الإثنين, 14 شوّال 1440 هجريا.
العصر
03:41 م

احدث الموضوعات

التعليقات: 0

” العواد ” مشاركة الطلاب والطالبات في مشروع تحدي القراءة العربي تجاوزت 20%

” العواد ” مشاركة الطلاب والطالبات في مشروع تحدي القراءة العربي تجاوزت 20%
https://gaya-sa.org/?p=72754
غاية التعليمية
غاية - عبدالله الشمري

سجلت مدارس التعليم العام مستويات مشاركة عالية في مشروع تحدي القراءة العربي ,وهو أكبر مشروع عربي أطلقه سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لتشجيع القراءة لدى الطلاب في العالم العربي عبر التزام أكثر من مليون طالب بالمشاركة بقراءة خمسين مليون كتاب خلال كل عام دراسي , حيث حظي المشروع باهتمام وزارة التعليم بالمملكة وشجعت إدارات التعليم على المشاركة فيه حتى بلغت نسبة مشاركة المدارس متميزة ولافتة .
وأعلنت وكيل التعليم ( بنات) الدكتورة هيا العواد أن إجمالي عدد المدارس المشاركة من مدارس التعليم العام بلغ ( 11529) مدرسة ، منها ( 5622) مدرسة ابتدائية ، و( 4113) مدرسة متوسطة ، و (1794) مدرسة ثانوية، كما بلغ عدد الطلاب المرشحين بالمدارس (393٫482) بنسبة بلغت ( 20٫24) طالبا وطالبة من إجمالي عدد طلاب وطالبات التعليم العام .
وعبرت العواد عن سعادتها بارتفاع مستوى المشاركة ، آملة أن تكون أعلى في السنة القادمة، مما يتطلب الاهتمام بالهدف من المشاركة وتوطيد علاقة النشء بالكتاب وجعل القراءة والإطلاع ضمن خياراتهم الأساسية ، منوهة بالاستمرار في مراحل المشروع على كافة المستويات ومتابعة اللجنة الوزارية لذلك حيث بدأت الآن مراحل التصفيات الأولى ، كما سيتم تدريب المحكمين لاتمام مراحل التصفيات وبالتالي مراحل المشروع معربة عن ثقتها في طلابنا وطالباتنا في كسب التحدي كما هي عادتهم في خوض المنافسات العربية والدولية.
من جانبها أشارت المنسقة العامة للمشروع مستشارة وكيل التعليم بنات فاطمة المقبل إلى أنه على الرغم من قصر فترة مشاركة المدارس في المشروع إلا أن توفيق الله تعالى ثم حماسة الطلاب ومنسوبي المدارس وإدارات التعليم وتفاعل جميع فئات المجتمع بشكل إيجابي مع المشروع ارتقت بنسب المشاركة من الطلاب والطالبات ، واستطعنا اللحاق بخطوات المشروع نسبة للدول الأخرى .
وأضافت أنه تجري حاليا التصفيات الأولى في مناطق ومحافظات المملكة على مستوى المدارس للطلاب الذين أنهوا الخمسين كتاباً وفق الخطة الزمنية المنفذة مع جميع الدول المشاركة ، ويتم التحكيم الأول للمشاركين من الطلاب من قبل لجنة من المحكمين من ذوي الثقافة والصبر والمتمرسين في المعرفة العمرية للمشاركين لتهيئة البيئة الإيجابية لهم .

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة