الخميس, 26 جمادى الآخر 1441 هجريا.
العشاء
07:51 م

احدث الموضوعات

10 جامعات سعودية و20 باحثة في يوم الرياضيات الخامس بجامعة الأميرة نورة

تعليم الطائف ينظم المؤتمر العلمي الثالث عشر بقيادة الطلبة لجميع المراحل

انطلاق البرامج التدريبية لشاغلات الوظائف التعليمية المسائية بتعليم الطائف

225 طالب مشارك في مسابقة الأولمبياد الوطني بالمواد العلمية شرق الدمام

مدير تعليم جازان يستقبل عدداً من الطلاب المشاركين بدوري المدارس

اختتام دورة الامن السيبراني في مركز الحي المتعلم بثانوية قرطبة

“تعليم الرياض” يُكَرّم المدارس الفائزة بمسابقة “المترجم الصغير2”

“طالبات صبيا” يحققن المركز الأول في أولمبياد الروبوت الوطني بـ”تعليم ينبع”

مدير تعليم البكيرية يدشّن معرض “متعة الإنجاز” بمركز الحي المتعلم الأول

تعليم جازان ينظم المؤتمر العلمي المحلي بقيادة الطلبة

اللهيبي يكرم الطلاب الذين حققوا المراكز الأولى في مسابقة الأمير نائف

جامعة الحدود الشمالية تطلق برامج الاستقطاب للكفاءات في الوظائف الأكاديمية

1 تعليق

بعد 40 عامًا من وداعها .. معلم أردني يعود لزيارة مدرسته وطلابه بـ”قيس جازان”

بعد 40 عامًا من وداعها .. معلم أردني يعود لزيارة مدرسته وطلابه بـ”قيس جازان”
https://gaya-sa.org/?p=193920
غاية التعليمية
متابعات

بعد 40 عامًا من وداعها .. عاد معلم من الجنسية الأردنية إلى السعودية لزيارة طلابه ومدرسته الواقعة بجبال “قيس” شرق محافظة العارضة بمنطقة جازان وقد غطى رأسه الشيب بعد أن حضر إليها وهو في ريعان شبابه حيث تم الاحتفاء به وتكريمه من قِبل الأهالي والطلاب ممن درسهم في تلك الحقبة الزمنية الممتدة من العام 1396 إلى العام 1400 هجرية.

وتفصيلاً .. قال المعلم يوسف العبسي من المملكة الأردنية إن شعوره لا يوصف وهو يعود إلى المنطقة التي قضى فيها جزء من حياته، حيث شدد على طلابه بضرورة المرور به عند كل شجرة أو حجر مر عليه أثناء وجوده في جبل قيس، مشيرًا إلى أنه لا يزال يسترجع الكثير من الذكريات الجميلة التي ارتبطت بالمنطقة ومنها أول مرة باشر فيها مدرسته بقيس وقصة غياب الطرق ومعاناة المعلمين والسكان مع الخدمات في تلك الفترة الزمنية وصعوبة الحياة.

وأوضح أنه وعلى الرغم من كل الصعوبات إلا أنني أحببت المكان وتأقلمت مع الظروف وأصبحت واحدًا من أهل الديار في أفراحهم وأحزانهم فالكبير كان والدًا لي والصغير أخًا.

وعن انطباعه حول المنطقة بعد كل تلك السنوات بيّن أنه اندهش مما شاهد من التغير الكبير الذي وصلت إليه المحافظة من تطور وعمران وشبكات الطرق وغيرها من الخدمات التي لم تكن موجودة في ذلك الزمن.

وجاءت زيارة “العبسي” وعودته إلى المنطقة التي كان معلمًا ومربيًا فيها قبل 40 عامًا بالمصادفة بعد أن تعرف على شاب من تثليث حيث حمله على سيارته الخاصة لتبدأ رحلة البحث حتى تمكن من الوصول إلى محافظة العارضة ومنها إلى وجهته وذلك بالتعرف على أحد طلابه ويدعى يحيى هادي القيسي.

التعليقات (١) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

  1. ١
    زائر

    قصة وفاء يسطرها ابناء قيس الأصلاء

    جزاهم الله خيرا