السبت, 17 ربيع الآخر 1441 هجريا.
الظهر
12:15 م
التعليقات: 0

“المركز الوطني للقياس”: 17 معيارا لاختيار قادة وقائدات المدارس

“المركز الوطني للقياس”: 17 معيارا لاختيار قادة وقائدات المدارس
https://gaya-sa.org/?p=177510
غاية التعليمية
متابعات

حدد المركز الوطني للقياس 6 مجالات تتضمن 17 معيارا، لاختيار قادة وقائدات المدارس، و149 مؤشرا لقياس أدائهم، للوصول إلى القائد التربوي الذي يستطيع قيادة المدرسة، وإدارة مرافقها بفعالية عالية.

خطط مدرسية

بحسب وثيقة أصدرها المركز تركز المعايير المهنية المصممة لمدير ومديرات المدارس على قيادة المدرسة بطريقة احترافية، وبناء قواعد سليمة، يتم من خلالها تحقيق معايير تتوافق مع المعايير الدولية في إطار المتطلبات المحلية لجميع جوانب العملية التعليمية، وتفرض على المديرين القيام بدور قيادي، يتحلى برؤية تسمح لهم بوضع خطط مدرسية تسعى إلى تحقيق التميز والعدالة وضمان تحقيق الأهداف.

مهارات مطلوبة

شددت الوثيقة على أن هذه المعايير لم تغفل السمات الخاصة اللازمة لمديري المدارس ضمن مهاراتهم المهنية، ومنها استخدام أساليب ووسائل حل المشكلات على نحو فعال، والأخذ بزمام المبادرة والتحلي بالاستقلالية، وتحفيز وتطوير دعم الأفراد والمجموعات والتعاون والمشاركة في مد جسور التواصل بين المدرسة والمجتمع، والقدرة على تقديم واستقبال الملحوظات والآراء الإيجابية والسلبية، إضافة إلى القدرة على قيادة عمليات التغيير، حيث تكون المدرسة جزءا لا يتجزأ من مجتمع المعرفة.

إعداد المعايير

استعانت الوثيقة في وسائل إعدد المعايير المهنية لمديري ومديرات المدارس، بعدد من المصادر المحلية والعالمية لتكون بمثابة خلفية علمية يستخلص منها ما يستفاد منه لبناء هذه المعايير، ومن هذه المصادر: وثيقة سياسة التعليم للمملكة العربية السعودية، ودليل القيادة المدرسية (برنامج تطوير المدارس / مشروع تطوير)، ووثيقة المعايير التربوية لعناصر العملية التعليمية (وزارة التربية والتعليم / الإدارة العامة للقياس والتقويم)، والمعايير المهنية الوطنية للمعلمين في المملكة العربية السعودية، إضافة إلى الصلاحيات المعتمدة لمدير ومديرة المدرسة من وزارة التعليم، والنماذج العالمية للمعايير المهنية لمديري المدارس. وأشار المركز إلى الاستفادة من عدد من النماذج العالمية لإعداد المعايير من عدد من الدول.

مجالات ومعايير الأداء لمديري ومديرات المدارس ومؤشراتها

المجال الأول

التنظيم البيئي للعمل المدرسي

1 – يوفر بيئة عمل داعمة ومحفزة (6 مؤشرات)

2 – يراعي متطلبات السالمة (6 مؤشرات)

المجال الثاني

القيادة المدرسية

3 – يقود عمليات التخطيط المدرسي (14 مؤشرا)

4 – يقود عمليات التغيير (9 مؤشرات)

5 – يمارس دور المشرف المقيم (8 مؤشرات)

6 – يلم بأبرز النظريات والاتجاهات الحديثة في الإدارة المدرسية (6 مؤشرات)

7 – يقود مدرسة المستقبل (13 مؤشرا)

8 – يقود عمليات التقويم الذاتي للمدرسة (8 مؤشرات)

المجال الثالث

الدعم والتطوير

9 – يدعم عمليات التعليم (12 مؤشرا)

10 – يحسن ويطور بيئة التعلم (13 مؤشرا)

المجال الرابع

قيادة عمليات التقويم الذاتي للمدرسة

11 – يهتم بتطوير معارفه وصقل مهاراته المهنية (5 مؤشرات)

12 – يوجد بيئة مهنية وتنظيمية مشجعة للتطوير والتحسين (10 مؤشرات)

المجال الخامس

المشاركة والتواصل

13 – يلتزم بمبدأ المشاركة وتوسيع فرص الحوار والمناقشة (6 مؤشرات)

14 – يجيد التواصل مع المجتمع المدرسي والمحلي (9 مؤشرات)

المجال السادس

القيم والأنظمة المهنية

15 – يلتزم بالقيم والمبادئ الإسلامية (7 مؤشرات)

16 – يلم بالنظم واللوائح الإدارية والتربوية (6 مؤشرات)

17 – يقود التعليم كمهنة أخلاقية (4 مؤشرات)

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة