الخميس, 15 ذو القعدة 1440 هجريا.
المغرب
07:05 م
التعليقات: 0

الثانوية الثانية للبنات بتعليم حائل تنفذ تجربة “رذاذ المياه”

الثانوية الثانية للبنات بتعليم حائل تنفذ تجربة “رذاذ المياه”
https://gaya-sa.org/?p=40264
غاية التعليمية
غاية - عبدالله الشمري

بادرت الثانوية الثانية في الإدارة العامة للتعليم بمنطقة حائل بهيئتيها الادارية والتعليمية في عملية جذب الطالبات خلال الفترة الماضية من خلال تنفيذ فكرة رذاذ المياه “الرشاشات المائية “داخل الساحات الداخلية للمدرسة بهدف تخفيف ارتفاع درجات الحرارة التي مرت بها المنطقة خلال فترة ذروة ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف على الطالبات.

وجاء تنفيذ الفكرة لتعزيز مفهوم البيئة الجاذبة للمدرسة التي تتميز بها الثانوية الثانية اضافة لعدد من مدارس منطقة حائل سواء للبنين والبنات.

وثمنت الاستاذة نوف القنون قائدة الثانوية الثانية جميع الجهود المبذولة من منسوبات المدرسة وبخاصة مديرة اليوم الواحد الأستاذة هديل العويدي رائدة الفكرة لحرصها للعمل على راحة الطالبات وتوفير المناخ الملائم لهن لبذل مزيد من العطاء والإبداع للتحصيل العلمي في بيئة مهيأة بكافة وسائل الراحة.

وأضافت أن انجاز هذا العمل تم على قدم وساق ليوم واحد على مساحة تقدر بــ 25 متر في الساحات الداخلية للمدرسة بأشراف المعلمة هديل العويدي

من جانب آخر رحبت مجموعة من الطالبات عن ترحيبهن بهذه الفكرة المتميزة حيث ذكرت الطالبة ريما القريشي بأن الفكرة مميزة وتوضح اهتمام إدارة المدرسة بتوفير الاجواء المناسبة للطالبات معربة عن شكرها لمنسوبات المدرسة على هذه المبادرة الطيبة وشاركنها الرأي كلا من الطالبتين نوال النصيب و رهف الفريدي.

من جهتها اوضحت مسئولة الجودة حسناء نشمي بأن هذا العمل ساهم بتلطيف الجو والتخفيف من موجه الحر التي شهدتها المنطقة وكان هناك رأي مماثل من بعض الزائرات المتواجدات حيث تحدثت المعلمة دلال عزام من الابتدائية الثانية والستين عن هذه التجربة من منظور شرعي كونها من الأعمال التي يثاب عليها المرء متمنية تطوير الفكرة مستقبلا بشكل يخدم منسوبات المدرسة .

و أثنت مديرة المدرسة الثالثة والستين على منسوبات المدرسة بقيادة الاستاذة نوف القنون كونها من المدارس المتميزة في ابتكار كل ما هو جديد في خدمة منسوبات المدرسة بطالباتها وكوادرها التعليمية والإدارية متمنية تطبيق الفكرة مستقبلا في جميع إدارات المدارس.

وأكدت مديرة المدرسة على تطوير الفكرة من خلال خلط بعض الروائح الزكية برذاذ الماء مما يسهم في خلق أجواء يعج عبيرها بالروائح الزكية في تجربة فريدة من نوعها في المجال التعليمي داخل المدارس.

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة