الأربعاء, 4 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 22 نوفمبر 2017 ميلاديا

” تطوير النقل التعليمي ” تستعرض تجربتها بالمؤتمر العالمي للنقل العام في كندا

” تطوير النقل التعليمي ” تستعرض تجربتها بالمؤتمر العالمي للنقل العام في كندا
غاية - عبدالرحمن الراشد

اختتمت شركة تطوير لخدمات النقل التعليمي مشاركتها في المؤتمر العالمي للنقل العام 2017م برعاية الاتحاد العالمي للمواصلات العامة (UITP) في مدينة مونتريال الكندية, خلال الفترة من 15 إلى 17 مايو 2017، حيث استعرضت الشركة تجربتها في مجال النقل المدرسي، ممثلةً لقطاع النقل التعليمي في المملكة .

وجاءت المشاركة استمراراً لجهود سابقة من الشركة مع الاتحاد العالمي للمواصلات العامة (UITP), التي تعد أكبر منظمة عالمية تهتم بالنقل العام للتعريف بجهود المملكة في توفير خدمات النقل التعليمي، وذلك تأسيسًا وتأصيلًا لمفهوم النقل العام لدى الناشئة من خلال ما تم تقديمه سابقاً في ورقة العمل التي تم عرضها في المؤتمر السنوي للمنظمة في جنيف عام 2012م، ومؤخراً بالتباحث مع المعنيين في المنظمة خلال فعاليات المؤتمر الرابع للمنظمة في الشرق الوسط الذي انعقد في الرياض في 2016/10/03م، لتثمر هذه الجهود في التوافق مع المنظمة لتأسيس واستحداث قسم جديد على مستوى العالم في المقر الرئيس للمنظمة في جنيف يعنى بالنقل التعليمي وتكون الشركة عضوًا مؤسسًا فيه، إضافة إلى الجهود الأخرى للشركة مع الجمعية الوطنية الأمريكية لنقل الطلبة (NAPT) التي تعد أكبر منظمة عالمية تهتم بالنقل التعليمي للوقوف على أفضل الممارسات العالمية ونقلها لواقع التطبيق في المملكة .



وجاءت مشاركة “تطوير النقل التعليمي” في هذا العام ضمن هذا المؤتمر العالمي من خلال معرض مصاحب بغرض الاستفادة من الخبرات العالمية في النقل العام والتعليمي، والتركيز على أحدث التقنيات المستخدمة عالمياً في مجال النقل التعليمي لضمان أعلى معايير الأمن والسلام، وتمثلت مشاركة الشركة بجناح تعريفي عن الشركة تضمن أفلامًا تعريفية ومطبوعات ووسائل إيضاحية تظهر المرحلة التي وصل إليها النقل التعليمي في المملكة من خلال تقديم الخدمة المجانية لأكثر من 1.2 مليون طالب وطالبة عبر أسطول من الحافلات والمركبات يتجاوز 25 ألف حافلة ومركبة توصل الطلبة إلى أكثر من 13 ألف مدرسة، إضافة إلى التعريف بأهداف الشركة ومسؤولياتها وتجربتها في تقديم خدمات النقل التعليمي في المملكة كذراع تنفيذية لوزارة التعليم.

وضمن فعاليات المؤتمر، شاركت الشركة في ورشة عمل عن النقل المدرسي قدمها المهندس عبدالله الدخيل من إدارة متابعة المتعهدين بالشركة، تحدث فيها عن التكامل بين النقل العام والمدرسي، وكيفية استفادة النقل المدرسي من مشروع النقل العام في المملكة، وتخلل العرض معلومات تاريخية عن بدايات النقل التعليمي في المملكة ومراحل التطور التي مر بها.

وسلّط الدخيل الضوء على حجم أسطول النقل التعليمي والتوسع والنمو السريعين اللذين حققهما خلال السنوات الماضية، وكشف عن جهود ومساعي الشركة لرفع مستوى الجودة في الخدمة المقدمة، ودور الشركة في التكامل مع النقل العام ليسهم بدوره في تحقيق مستهدفات برنامج التحول الوطني 2020 وفق الرؤية المستقبلية للملكة 2030 .

وأوضح الدخيل أن المؤتمر انعقد بهدف إتاحة الفرص لتبادل الخبرات في صناعة النقل العام، وعقد اللقاءات بين المتخصصين من أنحاء العالم كافة، واستعراض التحديات والحلول في صناعة النقل العام، وكذلك تعزيز مفاهيم النقل المستدام والتأكيد على دوره في دعم التنمية المستدامة.

يشار إلى أن مؤتمر الاتحاد العالمي للنقل العام يعدّ الحدث الأكبر في مجال نقل الركاب في العالم، وتنتظم فعالياته كل عامين في واحدة من الدول الرائدة في أنظمة النقل العام، ويحضره ممثلو الجهات المنظمة للنقل العام ورؤساء أكبر الشركات العالمية في تصنيع وتنفيذ وتشغيل النقل العام .

رابط مختصر:

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة