الاثنين, 4 ربيع الأول 1440 هجريا, الموافق 12 نوفمبر 2018 ميلاديا

الموهوبون السعوديون يحصدون 5 ميداليات بمنافسات أولمبياد البلقان للرياضيات للناشئين

الموهوبون السعوديون يحصدون 5 ميداليات بمنافسات أولمبياد البلقان للرياضيات للناشئين
غاية - عبدالرحمن الشهري

حصد الفريق السعودي للموهوبين السعوديين المشاركين في منافسات أولمبياد البلقان للرياضيات للناشئين المقام في اليونان خمس ميداليات (٣ ميداليات فضية وميداليتين برونزية). والذي أقيم خلال الفترة (من 5 إلى 11 شوال 1439هـ، الموافق 19 إلى 25 يونيو 2018م).

وكانت المملكة قد شاركت في أولمبياد البلقان للرياضيات للناشئين، ممثلة بمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة” ووزارة التعليم، وتعد هذه المشاركة السابعة للمملكة، ضمن 18 دولة.

وحصد 3 ميداليات فضية كلٌ من الطلبة: مروان محمد الخياط، خالد وليد الجابري، عبدالرحمن صلاح الأحمدي. فيما حصد الميداليات البرونزية الطالبان: معاذ أحمد الغامدي، أحمد توفيق المشعل.

ويأتي هذا الإنجاز الذي يضاف إلى سجل إنجازات موهوبي الوطن، لتأكيد الجهد المبذول من خلال الشراكة المميزة والاستراتيجية بين مؤسسة الملك عبدالعزيز للموهبة والإبداع “موهبة”، و وزارة التعليم في تنمية قدرات موهوبي وموهوبات الوطن، والذي يؤتي ثماره وينعكس تألقاً على منصات التتويج في المنافسات التي تشارك فيها المملكة.

وبهذه المناسبة، رفع معالي الأمين العام لـ”موهبة” الدكتور سعود بن سعيد المتحمي الشكر إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، على ما يقدمانه – حفظهما الله – من رعاية للموهوبين في المملكة على وجه عام وعلى ما تقدمه القيادة والدولة لمؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهوبة والإبداع ” موهبة ” من دعم ورعاية على وجه الخصوص، ما كان له أبلغ الأثر في تعميق شغف الأبناء الموهوبين بالعلوم والبحث والإبداع، وتهيئهم للتفوق في المنافسات الإقليمية والدولية وتمثيل المملكة تمثيلاً يليق بمكانة المملكة.

مشيراً إلى الإسهام المباشر لهذا الدعم في تحقيق هذه الإنجازات التي تسجل بإسم الوطن، والتي ليست بمستغربة على موهوبينا، وما واكب هذا الإسهام من نجاحات مشهودة في مسيرة عمل مؤسسة الملك عبدالعزيز للموهبة والإبداع “موهبة” وانعكاس ذلك على مساهمتها في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، وهو مايأتي في إطار سعي “موهبة” إلى أن يكون التعليم في المملكة العربية السعودية مابين 20 إلى 30 دولة الأولى في جودته على مستوى العالم.

كما توجه معاليه بالتهنئة إلى الطلاب الفائزين وأسرهم، وكل من ساهم في دعمهم ومساندتهم، حاثا جميع الموهوبين على مواصلة التميز والإبداع لتأخذ المملكة موقعها اللائق في مصاف الدول المتقدمة. مشيداً بما يمتلكه طلبتنا من قدرات فائقة يؤكدها حصولهم على هذا التميز الدائم والمستمر، الأمر الذي سيساهم في بناء قدرات وطنية إبداعية تسهم في بناء مستقبل الوطن الذي يثمن المعرفة والفخر بمن يشارك في إثرائها أو إنتاجها خدمة للإنسانية جمعاء.

الموهوبون السعوديون يحصدون 5 ميداليات بمنافسات أولمبياد البلقان للرياضيات للناشئين

رابط مختصر:

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة