الاثنين, 3 ذو القعدة 1439 هجريا, الموافق 16 يوليو 2018 ميلاديا

المعلم نادر المطيري ييسرد تجربته المميزة في الإبتعاث بعد حصولة على شهادة التميز وعضوية “فاي كابا فاي”

المعلم نادر المطيري ييسرد تجربته المميزة في الإبتعاث بعد حصولة على شهادة التميز وعضوية “فاي كابا فاي”
غاية - الإعلام التربوي - المجمعة

تُعد الإستراتيجية التعليمية التي انتهجتها حكومة خادم الحرمين الشريفين في مجال الابتعاث الخارجي والذي – تعد المملكة فيها من أكبر دول العالم في ابتعاث طلابها للخارج لطلب العلم في جميع أقطار العالم – قفزة غير مسبوقة في مجال التعليم لينهل الطلاب من العلوم والمعارف في مختلف التخصصات , لأن العقول النيرة تحتاج لتهيئة الفرص لإظهار أفكارها وطاقاتها للاستفادة منها في تطوير وبناء الوطن والمجتمع .

وبهمّة الشباب العالية وسقف الطموح المفتوح وفي خطوة لتشجيع وتحفيز الإبداع والمبدعون والمتفوقون من أبناء الوطن نلتقي بأحد الطلبة المبتعثين من وزارة التعليم (إدارة التعليم في محافظة المجمعة) بعد حصوله على درجة ماجستير العلوم في التدريس في جامعة بيتسبيرغ Pittsburg State University في مدينة بيتسبيرغ, ولاية كانساس في الولايات المتحدة الأمريكية وحصوله على مرتبة الشرف الأولى . نستضيف المعلم نادر بن علي المطيري والذي اختير ضمن الطلبة المميزين بالجامعات الاميريكية لحصوله على شهادة التميز والعضوية الدائمة في منظمة (فاي كابا فاي – Phi Kappa Phi) الأمريكية العريقة , وهذا انجاز مشرف له شخصيا وانجاز يسجل للطلبة السعوديون المبتعثون وللمملكة العربية السعودية .

نستضيفه ليسرد لنا تجربته المميزة في الإبتعاث وسط تقبل منه وحضور رائع وتفاعل معه لنسأله عن التفاصيل حول تجربته في الإبتعاث.

1- حدثنا عن نفسك ( البطاقة الشخصية) والعمل حالياً وقبل المرحلة الدراسية والتعليمية التي قطعتها؟

أنا نادر بن علي المطيري مواليد مدينة المستقبل “المجمعة” عام 1406 هـ, متزوج ولدي طفلتين. بدأت تعليمي الإبتدائي في مدرسة الإمام الشافعي الإبتدائية حينما كانت تحت قيادة القائد التربوي المبدع الأستاذ سلطان الشنيف. إنتقلت بعدها إلى متوسطة المتنبي حينها كُنا محظوظين بقائد تربوي حنون وهو الأستاذ عبد الرحمن الصالح. في المرحلة الثانوية كُنا اول الدفع المُنظمة لمجمع التويجري التعليمي تحت قيادة المربي الرائع الأستاذ خالد الدهش. بعد تخرجي من الثانوية العامة إلتحقت بجامعة الملك سعود – كلية المعلمين بالرياض ودرست في قسم العلوم – مسار الفيزياء. بعد تخرجي وحصولي على درجة البكالوريوس عملت في التعليم الأهلي – مدارس التربية النموذجية في الرياض لمدة فصل دراسي واحد ثم تم تعييني في التعليم العام كمعلم للمرحلة المتوسطة .
12138443_10207724839583111_36086165298897228189_o
2- أخبرنا عن مراحل دراستك في التعليم العالي؟

كما ذكرت سابقاً أن دراستي لمرحلة البكالوريوس كانت في تخصص مسار الفيزياء – كلية المعلمين – جامعة الملك سعود. أما دراستي لمرحلة الماجيستير كانت في الخارج وبالتحديد في الولايات المتحدة الامريكية حيث حصلت على درجة ماجيستير العلوم في التدريس بمعدل تراكمي 4/4 مع مرتبة الشرف الأولى من جامعة بيتسبيرغ Pittsburg State University في مدينة بيتسبيرغ, ولاية كانساس والتي تعتبر من افضل 100 جامعة في قطاع وسط أمريكا.

3- ماهو تخصصك ولماذا اخترت هذا التخصص؟ وهل هو عن رغبةٌ منك ؟

في البداية كان إلتحاقي بكلية المعلمين هو الحلم الذي كنت أسعى له لأني أؤمن أنها أفضل خيار للإعداد المهني والمعرفي لمهنة التدريس. حبي للعلوم عامة وللفيزياء خاصه هي البوصلة التي حددتُ من خلالها مجال دراستي والعمل عليه. لماذا مجال التدريس ؟ التدريس بالنسبة لي هو تمكين الطلاب من قدراتهم على السؤال والتأمل والبحث وربط ما يتعلموه بحياتهم.كذلك تتمثل نظرتي إلى التدريس بأنه رسالة سامية , ومهمة راقية , ووظيفة شريفة , والتعليم والتربية الحسنة يجب ألا يفترقا لأنه بالتعليم تستنير العقول , وتترقى في سلم الرقي الإنساني , فيعلو الإنسان درجات عظيمة. فلسفتي التي أؤمن بها هي “أن أحاول أن أصل بطلابي إلى الإبداع عن طريق التواصل والتلاؤم مع كل واحد منهم على حدة،أي أنني لا أحاول أن أقيس إمكانياته وإبداعاته من خلال مقاييس ثابتة، موضوعة سلفا بشكل تجريدي”.
IMG_4874
4- تكلم عن مرحلة دراستك في الخارج وكيف كانت؟

عندما تنتقل للدراسة في بلد آخرغير بلدك، فبالتأكيـد سوف تحصل على خبرات لا حصـر لها في التعامل مع الأشخاص بمختلف جنسياتهم وأعراقهم وثقافاتهم، ويمنحك مميـزات اجتماعية وتفاعلية من الصعب ان تحصل عليها أثناء دراستك في بلدك. مرحلتي الدراسية في أمريكا كانت تحمل بعض الصعوبات مثل اللغة وإتقانها, القدرة علي التكيف علي الحياة الأكاديمية في الجامعات الأمريكية وغيره. ولكن بعد عون الله ثم توفر البيئة التعليمية المحفزة والداعمة في ذلك البلد أستطعت أن أجتاز هذه الصعوبات بتميز ونجاح مما عكس على أدائي الأكاديمي وتحقيق الأهداف التي قدمت من أجلها. ولعلني أستغل الفرصة وأعرج علي أهمية البيئات التعليمية وتأثيرها على أداء الطالب سواء على مستوى التعليم العام او التعليم العالي. القدرة على إستقطاب الطالب نفسياً للبيئةالتعليمية وجعله يشعر أنه جزء منها هو حجر الزاوية في انتاج اجيال قادرين على تقديم الإنجازات للجامعة اوالمدرسة الذين ينتمون لها.

5- تعد منظمة ( فاي كابا فاي ) أعرق منظمات التميز والشرف حدثنا كيف حصلت عليها؟

حصولي على شهادة التميز والعضوية الدائمة في منظمة (فاي كابا فاي – Phi Kappa Phi) الامريكيةالعريقة هي علامة فارقة في حياتي وانا فخور جداً أنني حصلت عليها. وهي تعنى بالمتفوقين والمتميزين أكاديمياً ومهنياً على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية. هذه المنظمة من أكثر المنظمات الأمريكية تميزاً حيث يشترط (للطلاب) اجتياز مايقارب 75% من إجمالي ساعات الدرجة العلمية التي يدرسها الطالب (في الجامعات الأمريكية) بمعدل 4 من 4 حتى يمنح العضوية الدائمة فيها مما اكسبها طابع الانتقائية فوفق أللإحصائيات عن هذه المنظمة تُبين انضمام أقل من 10% من خريجي الجامعات الأمريكية مجتمعة لها سنوياً.. بالإضافة إلى ذلك, تضم هذه المنظمة في عضويتها أسماء ذات شهره ومساهمات اجتماعية وعلمية مثل “جيمي كارتر” الرئيس الأمريكي السابق, “هيلاري كلينتون” وزيرة الخارجية الامريكية السابقة , و”تشاد هرلي” الرئيس التنفيذي لشركة يوتيوب وغيرهم الكثير.
IMG_8504qqq
6- هل حصلت على تكريم آخر أثناء دراستك هناك من منظمات اخرى ؟

نعم حصلت أيضاً على عدد من التكريمات والعضويات لمنظمات عدة منها :

– عضو في الجمعية الشرفية الوطنية الأمريكية The National Leadership Honor Society

– عضو في منظمة جمعيات الشرف الدولية Pi Lambda Theta( PLT) in Education Honor Societies

– عضو في جمعية التربويين المهنيين في التعليم الدولية Phi Delta Kappa International of Education Professionals

– عضو في منظمة مربين المستقبل الأمريكية The Future Educators Association

– عضو في الجمعية الوطنية للقيادة والنجاح The National Society of Leadership and Success

– حصلت على ميدالية وشهادة من المعهد الدولي للقيادة The Global Leadership Institute GLI

7- هل وجدت مضايقات أو ماشابه في تلك البلاد؟

بالنسبة للمضايقات لا تكاد تذكر والحمد لله, تطبيقك للنظام واحترامك لقوانيين البلد الذي تقيم فيه يكفيك المشاكل والتعديات.

8- كيف عايشت الغربة بعيداً عن الأهل والأصدقاء؟

الغربة صعبة وفراق الأهل والأصدقاء له وقع على النفس ولكن وجود عائلتي الصغيرة بقربي ” زوجتي وأطفالي” كان له دور كبير في تخفيف ألم الغربة ومواجهة الصعوبات يداً بيد والتغلب عليها. بالإضافة إلى ذلك, وضع هدفك أمام عينيك والسعي لتحقيقه هو وقود لاينبض ويقود الى الإستمرارية في العمل والجهد.

9- ماهي نظرتك لإقبال الطلاب السعوديين للإبتعاث خارج البلاد طلباً للعلم؟

في إعتقادي أن الدراسة في الدول المتقدمة في بعض المجالات هي ظاهرة صحية وإضافة إيجابية للدول الي تبتعث أبنائها للجامعات المميزة. طلب العلم هي مهمة سامية وتحمل أهداف ذات قيم ومبادئ ونحن في المملكة العربية السعودية نعتبر من الدول الخمس الأولى في العالم التي تبتعث أبنائها إلى الخارج. وكم من طالب وطالبة حققوا أعلى المراكز والإختراعات والإكتشافات والتميز على مستوى الجامعات في جميع دول العالم. في إعتقادي ان برنامج الإبتعاث هو برنامج تنموياً حيث يزود سوق العمل المحلي باحتياجات تهمنا لكوادر سعودية مؤهلة متخصصة، وتعليمياً حيث يوفر التمكن من العلوم الحديثة في المؤسسات التعليمية المتميزة عالميًّا، ومجتمعياً من خلال إتاحة الفرصة للمؤهلين من أبناء الوطن للحصول على تعليم متميز وثقافياً أيضاً عن طريق تعزيز التواصل الثقافي مع الحضارات المختلفة والتعريف بثقافتنا وقيمنا.
IMG_8506qqqqq
10- هل وجدت إختلافاً بين سلوك الطالب في بلاده وخارج بلاده وخصوصاً االطالب السعودي ؟

هناك نظرية في علم النفس تسمى نظرية التعليم الاجتماعي والتي تقول أن التغيير السلوكي يعتمد على البيئة،الشخصية والعناصر السلوكية، وكل عامل يؤثر ويتأثر بالعوامل الأخرى. من خلال تجربتي السابقة كعضو في رابطة الطلبة السعوديين في جامعة بيتسبيرغ, الإختلافات السلوكية الملاحظة على بعض الطلاب السعوديين هي قدرتهم على التكيف مع الأنظمة القانونية في أمريكا وإحترامها والمحافظة على تطبيقها بشكل دقيق مثل احترام “طوابير الانتظار” في الدوائر الحكومية، ومنافذ البيع، وأنظمة المرور، وحقوق المشاة، وغيرها الكثير ولكن وللأسف سرعان ما يهمل البعض منهم هذه المفاهيم حين عودتهم لأرض الوطن. فلا أعلم هل السبب الرئيس في عدم التزام هؤلاء الطلاب بالأنظمة هو أن العقوبات لاتطبق بحذافيرها وعلى الجميع،وفيه الكثير من التهاون، فبعض المواطنين يستطيع بالواسطة أن يتهرب من تطبيق العقوبة عليه ويتباهى بذلك أمام الآخرين أو التأثر بالظروف الخارجية والظروف المحيطة أم هناك أسباب ذات بُعد ثقافي وفكري.

11- كلمة أخيرة تود أن تهمس بها إلى كل مبتعث؟

أدعو نفسي وإخواني الطلبة المبتعثين في الخارج إلى تقوى الله عزوجل في السر والعلن،في الوطن وخارج الوطن، ومحاسبة النفس قبل الحساب وتذكر أن الله يرانا في كل البلدان والأحوال والأوقات فهو الذي لايخفى عليه شيء في الأرض ولافي السماء. وأقول لكل مبتعث: تذكر بأنك حظيت بفرصة لم يحظى بها غيرك فكن محل ثقة من ابتعثك واعلم أن هذه الفرصة لن تتكرر فاستغلها خير استغلال لتنفع بها نفسك وبلدك، واعلم أن مع العزم والصبر والمثابرة تنال المبتغى والمرتجى، واعلم أن السنوات تمضي ولن يبقى سوى الذكريات وما حصلت عليه يلازمك مع مرور السنين من خير وشر. خذ ما ينفعك واجلب ما يرضي الله ثم مجتمعك واترك مايضرك ويغضب ربك وتذكر أن هناك من ينتظرك ويفرح بعودتك وقد نلت مبتغاك وأفرحت صديقك وأغضبت عدوك. وأخيراً إن المستقبل أمامك فلا تضيعه بما تشتهيه نفسك وحارب هواها واعلم أن الزمن له دور في ما تنجز فسابق الزمن لتكون في المقدمة.
IMG_8653
وبهذه المناسبة أود أن أتقدم بجزيل الشكر والتقدير إلى مقام والدي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وولي ولي عهده حفظهم الله وما قدموه للطلاب المبتعثين في الخارج من خدمات . وفي النهاية أشكر قسم الإعلام التربوي في إدارة التعليم في محافظة المجمعة على توفير هذه المساحة لي. وما كان من صواب فيها فبتوفيق الله وما كان من خطأ فمن نفسي والشيطان. وصلى الله وسلم على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا مـحمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

رابط مختصر:

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة