الأربعاء, 8 صفر 1440 هجريا, الموافق 17 أكتوبر 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

أرسل خبر

“الخدمة المدنية” : تقويم الأداء الوظيفي للموظفين هذا العام سيكون بنهاية السنة المالية

“الخدمة المدنية” : تقويم الأداء الوظيفي للموظفين هذا العام سيكون بنهاية السنة المالية
غاية - عبدالرحمن الشهري

أكد المتحدث الرسمي لوزارة الخدمة المدنية سلطان الظاهر بأن تقويم الأداء الوظيفي لموظفي الدولة، سيكون بنهاية السنة المالية.

وقال في رد على استفسار : “دورة الأداء الوظيفي لهذا العام تنتهي بنهاية السنة الميلادية توافقاً مع السنة المالية”.

وأضاف: “سيتم التعميم بذلك للجهات الحكومية”.

وكانت دورة الأداء الوظيفي سابقاً تنتهي بنهاية العام الهجري، فيما تقرر أن يتم التعامل مع دورة الأداء الوظيفي ابتداء من هذا العام بالتاريخ الميلادي توافقاً مع نهاية السنة المالية.

الجدير بالذكر أن دورة الأداء في اللائحة الجديدة تنقسم إلى ثلاث مراحل أساسية؛ أولها “مرحلة تخطيط الأداء”، التي تتم خلال أول شهرين من بداية دورة الأداء (بداية العام)، وتتضمن مناقشة خطة أداء الموظف مع مديره، ويتم توثيق ما تم الاتفاق عليه “ميثاق الأداء” الذي يتضمن الأهداف والجدارات اللازمة لتحقيق الأهداف.

فيما تتضمن مرحلة المراجعة نصف السنوية للأداء، وتتم خلال الشهر السادس أو السابع من دورة الأداء لمراجعة مدى تقدم الموظف نحو تحقيق أهدافه المحددة في ميثاق الأداء وتقديم التغذية المرتدة من قِبَل المديرين حول أداء الموظف، وإجراء المراجعة المرحلية للفترة المتبقية من دورة الأداء، واتخاذ الخطوات التصحيحية المناسبة في حالة احتياج الموظف إلى تحسين أدائه في مرحلة مبكرة قبل نهاية دورة الأداء؛ وعادة ما تكون المراجعة النصف سنوية اختيارية.

وتأتي مرحلة التقييم السنوي للأداء في نهاية الدورة في آخر شهرين من العام، ويتم فيها تقييم الأداء السنوي للموظف حسب ما هو محدد في ميثاق الأداء ‏الذي تم إعداده في بداية دورة الأداء، ويعد ‏نموذج التقدير العام لأداء الموظف الذي يتضمن تقديره العام ونقاط القوة والنقاط التي تحتاج إلى تطوير، ويعتبر تقييم الأداء من أهم الممارسات في مجال الموارد البشرية ويعتبر بمثابة حجر الزاوية لأنشطة الموارد البشرية ‏التي ترتبط به ارتباطاً مباشراً أو غير مباشر مثل التدريب والتطوير والتعاقد الوظيفي وتطوير القيادات وإدارة المواهب والترقيات والحوافز والأجور والرواتب والابتعاث وغيرها.

رابط مختصر:

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة