الأربعاء, 9 محرّم 1440 هجريا, الموافق 19 سبتمبر 2018 ميلاديا

تعليم الخرج ينظم ملتقى بصمة عطاء للصفوف الأولية

تعليم الخرج ينظم ملتقى بصمة عطاء للصفوف الأولية
غاية - ايـمـان الـبـيــاهـــي

نظم تعليم الخرج ممثلاُ بالإشراف التربوي شعبة الصفوف الأولية بالمشاركة مع مدارس الجامعة ملتقى “بصمةعطاء” المقام في المركز الثقافي بمدارس الجامعة الأهلية يوم الخميس الموافق 6 / 6 / 1439هـ برعاية مساعد مديرالتعليم للشؤون التعليمية _بنات_ الأستاذة سماح بنت مبارك آل ذيبان وبحضور الاستاذة منيرة الداعج مشرف عام في جهاز الوزارة للصفوف الأولية – مديرة الاشراف التربوي بتعليم الخرج الاستاذة هدى حبيب العتيبي – الدكتورة سارة العبدالكريم وكيلة كلية التربية وأستاذ مساعد قسم السياسات التربوية في جامعة الملك سعود ، مساعد مدير العلاقات العامة والإعلام الأستاذة. فاطمة بنت سعود العثمان والأستاذة منيرة الحميد مديرة مدارس الجامعة الأهلية وعدد من رئيسات الأقسام والمشرفات التربويات وقائدات المدارس والمعلمات والأمهات. يهدف الملتقى إلى إثراء الخبرات التربوية والمهنية لمعلمات الصفوف الأولية.

استهل البرنامج بمقدمة ترحيبية ألقتها أ/ منيرة العرفج من مدارس الجامعة الأهلية فتلاوة مباركة عاطرة من أ/رحاب العموش عقب ذلك انشودة شارك بها زهرات من مدارس الجامعة فتوالت بعدها فقرات الحفل على النحو التالي:

_ كلمة الأستاذة سماح مرحبة بداية بجميع الحاضرات مشرفة العموم بالوزارة الاستاذة منيرة الداعج ومديرة مدارس الجامعة الاستاذة منيرة الحميد رئيسات الأقسام والمشرفات التربويات وقائدات ومعلمات الميدان حياكم الله جميعاً.. ثم ذكرت في كلمتها

(تعد الصفوف الثلاثة الأولى من المرحلة الابتدائية ، مرحلة حاسمة وذات أهمية كبرى في حياة الطالب العلمية والتربوية ، وعلى ضوء ما يقدم إليه في هذه المرحلة من معارف ومهارات ، وما يغرس في نفسه من قيم واتجاهات وما يحصله من تجارب وخبرات – تكون انطلاقة مسيرته في رحاب التربية والتعليم…وان لقاء اليوم لهو من أحد وسائل العناية وأساليب التطوير لهذه الفئة.

وفق الله القائمين عليه وسددهم مع بالغ شكرنا للراعي الرسمي شركة الجامعه ممثلا في الاستاذة منيرة الحميد ولمديرة الاشراف التربوي الاستاذة هدى حبيب ولشعبة الصفوف الأولية ولجميع المشاركين والسلام عليكم ورحمة الله)

_ ورقة عمل بعنوان ” معايير ومواصفات البيئة الصفية الجاذبة” ألقتها مشرفة الصفوف الأولية بتعليم الخرج أ/ نورة الحبيب ذكرت أهم المعايير التي أجمعت عليها الدراسات الحديثة إذ لابد من بناء الطالب بناءً شاملاً لمواجهة التحديات والمتغيرات وتوظيف التقنية الحديثة لخدمة البيئة الصفية لكسب الطالب أنماط الابداع العلمي والتفكير الموضوعي كما أنه لابد من التميز بين البيئة الصفية الغنية بالمثيرات وبين البيئة الصفية الفقيرة لأنها تؤثر ايجاباً وسلبا على تعلم الطالب.

_ فقرة تجارب ميدانية لفصول التعلم الممتع للصفوف الأولية (عرض مرئي لبعض مبادرات المدارس التي أسهمت في خلق بيئة جذابة) تقدمت بعدها مديرة مدارس الجامعةأ/ منيرة الحميد و شكرت تعليم الخرج على إتاحة الفرصة للمشاركة والتنظيم لمثل هذا الملتقى الرائع ثم تحدثت عن فكرة مشروع مدارس الجامعة القائمة على تهيئة الفصول الدراسية لتكوين بيئة جاذبة للتعلم محفزة على الإبداع والابتكار بهدف رفع مستوى التحصيل العلمي للطالبات وتوسيع مداركهم وتنمية المهارات الإجتماعية والأدبية لديهن وتعزيز الثقة في نفوسهن عن طريق بناء جسور التواصل واشباعهم عاطفياً. وتخلل ذلك عرض مرئي لجهود وانجازات مدارس الجامعة .

_تجارب ميدانية ورقة عمل بعنوان ” معسكر لغتي” قدمته أ/ رحمة الزهراني وهو مشروع تعليمي تدريبي ترفيهي مستمر يسعى إلى رفع التحصيل الدراسي لطالبات الصفوف الأولية في مادة لغتي وذلك من خلال عدة أركان ووسائل تعليمية بمختلف الأساليب التعليمية لتطوير عملية التعليم والتعلم المتعلقة باللغة العربية لدى معلمات الصفوف الأولية وتحقيق الكفايات اللغوية لدى الطالبات.

_ ورقة عمل بعنوان ” أيا ربيعاً مزهراً” قدمتها أ/ بدرية اليوسف وهي ترمي إلى فن التعامل مع طالبات الصفوف الأولية تحدثت عن العملية التعليمية والتربوية وأن مصدرنا في ذلك الكتاب والسنة ضاربة أروع الأمثلة لقصص المصطفى عليه السلام في التوجيه والتربية والتعليم وقد عرجت على عدة أمور تربوية في التعامل كالرفق والتربية بالصدق والحب والدعاء متبعة هدي المعلم الأول في ذلك عليه الصلاة والسلام.

_ فقرة عرض مرئي عن “منجزات الصفوف الأولية “من اعداد مشرفات شعبة الصفوف الأولية.

_ ورقة عمل بعنوان (حماية أطفالنا من التحرش) قدمتها د / سارة العبد الكريم الحاصلة على دكتوراه في المناهج وطرق التدريس من جامعة كلمسون بولاية ساوث كارولينا ومدربة معتمدة من المركز العالمي الكندي أوضحت العبدالكريم المعنى الحقيقي للتحرش وأنواعه والأسباب المؤدية لانتشار هذه الظاهرة وكيفية حماية ووقاية أطفالنا منها والحلول المثلى في التعامل مع هذه الآفة. صحب ذلك تفاعل من الحاضرات تخلله أسئلة واستفسارات مثرية ومفيدة.
في نهاية البرنامج تقدمت آل ذيبان بتقديم شهادات شكر وتقدير لمشرفات الصفوف الأولية وللمشاركات وللقائدات المبادرات في خلق بيئة تعليمية جذابة .

رابط مختصر:

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة