السبت, 9 ربيع الأول 1440 هجريا, الموافق 17 نوفمبر 2018 ميلاديا

تعليم الشرقية يشارك في المبادرة الوطنية لزراعة الأشجار في المملكة

تعليم الشرقية يشارك في المبادرة الوطنية لزراعة الأشجار في المملكة
غاية - عبدالرحمن الشهري

يشارك تعليم المنطقة الشرقية في المبادرة الوطنية “الحزام الأخضر” التي أطلقتها الجمعية السعودية لعلوم الحياة بجامعة الملك سعود بالتعاون مع أمانات المناطق بهدف زراعة الأشجار داخل مدن المملكة.

وتهدف هذه المبادرة إلى زراعة الأشجار كل عام لغاية عام ٢٠٣٠ من خلال التنسيق مع المشاتل الوطنية في مدن المملكة ليتمكن الأفراد الراغبين بالمساهمة في زراعة الشتلات وتوثيقها بالتطبيق بنفس الوقت.

وأوضح رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية لعلوم الحياة الدكتور إبراهيم بن عبد الواحد عارف، أن هذه المبادرة الوطنية تتوافق مع ما تسعى إليه حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ في تنمية القطاع الزراعي بالمملكة وتوسيع نطاق الرقعة الخضراء حيث تهدف وزارة البيئة والمياه والزراعة في زيادة المساحات الخضراء وخفض معدلات التصحر، مفيداً أن الجمعية السعودية لعلوم الحياة سيكون لها دور كبير في تحقيق أهداف المبادرة عن طريق الإشراف العلمي والفني وتقديم الاستشارات لما تضمه الجمعية من مختصين مؤهلين تأهيلا عاليا وذوي خبرة في هذا المجال بمناطق المملكة.

وأشار إلى أن المبادرة سيكون لها تطبيق الكتروني على الأجهزة الذكية بحيث يقوم كل فرد يرغب في المساهمة بهذه المبادرة بزرع شجرة أو أكثر بحيث يتم توثيق اسم من قام بزرع كل شتلة بقطعة معدنية عليها الاسم ورقم الشتلة وموقعها ويتم تعليقها على الشتلة بشكل دائم ومستمر كما سيسهل التطبيق الالكتروني على صاحب الشتلة معرفة موقعها التي تم زراعتها فيه أو أحد أفراد أسرته مما يسهم في غرس ثقافة المحافظة على الغطاء النباتي للأجيال القادمة.

من جانبه أكد الرئيس التنفيذي لمركز المدار البيئي الدكتور أحمد الحازمي، أن التشجير أحد وسائل مكافحة التصحر وتبرز أهميته في زيادة المساحات الخضراء مما تعكس قيمة جمالية للمدن كونها مصدر للظلال وللسعادة والراحة النفسية للمواطنين وتلطف الجو وتنقيه برفع محتواه من الأوكسجين وتثبت التربة وتمنع انجرافها وتحسن خصائصها وتصد الرياح والعواصف وهي مصدر للغذاء ومأوى للحيوانات المختلفة إلى جانب فوائدها الاقتصادية الكبيرة، عاداً نجاح هذا المشروع سيسهم في القضاء على التصحر لا سيما وأن المملكة تعد بلدا صحراويا .

رابط مختصر:

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>