هرموش (قسم الصحة المدرسية بالتجمع الصحي بالقصيم )الحديث عن نشأة الفيروسات وتاريخها وما استحدث في علم الفيروسات. كما تحدث عن طرق إنتشار الفيروسات وأعرضها .

بعد ذلك أكمل الدكتور / زاهر رزق ( قسم مكافحة العدوى بمستشفى المذنب العام )

الحديث حول أعراض الفيروسات والطرق المثلى للوقاية منها .

وقد عرَف المتحدثون مرض كورونا الجديد بأنه مجموعة كبيرة من الفيروسات التي تصيب الإنسان والحيوان بأمراض نزلات البرد، وتتراوح شدة الأمراض من نزلات البرد العادية الشائعة البسيطة إلى المتلازمة التنفسية الحادة الخطرة، ولديه العديد من الأعراض، منها: الحمى، والالتهاب الرئوي، والإسهال، وضيق التنفس، والسعال، والقيء، وفي بعض الحالات المتقدمة قد يصاب المريض بمضاعفات خطيرة، قد تؤدي إلى الوفاة، مثل الفشل الكلوي والالتهاب الرئوي الحاد، خصوصًا لمن قام بزيارة الصين أو القدوم منها خلال 14 يومًا قبل ظهور الأعراض. كما ذكروا العديد من طرق الوقاية من فيروس كورونا الجديد، ومنها غسل اليدين لمدة 20 ثانية على الأقل بالماء والصابون بشكل منتظم، وتجنب الاتصال المباشر مع أفراد مصابين بعدوى تنفسية، والبقاء في المنزل في حالة الإصابة بعدوى في الجهاز التنفسي، وتجنب لمس أو فرك العينين أو الأنف والوجه بالأيديٍ غير المغسولة، وتغطية الأنف والفم بالمناديل الورقية عند العطاس أو السعال، وتجنب الاتصال مع الحيوانات التي يبدو عليها المرض، والتعامل مع المنتجات الحيوانية من الحليب واللحوم بعناية، وذلك بطبخها بشكل جيد.

وفي الختام فتح باب النقاش وأجاب المشاركون في الندوة على أسئلة واستفسارات الحضور.

من جانبه أوضح رئيس قسم الصحة المدرسية الأستاذ / محمد بن سليمان العتيق أن الندوة هي إحدى برامج وفعاليات الحملة التوعوية والتي شتشمل كافة المدارس بنين وبنات وأندية الحي ومراكز تعليم الكبار التابع لإدارة تعليم المحافظة .

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة