الأربعاء, 4 ذو الحجة 1439 هجريا, الموافق 15 أغسطس 2018 ميلاديا

المكتبة المدرسية المصغرة مبادرة نوعية تدعم القراءة

المكتبة المدرسية المصغرة مبادرة نوعية تدعم القراءة
غاية - عبدالله العازمي

أكَّد مشرفون تربويون في إدارة التعليم بمحافظة وادي الدواسر ، أن مبادرة مركز المبادرات النوعية بوزارة التعليم بالتعاون مع مركز تطوير اللغة العربية ومركز تطوير اللغة الإنجليزية ، بتأسيس فكرة المكتبة المدرسية المصغرة من خلال إعادة توزيع الحصص الدراسية لمادتي ” لغتي ” و مادة ” اللغة الإنجليزية ” في المرحلة الابتدائية ، مبادرة نوعية خلّاقة لتحقيق تفعيل مشاريع القراءة المدرسية، وسوف تعطي دعماً قوياً لأبنائنا الطلاب والطالبات في المرحلة الابتدائية ودعم تعلم مهارات القراءة .

خلاقة

وقال رئيس شعبة الصفوف الأولية الأستاذ محمد بن مبارك أبودجين يسعدنا ويشرفنا في إدارة التعليم بمحافظة وادي الدواسر أن نكون أحد المساهمين في هذه المبادرة إذا تم الانتهاء من تأسيسها لتكون جزءاً من هذه المبادرة النوعية الخلاقة ، والتي تعتبر جزءاً ودليلاً على السعي الدؤوب لوزارة التعليم لتحقيق أعلى درجات الابتكار والتميز .

وأوضح أن هذه المبادرة ستتيح الفرصة للطلاب والطالبات للاستفادة منها في المنهج الدراسي ، وتطوير كل ما من شأنه المساهمة في دعم المقدرة القرائية وأدائها ، وتعزيز موقعها في نفوس الطلاب والطالبات .

إنجاز

من جانبه ، أوضح مشرف الصفوف الأولية بالإدارة الأستاذ ناصر بن مبارك آل دايل ، أن المبادرة خطوة على الطريق الصحيح للنهوض بالمستوى التعليمي ووضع أبنائنا الطلاب والطالبات في مكانهم القرائي الصحيح .

وأوضح أن الخطوة تعتبر إنجازاً جديداً يضاف لسلسلة الإنجازات والمبادرات الرائدة التي قام بها مركز المبادرات النوعية بوزارة التعليم ، مشيراً إلى أن المبادرة تعطي دعماً قوياً لأبنائنا الطلاب والطالبات لتحقيق التنمية الفكرية والإبداعية لهم والنهوض بقدراتهم القرائية ، مما يحقق الأثر الإيجابي على الوطن بقيادة مستقبله والمحافظة على إنجازاته .

نواة

بدوره ، قال مشرف الصفوف الأولية الأستاذ عبدالعزيز بن بخيت الزهراني : لا شك أن مبادرات مركز المبادرات النوعية بوزارة التعليم مبادرات مثالية وذات أبعاد كثيرة وجدوى علمية ذات فائدة . فمثل هذه المبادرة ستكون نواة لانطلاق مسيرة القدرة والفهم القرائي للغة العربية واللغة الإنجليزية لمستويات متقدمة .

وأشار إلى أن توفير البيئة التي ستحضن وستدعم هذه المبادرة هي اللبنة الأولى لعملية الإبداع والتميز ، والقدرة والفهم القرائي هما القاطرتان اللتان تقودان إلى الحضور المثالي لأبنائنا الطلاب والطالبات سواء في مدارسهم أو على صعيد مجتمعهم لاحقاً .

دعم

من جهته ، أكد مشرف الصفوف الأولية الأستاذ عبدالله بن مبارك آل مطلق ، أن المبادرة تحقق حلم أبنائنا الطلاب والطالبات في المرحلة الايتدائية ، فالفكرة تشكل دعماً حقيقياً لهم ، وسوف تكون بيئة جاذبة لاستنطاق أفكارهم وإنتاجها وستسهم في تشجيعهم على التعلم المستمر وامتلاك مفردات العصر عبر أدوات المبادرة من خلال مجموعة القصص والحكايات والألعاب التعليمية .

رابط مختصر:

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة