الأربعاء, 24 صفر 1441 هجريا.
العشاء
07:20 م

احدث الموضوعات

تعليم الطائف ينفذ فعاليات نشاط أسبوع طالب وطالبة المستقبل

المساعد للشؤون الطائف :المدرسية يشهد اللقاء الأول للمشرفين التربويين المتعاونين مع إدارة التربية الخاصة

تعليم عنيزة يحقق المستوى الذهبي في “حوار نيوم” بتبوك

“جامعة الأميرة نورة”: يقيم فعالية المقابلات الوظيفية التجريبية 2019 Mock Interviews

“تعليم حفر الباطن”: يقيم ملتقى نحو بيئة آمنة للطلاب

“تعليم الجوف” تفعل مشروع القسائم التعليمية لرياض الأطفال “معين”

منسوبو التعليم يتمتعون بمزايا الأداء الوظيفي بداية العام المالي الجديد

تعليم الطائف يحصد الوسام الذهبي على مستوى المملكة في مسابقة الحوارت الطلابية

إدارة “تعليم الجوف” تعلن نتائج منافسات اللغة العربية

اليونسكو تستضيف ملتقى علميا لموهبة يؤهل شباب العالم لتخصصات المستقبل

منسوبو “تعليم الجوف”: تطوير لائحة تقويم الطالب يحقق نواتج تعلم أفضل

ماذا قال منسوبو ومنسوبات تعليم الباحة حول تطوير لائحة تقويم الطالب ˤ

1 تعليق

المعلم ومراحل التدريس الأربع

المعلم ومراحل التدريس الأربع
https://gaya-sa.org/?p=179681
غاية التعليمية
مالك أحمد الشمراني

المراحل كثيرة في حياة الإنسان، فالطفولة يعقبها الشباب يعقبه الكبر والنضج، وكذلك مراحل الدراسة تتوالى تباعا دون الإحساس بمضيها السريع، وليست مراحل التعليم منها ببعيد فهي الأخرى مرحلة تعقبها أخرى، وطالما أن اسمها مراحل فستمر وتنتهي إلى تاليتها، وقد يشعر بها الإنسان وقد لا يشعر بها في أحيان كثيرة.

وليتعرف المعلم على مراحل التعليم فعليه أن يلقيَ نظرة على كتاب”الأيام الأولى للمدرسة” للزوجين (هاري ك ، وونغ وروزماي ت)، وقد صنفا مراحل التدريس إلى أربع مراحل هي:

١- مرحلة التصور : هناك الكثير من المعلمين الجدد، ممن يعتقدون بشكل غير مقصود أنهم لكي يكونوا معلمين ناجحين، فإن كل ما يحتاجونه هو الارتباط بطلبتهم، وأن يكونوا أصدقاء لهم، وقلما يتحدثون عن المعايير، والتقويم أو تحصيل الطلبة، كما أن تسلية الطلبة في العديد من النشاطات يمثل مفهوم التدريس لديهم.

٢- مرحلة الثبات: في هذه المرحلة لايكون المعلمون قد طوروا مهارات تدريسية مناسبة، فيمضي المعلمون وقتهم بحثا عن عمل لإشغال الطلبة، مثل إكمال أوراق العمل، ومشاهدة أشرطة الفيديو، والقيام بعمل أثناء الجلوس على مقاعدهم أي القيام بأي شيء يبقي الطلبة هادئين. ولايكون هدف هذه الفئة من المعلمين تعليم الطلبة، وزيادة تحصيلهم فهم يعملون في مهنة التدريس؛ لأنها وظيفة، ويكون الراتب هو هدفهم للمعيشة.

٣- مرحلة الإتقان: إن المعلمين الذين يعرفون كيفية تحقيق نجاح الطلبة، يستخدمون ممارسات فعالة، ويعرف هؤلاء كيفية إدارة صفوفهم، ولديهم توقعات عالية لطلابهم. يعمل المعلم الفاعل جاهدا لإتقان عمله، عن طريق قراءة الأدبيات، وحضور الاجتماعات المهنية، ويكون تعلم الطلبة هي مهمته، ويكون تحصيلهم هو هدفه البعيد.

٤- مرحلة إحداث التأثير: إن المعلمين الفاعلين يحدثون فرقا في حياة طلبتهم، وهؤلاء هم المعلمون الذين يعود إليهم طلبتهم بعد سنوات؛ لشكرهم على التأثير الذي أحدثه المعلمون في حياتهم، ولإحداث تأثير في حياة طلبتك، فإنك تحتاج إلى استخدام ممارسات تدريس فعالة، ويتعلم الطالب فقط عندما يكون للمعلم أثر هام في حياته، وعندما تصل إلى هذه المرحلة، تكون قد تجاوزت مرحلة الإتقان؛ لقد وصلت إلى المرحلة التي تسمى فيها معلم.

لعلي استدرك مرحلة خامسة لم تذكر وهي:
٥- مرحلة التوهج: وهي المرحلة التي يكون فيها عدد المعلمين قليل بالنسبة لما سبقها من مراحل، حيث يقوم فيها المعلم بدور مشرف التعليم ومدير المدرسة في إثراء المعلمين بالبرامج، وإعداد الخطط، والبرامج المدرسية، وتحال إليهم التعاميم الإدارية لتفسيرها وحل مشكلات المدرسة، والمدارس المجاورة، وهم معرفون بالآداء التعليمي المتميز، والشخصية البارزة في أوساط التعليم يتعدى دورهم خارج نطاق المدرسة ناهيك عن أدائهم المتميز مع طلابهم، ودائما مايرشحون لتمثيل المنطقة كأحد منسوبيها في اللقاءات الدولية، والمحلية، ونقل الخبرات.

أخي المعلم : قبل أن تصنف نفسك في أي مرحلة؟
ماهي الخطوات التي تنقلك من مرحلة إلى أخرى؟

التعليقات (١) أضف تعليق

  1. ١
    زائر

    مقال تربوي جميل ، وما أحوجنا معاشر المعلمين أن نستفيد من تلك الخطوات استلهاما وإعمالا وصولاً إلى عطاء وإيداع ينشده طلابنا

    تحياتي لك أ. مالك الشمراني

    محبك / عبدالرحمن الظافري